الفيلم الوثائقي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الفيلم الوثائقي

مُساهمة من طرف بدرالدين حسن علي في السبت 10 أكتوبر 2015, 06:33

الفيلم الوثائقي "حول مائير "
فيلم يتناول قضايا المرأة ونضالها لنيل حقوقها
بقلم بدرالدين حسن علي
أسعدني الحظ بمشاهدة الفيلم الوثائقي " حول مائير " للسينمائية الكندية التونسية هاجر شرف ، وهي بالمناسبة مؤسسة شركة " بادجا للإنتاج السينمائي ، ومائيرفرتوي كاتبة كندية من أصل بلجيكي وصلت كندا في أواخر خمسينات القرن الماضي ، تعتبر من رائدات الأدب النسائي ، والجميع يعرف أن الحديث عن الأدب النسائي
والكتابة النسائيّة يقودنا للحديث عن أعمال أدبيّة تطرح كاتباتها قضايا المرأة والدفاع عن حقوقها.
ويرتبط الحديث عن الأدب النسائي بجهود المرأة لتحقيق المساواة بالرّجل رغم أنّ مصطلح "الأدب النسائي" اثار الجدل على أساس أنّه يصعب التمييز بين أدب ذكوري وآخر نسائي.
.
.

تقول هاجر : اخترت مائير فرتوي لأنّني أعرف هذه السيّدة منذ زمن بعيد وأيضا نظرا للأعمال الهائلة والمهمّة التي قامت بها والتي لا نعرف عنها إلاّ القليل في كيبيك.
وتضيف هاجر شرف فتقول إنّ فرتوي هي المؤسِّسة المشاركة لمعهد سيمون دوبوفوار في جامعة كونكورديا في مونتريال وشغلت منصب أوّل مديرة له.
وتتابع هاجر شرف فتثني على جهود مائير فرتوي في دعم الكاتبات والروائيّات والتعريف بكتبهنّ وقضاياهنّ.
وقبل مائير فرتوي، لم تكن جامعة كونكورديا تدرّس كتبا او روايات  من تأليف النساء كما تقول هاجر شرف وتضيف:
كانت فرتوي أوّل من أدخل  دروس الأدب الفرنكفوني النسائي إلى جامعة كونكورديا والجامعة الكنديّة  على أثر تحقيق اجرته مع إحدى زميلاتها خلصت من خلاله إلى أنّه لم يتمّ تدريس كتب من تأليف النساء في حقبة السبعينات من القرن الماضي.
وتوضح السينمائيّة الكنديّة التونسيّة هاجر شرف أنّها تروي قصّة مائير فرتوي بلسان كاتبات عرفنها ومن بينهن مادلين غانيون و هيلين مونيت وأيضا كاتبات فرنسيّات كما تقول  هاجر شرف وتضيف:
الفيلم يتحدّث عن مائير فرتوي وأيضا عن تلك الكاتبات اللواتي علّمتهن وأتاحت تدريس كتبهنّ في الجامعات.

والفيلم يعرّف بهنّ ويروي قصصهنّ وقصّة نضال الأدب النسائي للحصول على الاعتراف به من قبل الجمهور وليتمّ نشره وترجمته وقراءته على نطاق واسع.
وتوضح هاجر شرف أنّ عنوان فيلمها الوثائقي معبّر لأنّه يدور حول قصّة مائير فرتوي وهو بمثابة تكريم لها من قبل الكاتبات اللواتي حصلن على دعمها وتشجيعها.
وتشير السينمائيّة الكنديّة التونسيّة هاجر شرف إلى أنّ تصوير الفيلم الوثائقي أتاح لها فرصة التعرّف بالعمق إلى الكاتبة من خلال التقرّب من عائلتها ومعايشتها في يوميّاتها لضرورات إنتاج الوثائقي وتتابع شرف بالقول:
لقد اكتشفت الجانب الحميم والعائلي لمائير وتعلّقها بعائلتها وبزوجها الذي فارق الحياة والذي لعب دورا مهمّا في حياتها وكان مصدر تشجيع لها في عملها الأدبي.
وهذا الدعم بالغ الأهميّة نظرا لالتزام فرتوي بقضيّة النساء وهو التزام يأخذ الكثير من وقتها.
ودعم العائلة والزوج لها منحها التوازن بكلّ أبعاده بما في ذلك البعد الثقافي.
وتشير هاجر شرف إلى أنّ الوثائقيّ يلقي الضوء على التزام مائير فرتوي السياسي ودعمها للحركة الانفصاليّة في كيبيك.
كما يلقي الضوء على الحركة النسويّة، ليس لفرض الاعتراف بالأدب النسائي فحسب وإنّما أيضا من أجل قضيّة المرأة بالإجمال ونضالها من أجل نيل  حقوقها.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى