من مذكرات سمير قلق في سودان لاين

اذهب الى الأسفل

من مذكرات سمير قلق في سودان لاين

مُساهمة من طرف samir Galag في الأربعاء 04 يناير 2017, 22:20

كل منا يحمل ذكريات-سعيدة كانت أم حزينة-لا تحصى و لا تعد. و سوف أحكي لكم اليوم حادث طريف جدا وقع في منتصف الثمانينات و أبطاله: الأح عبدالله جاه الرسول(ربنا يطراه بالخير فقد وهبه الله ملكة حضور البديهة في صنع التعليقات السريعة التي تمتاز بسخرية كلها حب و طرافة ) وصديقي و حبيبي في الله و الراحل في دنيا الله أسامة مكي. كنت و أسامة مكي نعمل على الباخرة "نيالا" و ربطنا على الباخرة "دارفور" التي كان يعمل عليها الأخ عبدالله جاه الرسول و دار بين أسامة مكي و عبدالله جاه الرسول الحوار التالي:
عبد الله: انت الضابط الثالث في "نيالا"؟
أسامة: أيوه
عبدالله: منو الكابتن معاكم؟
أسامة: كابتن قاسم
عبدالله: منو الضابط الأول؟
أسامة: سمير قلق
عبدالله: منو الضابط الثاني؟
أسامة: محي الدين عبد الرسول
عبدالله: منو الباشمهندس؟
أسامة: موسى يعقوب
عبدالله: منو المهندس الأول؟
أسامة: صلاح قلق
عبدالله: يا أخي دي ما ( فاصوليا  M.V )
و أنا أذكر انني كاد أن بغمى علي من الضحك عندما أخبرني المرحوم أسامة مكي فيما بعد.
وأبقوا في عناية الله و رعايته الى أن ألتقيكم قريبا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى