الطيب محمد الطيب سيرة وفكراً

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الطيب محمد الطيب سيرة وفكراً

مُساهمة من طرف سوسن مدثر-كومكو في الثلاثاء 09 يونيو 2015, 20:06

طيب محمد الطيب سيرةً وفكراً

اقيمت ندوة حول حياة الراحل وفكره عبر من عرفوه عن قرب .

بدات الندوة بتقديم نبذه تعريفية عن الراحل واسهاماته المعرفيه فى الادب الشعبى السودانى ، اضافه الى مؤلفاته منها ،الشيخ فرح ود تكتوك ، المسيد ، الاندية وذاكرة قرية  وغيرها .

ورقة البروفيسور على عبد الله النعيم  ، عدد فيها سلوك الراحل العلمى والانسانى وطريقة تاليفه للكتب  واسفاره فى بقاع السودان المختلفة .

التحق الراحل بشعبة ابحاث السودان بجامعةالخرطوم الى ان وصل الى رئيس قسم الفلكلور بوزارة الثقافة والاعلام  .

اتصف باالبساطة والدقة فى استخلاص المعلومات من مصادرها  ، وان حياته كانت زاخرة بالعلم  ، وكان متاثراَ بالخلاوى  وكان ملماً بجوانب الثقافة العربية وظل يقدم برنامجاً تلفزيونياً (صور شعبية ) لمدة (27) عاماً  وكان عارفا بالعادت والتقاليد  والانساب

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الطيب محمد الطيب سيرة وفكراً

مُساهمة من طرف ود فـــــراج في الخميس 11 يونيو 2015, 22:22


ممسوس بحب وطنه كان الطيب الطيب -رحمه الله- يقدم برنامجه ذائع الصيت صور شعبية ، وكنا نميزه في باكرة صبانا بصوته المميز الرنان وهو يحدث المشاهد كأنه يجلس معه في منزله ،وارتاحت أنفسنا لرؤياه بالزي الوطني فصار يشبه الأب ، والخال ، والعم ، واتسم برنامجه بالخفة ، والطرفة ، وذكاء الفكرة فتميز عن غيره بأن صار يشاهده كل الأعمار.

إنعدمت الصفوية في شخص الطيب فملك قلوب مشاهديه ، وما رأيناه يسرف في تأنقه ، ولم يلبس لبس الفرنجة ليعكس للمشاهد الصورة المغلوطة عن المثقف أو من حباه الله علما ، تعلمنا منه أن حب المهنة هو أقرب الطرق للنجاح فيها ، وأنه كلما زاد المرء في تواضعه إرتفع شأنه وعلا. إرتكزت فكرة برنامجه على تسليط الضوء تجاه التعدد الثقافي في السودان ، فلم تعييه مشاق السفر في ذاك الوقت وتمنعه عن البحث عن المبدعين وتقديمهم للتلفزيون ، بل كان الأمر يبهجه أشد البهجة ، ونتلمسها نحن المشاهدين في صوته وابتسامته حينما يقدم لنا أحد مبدعي بلادي.

ليس الأمر منوط بالزمان ، ولكنه منوط بكم الإنسانية في دواخلنا ، فكلما تنزهت النفوس عن العلو والشعور بالكبر ، وتواضعت لله وجعلت عملها خالصاً لوجهه الكريم ، كلما كانت بصماتها في الحياة عبارة عن مسيرة من الفن الجميل والمعبر...رحم الله الطيب محمد الطيب وأسكنه فسيح الجنات

والشكر لك أختي سوسن على مجهودك المقدر في فتح سيرة رجل من بلادي أعتز بذكره كثير الإعتزاز...

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الطيب محمد الطيب سيرة وفكراً

مُساهمة من طرف سوسن مدثر-كومكو في السبت 13 يونيو 2015, 19:00

سلمت يمناك اخى ود فراج على ما حملتة لنا  من اضافة لسيرة الراحل الطيب محمد الطيب  وهذا اقل شى يمكن ان نقدمه لعلماء بلادنا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى