ما بين عبد الله غيث و أنطوني كوين...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ما بين عبد الله غيث و أنطوني كوين...

مُساهمة من طرف ود فـــــراج في السبت 03 أكتوبر 2015, 19:23

حظى فيلم الرسالة العربي بمقدار هائل من تقدير المشاهدين ، وتمظهر هذا التقدير الهائل للفيلم في عرضه على معظم الفضائيات العربية في أيام الحج ، ويبدو لي أن معظم الفضائيات إجتمعت على بثه في هذا التوقيت بالذات لأن الفيلم ينتهي بفتح مكة والحج. لخص الفيلم الرسالة المحمدية بشكل عام دون الدخول في التفاصيل ، لذا تجده إرتكز في شخوصه على أقدم الناس إسلاماً وأقربهم إلى رسول الهدى (ص) ، ومن بين الشخصيات التي ركز الفيلم عليها هي شخصية سيد الشهداء وعم رسول الله (ص) حمزة بن عبد المطلب ، فقد عكس الفيلم شخصية سيدنا حمزة رضي الله عنه وأرضاه بكامل إنفعالاتها ، وكان الدور منوط بالممثل المصري الراحل عبد الله غيث ، وكلمة أجاد عبد الله غيث تمثيل الدور لا تفي ، لكن عبدالله غيث أحب الشخصية وأحب الإسلام فأتت جميع إنفعالاته صادقة أوصلت إلى اذهاننا صورة جلية عن شخصية سيدنا حمزة رضي الله عنه.

صفقت له أيدينا ونحن لم نبلغ الحلم مشاهدين له في دور حمزة أسد الله وهو يصفع ابا لهب قائلاً له "ردها على إن استطعت" ولم يكن وقتها قد أشهر إسلامه ، ثم وهو يقاتل في بدر كالأسد ، وبعدها محاوراً لرسول الله رافضاً سلام المشركين ، ثم دمعت عينانا حينما إخترق رمح وحشي احشائه.....رحمك الله يا عبد الله غيث ، علمتنا كيف كان حمزة أسد الله مقداماً ، شجاعاً ، ليس هياباً للموت

قام الممثل أنطوني كوين بتمثيل شخصية حمزة بن عبد المطلب في النسخة الإنجليزية من الفيلم ، وأنطوني كوين من الممثلين العالميين الأعلام ، وتحمل قسمات وجهه جدية ليست مفتعلة ، مكنته من تمثيل أدوار الشخصيات البارزة في التاريخ. إن مجرد عزم الممثل أنطوني كوين على اداء دور سيدنا حمزة هو تحدي غير مسبوق ، وتبرز صعوبة أداء الدور لأنطوني كوين في جملة من الأشياء أبرزها هو فحوى الفيلم ، فالفيلم يعرض حياة نبي الرحمة وصحابته الكرام في حقبة من التاريخ في إجلال ووقار يليق بهم ، وأنطوني كوين ليس له في هذا الشأن إنما الأمر لديه مجرد تمثيل ، وهنا يتجلى الإختلاف ما بين عبدالله غيث وأنطوني كوين.

أوضح أوجه الخلاف بين تمثيل الأثنين لنفس الشخصية هو الموقف الذي يحاور فيه سيدنا حمزة الرسول (ص) بشأن عدم مقاتلة المشركين ، ففي هذا الموقف بالذات يلحظ المشاهد أن عبدالله غيث جسد إنفعالات الإحساس بالظلم من قبل الشخصية الأبية في شخص سيدنا حمزة بإتقان يحسد عليه ، بينما ابطأ بأنطوني كوين عدم إيمانه في تجسيد الشخصية وعكس ملامحها كما ينبغي.

شاهدت الفيلم لأكثر من عشرون مرة وما مسني الملل ، بالأمس شاهدته مع أبنائي وشدهم وشدني تمثيل عبد الله غيث في دور حمزة بن عبد المطلب....الأعمال الجميلة لا عمر لها ، وتظل جميلة تعكس مدى إخلاص مبدعها

دمتم في أمــان الله.....

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد على ود فراج

مُساهمة من طرف بدرالدين حسن علي في الجمعة 13 نوفمبر 2015, 03:06

مقالك عن فيلم الرسالة أعجبني كثيرا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ما بين عبد الله غيث و أنطوني كوين...

مُساهمة من طرف ود فـــــراج في السبت 14 نوفمبر 2015, 17:40


شهادة من الأستاذ بدر الدين أعزها وأقدرها ...بارك الله فيك يا أستاذ وعافاك

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى