فوائد التنزيل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

فوائد التنزيل

مُساهمة من طرف سوسن مدثر-كومكو في الأربعاء 06 مايو 2015, 17:38

بسم الله الرحمن الرحيم
فوائد من قصة السيدة مريم
هى مريم بنت عمران بن ماثان بن العازر ويرجع نسبها لسيدنا سليمان ابن داودعلية وعلى نبينا الصلاة و السلام
انزلت سورة كاملة با سمها تكرر اسمها  ثلاثة وثلاثون مرة ،الله تعالى تكفل بروايتها  من حملها الى موتها ، وما كا نت هى  سيدة نساء العالمين الى لتكون هى قدوة لنا .
من هى ام السيدة مريم ؟ٍ
هى السيدة حنا بنت فاقود بن قابيل  كانت من العابدات الصالحات رغم فساد من حولها من نساء بنى اسرائيل
ابتداء الله ذكرها من اصولها لان الله اصطفاها من اسرة كريمة مباركة  من ال عمران على العالمين ، وهذا بداية الاصطفاء  ، سيدتنا مريم ابوها اسمه عمران  ومها اسمها (حنا ) وعمران يرجع نسبة الى سليمان الى داود  الى ابراهيم الخليل  هذة شجرة اصلها ثابت وفرعها فى السماء  سيدتنا حنا كانت امراة صالحة  وعمران كانت له السيادة فى بيت المقدس وحنا صهرها ذكريا وهو زوج اختها  والاسرة كلها خدمة لبيت المقدس  حنا لم تنجب حتى كبرت  واختها زوجة سيدنا ذكريا  كانت عاقر تدعو الله تعالى ان يرزقها الولد الى ان جاء يوم على السيدة حنا واذا بها امام عصفورة ضعيفة تخرج من احشائها بيضة صغيرة فى انتظار فرخ يخرج الى هذة الحياة فحنت وقالت يارب كما رزقت هذا الطائر الولد ارزقنى الابن الصاح وحملت ، هذة الام حملت قالت (ربى انى نذرت لك مافى بطنى محررا ) تلك السيدة المؤمنة التى ببركة دعائها وبصلاحها وبصلاح زوجها حمات فى احشائها الطاهرة من ستصبح فيما بعد احدى سيدات اهل الجنة.
كلمة محررا يعنى صار حر تماما لله تعالى خادماً لبيت المقدس وقالت (انى نذرت) والنذر هو اعلى مستويات المعاهدة بين العبد والله تعالى لان النذر ما فيه تراجع ابدا
الدروس المستفادة من الاية الكريمة (إذْ قالت إمرأةُ عمران ـ 35 أّل عمران)

1/.النية الحسنة منذ بداية الحمل بهذة النوايا ينشاء الابناء الصالحين  نية سيدتنا انقذت العالم فى ذلك الزمن
2/يحتاج العالم الى نوايا امهات صالحات ، طلبت من الله تعالى  ان يتقبل حملها فتقبله منها.
3/ منذ الحمل تبداء التربية ( كل الابحاث تقول ان الطفل فى بطن امة يتاثر با لبئة الخارجية .4/ كل اب او ام يتمنى ان يكون له ولد يكون ساعده الايمن فى الحياة يجلب له المال  والعلم يكون عونا له ولاخوتة ، اذا اثرنا ابنائنا لله تعالى سيجعل لهم القبول فى الدنيا والاخرة.
5/ اجاب الله دعواها ورزقها ما تمنت
6/بان تقبل الله منها ما نذرت ورزقها الذرىة الصالحة المصطفاه.
7/ ان الله سبحانة وتعالى سمى سورة كاملة باسم ابنتها مريم قران يتلى الى يوم القيامة .ٍ
(فلما وضعتها قالت ربى انى وضعتها انثى والله  اعلم بما وضعت وليس الذكر كالانثى) 36 أل عمران
عندما يعطى الله سبحانه وتعالى عباده الصالحين يعطيهم فوق الطلب فى الدعاء ، وان هذة الانثى ليست كالذكر وكنها ستنجب رسولاً يكون سيدا فى بنى اسرئيل  .
أ/ مريم فى اللغة لعبرية معناها خادمة الرب ، وكان النبى صلى الله علية وسلم يحب الاسماءالحسنة  ويتفائل بها ، ولكن امهات اليوم يبحثن عن اسماء غريبه ليست لها معنى.
ب/ الانسان المؤمن دائما يفوض امر ابنائه الى الله تعالى فى كل الاحوال (وإنى سميتها مريم واني اعيذها بك وذريتها من الشيطان الرجيم) السيدة حنا اعاذت السيدة مريم وذريتها منذ الحمل الاول من الشيطان الرجيم ، حثنا الرسول صلى الله علية وسلم على ذلك منذ بداية النطفة حيث قال : اذا اتى الرجل زوجتة قال( اللهم جنبنا الشيطان وجنب الشىطان ما رزقتنا) (اعيذكما من شيطان وهامة ومن كل عين لامة)هذا درس من سيد المرسلين للوالدين يترتب علية حياة الانسان كلها .
هذه قصة من اجل العمل .......... نحن امّة مكرمة من الله تعالى  .ان الام اليوم تجهز كل شئ للولادة ....تبحث عن مسشفى يوافق وضعها فى المجتمع ...وافضل الدكاترة ....ملابس الولادة...واشهى الماكولات .
ج/ (فتقبلها ربها بقبول حسن وانبتها نباتأ حسنأ وكفلها زكريا)37 ال عمران هذا القبول وهذة الدعوة تدل على ان سيدتنا مريم كانت فى قمة من درجات الكمال ولهذا قال العلماء ان سيدتنا مريم كانت اكمل صورة فى نساء العالم ........ فى جمالها واخلاقها لان الله تعالى وصفها هى الوحيدة فى الكون انها (وانبتها نباتاَ حسناَ) كل هذا ببركة دعوة امها .
حسان بن ثابت قال فى مدح الرسول صلى الله علية وسلم
خلقت مبراَمن كل عيب  ................         كانك خلقت كما تشاء  
وكفلها زكريا عليه السلام بعد اجراء القرعة رتفع قلم زكريا فوق الماء وغطست اقلامهم (اقلام الاحبار) واشرف على تربيتها نبى من الانبياء لان ابيها عمران توفى وهى حملَ فى بطن امها والسيدة مريم يتيمة وتولاها الله برحمتة .
وتكفل السيدة مريم ، خرجت السيدة مريم خرج معها نور محاطة بعناية الله ، وهذا هو القبول فى الارض (واذا تقبل الله اولادكم فسترون العجب العجاب)
ونشات السيدة مريم فى العبادة وخدمة بيت المقدس وزاعت شهرتها فى بنى اسرائيل وتمنى كثير من الصالحات ان يصرن مثل سيدتنا مريم ، وبعد مدّة لاحظ سيدنا زكريا انه كلما جاء اليها وجد عندها رزقا (يامريم انى لك هذا)
فائدة : هذا سؤال مهم في التربية، عندما ترى الام فى يد طفلها شئ ليس حقة تساله من اين
لك هذا اذا كان غير حقة نرجعة الى اهلة لنعلمة منذ الصغر الامانة.
قالت هو من عند الله )هذة اجابة يقينية من السيدة مريم بربها ............. وسيدنا ذكريا يتعجب............هذا اليقىن بهذة الدرجة احيا الامل فى نفس سيدنا زكري علية السلام ان يكون له ولد صالح وان كان قد بلغه الكبر .
فائدة: ان للانسان الكفالة فقط ...ولكن الرزق من عند الله تعالى ، وان كان نبى من الانبياْءعليهم وعلى نبينا الصلاة والسلام.
فائدة:اذاتولى الله العبد برحمته بعطيه الطمانينة فوق المستقبل ولاحزن من الماضى، وفى هذه اللحظات راى سيدنا كرم الله تعالى وجار بالدعاء بصوت خفى......
فائدة:عندما نرى كرم الله تعالى نعلم انها ساعة اجابة.
يارب كما اعطيت مريم بغير حساب ارقنا بغير حسابوكما اعطيتها اليقين اعطنا اليقين واقبل رجاءنا يا اكرم الاكرمين
(سوسن احمد مدثرــمركزالرحاب(2015)

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى