طابت ذكراك فى جنات الخلد يا اسامه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

طابت ذكراك فى جنات الخلد يا اسامه

مُساهمة من طرف سوسن مدثر-كومكو في الأحد 13 سبتمبر 2015, 19:31

طابت ذكراك فى جنات الخلد يا اسامه...
بينما كنت جالسة فى الايام الماضية عند البوابة ، دخلت الينا امرأة لا يعرفها منّا احد ولاتعرف منّا احد بادرتنى بالسلام وبادرتها با لتحايا الطيبات   .
امرأة شابة عفيفة تبدو عليها اثار الفقر اجلستها بجانبى  حتى استعدت مقعدى، لم انقطع من النظر اليها طول الوقت .
خمنت محطتها وفشلت .
لكن ما تزال المرأة الشابة فى مكانها ، لاتريد ان تصيب  ظنى ، فجلست احدق فى الا شئ .
نظرت الىَ وقالت جئت اسأل عن أسامه ....
قلت اسامه !!!
اسامه مكى !!
قالت نعم ...
اندهشت ... استغربت ... احترت ...
قلت لها نحتسب اسامه فى جنان الخلد ....
انتحبت باكيه بكاءَ له صوتاً ....
قالت منذ ثلاث سنوات لم تكد تراهُ
قلت فى نفسى ربما ابعدها السفر ، اوظروف المت بها ..
قالت كان يأتى اليهم ويقضى حوائجهم وكانت  اصغر ابنائها بنت ، قال لها عندم تكبر بنتك وتدخل المدرسة سوف اتكفل برعايتها...
وها هى قد اتت اليك ووجدت طيب ذكراك...
قلت لها ضعى اسمك ... عنوانك ... هويتك..
لعلنى اجد ما يتكفل ببنتك ...
لكنها رفضت...
لعلمها انه رجل انفقت يمينه حتى لاتعلم شماله عما انفقت يمينه..
لله درك يا اسامه ....

فائدة.

ذكر بن القيم فى كتابه الفوائد
من علامات السعادة والفلاح ان العبد كلما زيد فى علمه زيد فى تواضعه ورحمته ، وكلما زيد فى عمله زيد فى خوفه وحذره ، وكلما زيد فى عمره نقص من حرصه ، وكلما زيد فى ماله زيد فى سخائه وبذله ، وكلما زيد فى قدره وجاهه زيد فى قربه من الناس وقضاء حوائجهم والتواضع لهم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: طابت ذكراك فى جنات الخلد يا اسامه

مُساهمة من طرف عبد الرحمن الزين2 في الإثنين 14 سبتمبر 2015, 05:43

اللهم أغقر له وأرحمه فقد كان أسامة.. إنسانا رائعا بكل ما تحمل هذه الكلمة من معان...

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: طابت ذكراك فى جنات الخلد يا اسامه

مُساهمة من طرف خالد عبدالحميد في الإثنين 14 سبتمبر 2015, 08:29

wow
والله يا سوسن دي قصة زي الخيال،، يا لهذا الاسامة وياله من استثنائي.. يفعل مثل هذا للقريب والغريب
اللهم ارحمه بواسع رحمتك وتقبّل يا الله منه أجركفالة البنت الصغيرة بقدر حُسن وصفاء نيّته.....
تقديري سوسن لاحترامك العميق للمرأة وظروفها... إنما الحياة ظروف فوق ظروف
وشديد إعجابي باللغة الرفيعة الإتكتب بيها كلامك

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: طابت ذكراك فى جنات الخلد يا اسامه

مُساهمة من طرف ود فـــــراج في الأربعاء 16 سبتمبر 2015, 19:54


اللهـم أرحمه برحمتك التي وسعت كل شيء....واجعل مثواه الجنة مع الشهداء والصالحين....والشكر موصول للأخت سوسن على جمال الوصف وبيانه

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: طابت ذكراك فى جنات الخلد يا اسامه

مُساهمة من طرف سوسن مدثر-كومكو في السبت 19 سبتمبر 2015, 20:02

اللهم ظله يوم لاظل الا ظلك ... اللهم اّميييييين
مشكورين على مروركم الرائع ... وتواضعكم فى تعليقكم الجميل اثلج صدرى .. ويادوووووب بتعلم فى الكتابه معاكم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: طابت ذكراك فى جنات الخلد يا اسامه

مُساهمة من طرف Ibrahim Kheir في السبت 19 سبتمبر 2015, 21:39

رحم ألله فقيدنا الغالى أُسامة مكى:
للأسف لقد مررت أمام منزل العم محمد مكى أمين بزقاق طابونة الأفراح، آلاف المرات فى الصباح الباكر فى طريقى الى مدرسة أمدرمان الأميرية قبل عقود طويلة من الزمان.
أسفى لم ألتقيك ولو مرة يا أُسمة، ولكنى كنت اُحيى عمنا مكى حينما يكون خارج المنزل، حينما كانت اُمدرمان تلك المدينة الصغيرة التى يعرف كل منا الآخر ونبادر بالتحية لكبارنا رحمهم ألله أجمعين، ليس كما أصبحت الأن لا تعرف أحد ولا يعرفك أحد. لا أنسى قبل ثلاثة أعوام خلت حينما قطعت شارع ود البصير من الكباجاب والى السوق الجديد بودنوباوى، لم أعرف أحد ولم يعرفنى أحد سبحان مغير الأحوال لقد كنا نعرف جميع سكان ذلك الحى ويعرفوننا حق المعرفة.  
أنزل ألله شآبيب رحمته وغفرانه عليكما

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى