جواسيسومالو زيتنا في بيتنا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

جواسيسومالو زيتنا في بيتنا

مُساهمة من طرف بدرالدين حسن علي في الإثنين 16 مارس 2015, 12:57

جواسيس مالو زيتنا في بيتنا
بقلم : بدرالدين حسن علي
بيني وبينكم أمبارح ضحكت من جوه قلبي، لأني إتذكرت يوم شفت واحد غريب في دار الجالية السودانية لما كانت في كوكسويل ، سألت عنو واحد صاحبي قال لي ده جاسوس مخابرات في الأمن !!إستغربت جدا وقعدت أضحك وأعاين فيهو واضحك واتلفت يمين شمال وأعاين فيهو واضحك ، بتجسس على شنو ؟
وسبب الضحك قريت موضوع عن الجاسوسية في كندا ، والملخص بتاعو بقول إنو كندا تشكل "هدفا جذابا" للجواسيس الأجانب حتى بالنسبة إلى حليفها الكبير ، الولايات المتحدة الأميركية.


ويقول المقال أن كندا أبعدت خلال العقد الماضي واحدا وعشرين شخصا يعتقد أنهم
جواسيس ،خمسة منهم مواطنون أميركيون بحسب المعلومات الرسمية ، وبحسب الإحصاءات فإن أكبر عدد من الذين أبعدتهم وكالة خدمات الحدود بطلب من وزارة الهجرة هم أميركيون ، فقد تم ترحيل جاسوس أميركي عام 2004 وآخر عام 2007 وثالث عام 2008 بينما رحل اثنان آخران عام 2013 لاعتبارهما غير مقبولين على الأراضي الكندية .
وتعليقا على هذا الواقع كما أوضح المقال ، يقول ميشال جونو كاتسويا أحد الكادرات السابقين في وكالة الاستخبارات الكندية:
"هذه الأرقام ستصدم الكنديين كما ضربة المطرقة على الجبين ، فالكنديون لا يتوقعون أن يتجسس علينا جيراننا الأميركيون فهم أصدقاؤنا وليس مسموحا لهم التجسس علينا. ويضيف:
" فوجئت بكون السلطات الكندية اعترفت رسميا بأنها رحلت خمسة جواسيس أميركيين إذ أن لذلك تبعات دبلوماسية".
ويقول المقال : أنه تم كذلك ترحيل جاسوسين صينيين وجاسوسين هنديين وجاسوسين سويديين بين العامين 2004 و 2014 بينما اضطرت روسيا، ذات العلاقات السيئة مع كندا، إلى استعادة مواطن مارس التجسس لصالحها في كندا ، هذا علما أن السلطات الكندية اتهمت الصين أكثر من مرة بأنها أكثر الدول تجسسا على كندا وتحتل المرتبة الأولى على هذا الصعيد ، وكان أحد الدبلوماسيين الصينيين الذي لجأ إلى الغرب أكد أن بلاده تستعمل خدمات حوالي ألف جاسوس خاصة في مدينتي فانكوفر وتورونتو.
هذا وترفض وكالة الخدمات الحدودية الكندية إعطاء تفاصيل بشأن الجواسيس الأميركيين وسواهم : لأية جهة تجسسوا؟ هل تجسسوا على أعضاء في الحكومة أو على مؤسسات تجارية؟ في أية ظروف تم ترحيلهم؟ هل تم تبليغ السلطات الأميركية؟ كلها أسئلة ما زالت بحاجة إلى أجوبة وتوضيح ، لكن الناطقة بلسان الوكالة ، ويندي أتكين أكدت أن " عمليات التجسس التي رحّل بسببها هؤلاء ليست لها بالضرورة علاقة بالتجسس على كندا " أي أن الأشخاص المبعدين قد يكونون قد تجسسوا على دول أخرى انطلاقا من كندا.
مهما يكن فثمة مقولة تنطبق على هذا الواقع وهي أن الجاسوس أو العميل أو الخائن يكون عادة أقرب إليك مما تظن.
وارجع تاني واتذكر ذلك الرجل وأضحك بتجسس على شنو ؟؟؟؟

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: جواسيسومالو زيتنا في بيتنا

مُساهمة من طرف Ibrahim Kheir في الإثنين 16 مارس 2015, 22:06

يا بدر:
دى أول مرة تعرف بأنه فى جواسيس علينا هنا،
وفى عقر دار الجالية! قديمة دى احنا كشفناهم من تسعينات
القرن الماضى، ومن أبناء جلدتنا.
هؤلاء الناس لفظتهم الأنسانية كما تلفظ المعدة الطعام الفاسد.
تعيش وتاخد غيرها.
جدو الصغير.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى