وهذا منتدى لكل المسائل البحرية

صفحة 1 من اصل 2 1, 2  الصفحة التالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

وهذا منتدى لكل المسائل البحرية

مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء 30 يونيو 2010, 06:13

بسم الله الرحمن الرحيم
هاكم ما كتب عبدالرحمن الزين

عبد الرحمن الزين كتب:http://www.sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=290&msg=1277539744&rn=1
الاعزاء جميعا..
.... نهتم بقضايانا وقضايا البحريه برا وبحرا -عموما- وخطوطنا البحرية -التي جمعتنا -خصوصا-
في اول الايام كان العدد قليلا ولكن لله الحمد والشكر لكم جميعا صرنا حزمة ونتمي ان يكون لنا صوت...
لا مانع ان
نشرب قهوتنا ونكتب الشعر ونلقي النكات ونستعيد الذكريات ونشخبط ونلخبط ونحكي عن المدن ولكن نحن امام مسؤلية لن تغفر لنا الاجيال ان اهملناها...هناك واجب علينا .. فساعة لقلبك وساعة لربك..اعتقد ان ساعة الجد قد ازفت..
لنبدا منذ اليوم لطرح مشاكل البحرية وكيف سنعيدها سيرتها الاولي..انتظرنا طويلا عسي بل لعل ان يتبدل الحال في البلاد وياتي من يستمع الينا كي نبديه النصح ولكن يبدو ان انتظارنا سيطول لضحي الغد ...



إذن وبحمد الله فى تطور طبيعى لهذا المنتدى يولد محفل القضايا البحرية وكلام كبير المنتدى واضح فكلنا امام المسئولية وتتحرك الحياة من حولنا وتتعاقب الاجيال والحقوق تحتاج لمن يطالب بها،،،والافكار الجيدة فى الحياة هى التى تأتى من مخاض كثير من الناس مستخلصين الأصلح بعد تمحيص الأفكار ،،،رأيت ان افتح المحفل راجيا
هل من يرى تغيير الاسم؟؟؟ الى اى حاجة تانى
هل هناك رأى بخصوص وضع المحفل الجديد (ما بين العام ومنتدى الاجتماعيات؟؟؟)
هل ترون الوضع هكذا افضل ام نربط المحفل الجديد كعنوان جانبى مثلا تحت المنتدى العام؟؟؟)
هل نعمل ده فى المنتدى الخاص؟؟ شخصيا لا احبذ الفكرة ،،،لانو نحن فى طريقنا إن شاء الله لمواضيع تهم الكيان والنقل البحرى ككل ونحتاج افكار حتى من خارج اعضاء المنتدى (ان توافرت الصفحات للقراء)
واستميحكم عذرا قد نتأخر قليلا ،،، عاطف وامجد وانا فى نقل كل المواضيع ذات الصلة من المنتدى العام لكن إن شاء الله تُنقل كلها
هى عموما ما كتيرة لكن مشتته بين الصفحات ،،فكل من يرى امر ذو صلة يدينا العوووووك الشهيرة

الحق اقول كتييرين حقا من طرقوا بدرجة ما امر القضايا البحرية وامكانية طرحها ها هنا.. وهذا المنبر الاصل فيه المشاركات وهذ الوليد الجديد انما هو مولود شرعى لكل من طرح فكرة وهو حق اصيل لكل من ينتمون لهذا الكيان
والله من وراء القصد،،لعموم الفائدة ممتثلين قول الله تعالى: ﴿ وَأَمَّا مَا يَنفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الأَرْضِ﴾
اخيرا هذا الاعلان سيقى كالموضوع الاول فى المنتدى الجديد ،،،وقد نحذفه حال اكتمال نقل كل المواضيع
سويـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا نسيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر

Admin
Admin


معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: وهذا منتدى لكل المسائل البحرية

مُساهمة من طرف مبارك عمر عصملى (كركب) في الأربعاء 30 يونيو 2010, 14:56

خطوة مباركة .. فالان حصحص الحق ...والله المستعان

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: وهذا منتدى لكل المسائل البحرية

مُساهمة من طرف عبد الرحمن الزين2 في الأربعاء 30 يونيو 2010, 23:04

خالد الحبيب..عصملي العزيز...الاخوة الكرام الذين تابعوا هذا الطرح... لم اشا ان اكتب كل الاسماء
اخترت خالدا لانه الرمز واخترت عصملي لانه دخل علينا كنسمة رقيقة في نهار حر لافح فاهتم بقضايانا اكتر من اهتمامنا بها ..لله دره وجزاه الله خيرا...عصملي منذ ان عهدناه نقابيا اهتم بحقوق اهل البحر قبل ان يلتفت الي اهل البر وهذه شهادة من معاصر...زول قديم شاهد علي العصر..اسرحوا ..وانا ما بفسر
خالد العزيز.. اكرر القول .لن نحصل علي اعضاء جدد ان لم نبرهن اننا جادون في خدمة قضيانا..
لا داع لان نغير الاسماء والعنواوين فقط اتمني ان نطرح وفي هذا المنتدي وبالعنوان الذي اوردته ما يدور في دواخلنا... قطعا سنظل نشرب قهوتنا- ان شاء الله مره.. يا حبيب القلب راشد ونعيد ذكرياتنا يااحب الناس رشدي البرتكانه ونلخبط يا عبدوس ولكن دعونا نولي اهتمامنا ......وهذا منتدي يجب ان يكون اهتمامه لكل المسائل البحرية... ما عذبتونا يا خلف الله... اقصد عصم الله ..اخر حتة هظار والله المستعان
موافق علي الاقتراح وابصم بالعشرة
عبدوس

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: وهذا منتدى لكل المسائل البحرية

مُساهمة من طرف مبارك عمر عصملى (كركب) في الخميس 01 يوليو 2010, 20:55

عزيزنا وكبيرنا عبدوس والله اديتنا اكتر مما نستحق على العموم شكرا على شعورك النبيل ونتمنى ان نكون عند حسن الظن.

لاشك باننا جميعنا عاصرنا تاريخ سودانلاين كل حسب مدة خدمته وكل واحد منا يستطيع ان يطرح رؤيته ويدلى برايه حسب موقعه الادارى والفنى ولذلك كان لابد لنا اولا ان نستعيد الذاكرة الى الوراء ونقرا التاريخ جيدا فى محاولة لتنشيط الذاكرة .
وفى اعتقادى ان هذا الطرح سيكون مفيدا ونتمنى ان لا نسىء لاحد وان لا نسمى احدا -فقد جرت مياه كثيرة تحت الجسر بخيرها وشرها- فكل نفس بما كسبت رهينة.
وفى راى الشخصى ان المرحلة الاولى منذ انشائها 1961 حتى 1979 شهدت نموا كبيرا واذدهارا مما حدا بالادارة بتوسيع قطع الاسطول وذلك بتدشين بواخر الاخوات والنيلين فى مطلع 1980 الا انه وبكل اسف لم تجرى المياه كما تمنت الادارة
فمنذ قدوم البواخر الجديدة ظهرت الصراعات بين العاملين بمختلف مواقعهم وبين ادارة الشركة فكان اضراب 81 الشهير وفى اعتقادى كان له اثرا بالغا تسبب فى خسارات باهظة حيث اضربت انذاك 15 باخرة لمدة ربما تجاوزت الاسبوعين كان معظم البواخر راسية فى الموانى الاوربية ...
منذ ذلك التاريخ لم يعد هنالك استقرارا اداريا فشهد عقد الثمانينات تغيير فى الادارة وربما يتفق معى البعض بان عدم الاستقرار الادارى من اكبر المعوقات التى يمكن ان تؤدى لانهيار مؤسسة اقتصادية .
شهد عقد الثمانينات سنين عجاف وكان ذلك عندما اصاب البلاد الجفاف والتصحر 1984 وتزامن مع قدوم ادارة جديدة فقد واجهت الشركة انذاك انعدام الصادرات وهذه واحدة من المعوقات التى يمكن ان نتيح لها باب كامل لنرى مدى خطورة تشغيل البواخر فى ظل انعدام الصادر بل اكثر من ذلك واجهت البلاد (مع الجفاف والتصحر) ازمات اقتصادية مما اضطرت وزارة التجارة باستقلال الناقل الوطنى باستيراد الدقيق من هولندا فكانت جميع البواخر تغادر الميناء الام فارغة وتاتى محملة بالدقيق ومعلوم ان نولون الدقيق من اضعف النوالين مما ذاد من خسارة البواخر = وهنا يمكن القول بان الناقل الوطنى قام بالدور الاستراتيجى وكان ينبغى للادارة ان تتطالب الدولة بتغطية التكاليف لخلق التوازن = ولكن للاسف سعت الادارة بتخفيض اجور العاملين بالبحر واشتعل الصراع مرة اخرى مابين الادارة والعاملين – وسعت الادارة ايضا الى تجميد مديونية الحوض الجاف (ترى ميج) .....وسوف نتطرق له فيما بعد ..ونواصل انشاء الله

ونواصل.. -


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: وهذا منتدى لكل المسائل البحرية

مُساهمة من طرف Admin في السبت 03 يوليو 2010, 06:57


عاطف عكود كتب:

ارجع للموضوع اولا اوافقك بل نوافقك فى كل ماقلت عن مشاكل البحريه السودانيه وانه لابد لنا من رد الجميل لصناعه النقل البحرى والتى لها الفضل فيما نحن فيه الان بصوره او اخرى وان لم يكن منها الجانب المادى فبصمتها واضحه فى تكوين شخصياتنا اجتماعيه كانت او مهنيه ورغم انتشار الخبرات فى كتير من بقاع المعموره فتلك الخبرات تم صقلها فى قلب ولب تلك الشمعه التى احترقت واضاءت ما حولها فى المجال البحرى واذا كان الكلام عن سودان لاين ....ونحن..... فمن الزملاء اعضاء المنتدى من كان شاهدا لميلاد بواخرها ومنهم من كانت بواخرها شاهدة على ميلاده
اعزورنى تشتت الافكار مره اخرى لكن العايز اقولو انو كثير من الاخوان هبشوا الموضوع بصوره مختلفة فاخونا خالد العاقب وقبل زمن طويل فتح موضوع مشاركات الاعضاء بالجوانب البحريه واخونا عبد العظيم الامين فى موضوع الحوادث البحريه وحمايه حقوق الزملاء ..... والاخون الجزار وودحبيب فى مساعده الزملاء وايجاد فرص عمل فى الجال البحرى ....

مره اخرى بعتذر للافكار المشتته لكن الموضوع حيوى وذو شجون وسودان لاين لها مكانه خاصه فى اعماق اعماقنا ولهذاء تجد الحروف تسابق الافكار والافكار تسابق بعضها فى الضرب على الكى بورد....
الخلاصه كيف نرد الجميل ونعيد صناعة النقل البحرى السودانى لمكانتها الرياديه وسيرتها الاولى .
ودام التواصل
عاطف عكود
ونعم السؤال ونعم الأفكار ما كتبت يازعيم

Admin
Admin


معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: وهذا منتدى لكل المسائل البحرية

مُساهمة من طرف Admin في الجمعة 01 أكتوبر 2010, 22:08

يا محفل يا قضايا بحرية
عوووووووووووووووووووووووك

Admin
Admin


معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: وهذا منتدى لكل المسائل البحرية

مُساهمة من طرف عبد الرحمن الزين2 في الأحد 01 مايو 2011, 01:22

العزيز ادمن
-مش هو ده برضو اسمك يا خلدي....
كنت انوي ان افتح -نفاجا- اسميه شئون ملاحية لكن رائت ان استغل -ما هو انا برضو استغلالي- علي قول عادل امام..استغل بوست الادمن واواصل من خلاله...
امتعنا العزيز محمد فراج بوابل من المواضيع الحية ..لم يتح لنا حتي ناخد نفس..وهذا ما اسعدني وقد وعدته باننا -جميعا- سنبذل فصاري الجهد حتي لا نوصم يوما ما باننا فشلنا..وخذلنا المشرفين علي هذا المنتدي الرصين...
معذرة ابني محمد اكل العيش لا يتح لنا - احيانا- ان نتصفح المنبر يوميا ونتابع ولكن له في قلوبنا مكانة...
اعتقد ان اي موضوع يطرق يجب ان ينال حقه ووقته من النقاش خاصة اذا تطرقنا لاسماء وحقائق وقد حاولت ان اصحح لك معلومة- علي سبيل المثال- بخصوص الباشرسيين ولكن قبل من ان اتمكن .. فتحت لنا بابا اخر هو هل نحن فاشلون... فطار الوقت الذي كنت اريد من خلاله الرد علي مقالك بخصوص الباشريسين واقول لك يا صديقي قطعا المرحوم فضل- الذي اوردت اسمه كاملا- لم يك اول باشريس في الخطوط البحرية وساعود لهذا الموضوع لان ما يكتب هنا يكتب للتاريخ واذا اتيح لك ان تتصفح عمنا قوقل فستجد ان اغلب ما يكتب هنا مسطرا هناك...
انا اعتقد ان اول من سودن وظيفة باشريس من اليوغسلاف في الخطوط البحرية هو صديق عبد الرحيم ثم طه ثم سيد الاهدلي ثم خضر عجيب... وكما وعدت لي عوده واكرر انا اعتقد والله اعلم..واتمني انو العجائز ناس رشدي وماسورة-اعضاء هذا المنتدي يساعدونا-
ساواصل من منتدي العزيز خالد -كما وعدت- واول شان ابدا به هو القرصنة البحريه واخر اخبارها..
ابقو معنا..
ابني محمد فراج جزاك الله عنا خير الجزاء ونرجو ان تواصل بنفس الحماس ان لم يك اكثر
محبتي لا تحدها سواحل
عبدوس

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: وهذا منتدى لكل المسائل البحرية

مُساهمة من طرف ود فـــــراج في الأحد 01 مايو 2011, 05:23

عمنا الكابتن عبدالرحمن الزين.....الأخ الفاضل خالد عبدالحميد.....الأخوة الأعضاء....السلام عليكم ورحمة وبركاته
بالنسبة الي الطرح الأساسي الا وهو جعل المنتدي له توجه نحو حل قضايا السودانيون العاملون في البحر.....بداية الأولي بالخوف من وصمة الفشل جيلنا نحن......فيكفيكم فخرا عمنا عبدالرحمن انكم ولسنين كثيرة ساهمتم وبشكل مباشر في تنمية الأقتصاد السوداني عبر عملكم في بواخر سودانلاين....هذا خلاف مساهمتكم في تدريب الكادر البحري .....ومن خلال التحايا المتبادلة فقد وجدت فيها من يقرؤك السلام شاكرا لك تدريبه وهؤلاء النفر اخبرهم قباطين جهابزة في البحر.....متعكم الله جميعا بالصحة.....فأنتم أولي بالتكريم
في رأي ان المجتمع البحري ينقسم الي فئات.....الشباب الراغبين في العمل في البحر.....العاملين حاليا.....غير العاملين لسبب ما.....المترجلين عن الركب(قدامي البحارة)....لكل فئة قضايا مختلفة تماما عن الأخري....من اصعب الأمور التفكير في ايجاد الحلول لكل المشاكل ....فليكن شعارنا لا يكلف الله نفس الا وسعها....في رأي يتطلب الأمر الدراسة والتفرغ لرصد وحصر القضايا أولا...ووضع اولوية...ومن ثم التخطيط.....وأخيرا التنفيذ...عن شخصي لن اتوانا في تلبية النداء....والله المستعان وهو ولي التوفيق

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: وهذا منتدى لكل المسائل البحرية

مُساهمة من طرف عبد الرحمن الزين2 في الأربعاء 04 مايو 2011, 22:35

الابن العزيز محمد احمد علي فراج..
اشكرك علي كلماتك الرقيقيه...حبيبي انا لم اقدم شيئا يذكر ولا زلت وساظل اتمني لو تتاح لي فرصة ويسعدني الله كي ارد دينا ينؤ به كاهلي للبحرية السودانية و للوطن العزيز...
اشرافي علي تدريب البعض من الاخوة الضباط والمهندسين كانت مرحلة من اجمل مراحل حياتي... تعرفت علي نفر كريم منهم خاصة الزملاء من هيئة المواني البحرية وبعضا من الاخوة العرب ما كان سيتاح لي ان اتعرف عليهم لولا هذة الفترة السعيدة...
ساعود يوما ما - ان كان في العمر متسع -لاحكي عن هذه الفترة....
بالامس هاتفني احد الاخوة الكروات..تعرفت عليه في القطار وانا في طريقي من زاغرب الي رييكا في اوائل التسعينات ..كان هو عائدا من ميدان المعركة وانفجر لغم امام القطار..عشنا لاكثر من ثلاثين ساعه في انتظار النجدة وتصليح الخط لنواصل الرحلة...حكي كل واحد منا كل شئ شربنا كل ما وجدناه واكنا كل الزوادة ---- ومن اضطر غير باغ فلا اثم عليه--- ما تحكوها......عرفوا مهمتي..تعارفنا وتصادقنا..حكيت لهم..صاروا يهاتفوني وانا في رييكا..هل نجحوا..الامتحانات كيف..
هل تريد اي مساعدة..
تلك لحظات محفورة في خاطري وستظل
معذرة سرحت كعهدي ابدا..ساعود لم اشا ان اطيل
محبتي واحترامي
عبدوس

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: وهذا منتدى لكل المسائل البحرية

مُساهمة من طرف عاطف عكود في الخميس 05 مايو 2011, 01:41

عبد الرحمن الزين2 كتب:

هذة الفترة السعيدة... ساعود يوما ما - ان كان في العمر متسع -لاحكي عن هذه الفترة....
.....................................................................................................

...حكي كل واحد منا كل شئ شربنا كل ما وجدناه واكنا كل الزوادة ---- ومن اضطر غير باغ فلا اثم عليه--- ما تحكوها......
عبدوس
العزيز عبدوس اه ما حنحكها يا سيدى بس واصل باقى الحكايه!!!!!! ....... اقصد عن تلك الفتره الله يديك الصحه والعافية وطول العمر
والشكر موصول للاخ محمد احمد على فراج فقد انعش المنتدى وحرك مسارات كتيره ( اما عن بقية الاخوان فانهم اتون اتون اتون وسوف يأتون انشاء الله للمداخلات والمشاركات عما قريب فلكم التحيه والود
ودام التواصل
عاطف عكود

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: وهذا منتدى لكل المسائل البحرية

مُساهمة من طرف ود فـــــراج في الخميس 05 مايو 2011, 06:17

عمنا الكابتن عبدالرحمن الزين....عافاك الله من كل شر....وقديما قالوا((الماعندو كبير.........))...وجودكم بيننا هو دافعنا في العطاء...أطال الله لنا في عمركم.....اشكرك اخي عاطف ومعا سويا وربنا يقدرنا علي المسئولية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

البحريه السودانيه وسيرتها الاولى

مُساهمة من طرف صلاح شرقاوى في الجمعة 06 مايو 2011, 02:52

سلام الله عليكم جميعا السابقون واللاحقون والبركه فى الدماء الجديده والمتجدده ليظل هذا الكادر الحيوى والهام باقيا ومتجددا سائلين الله عز وجل ان يكون للسودان قوه بحريه واسطول ضخممن جميع انواع الناقلات البتروليه والحبوب والحاويات التى وصلت حمولتها الى 13000 حاويه بمعيار 20 قدم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: وهذا منتدى لكل المسائل البحرية

مُساهمة من طرف عبد الرحمن الزين2 في الثلاثاء 10 مايو 2011, 22:05

العزيز ابننا النشط محمد احمد فراج والتحية للقبطان صلاح شرقاوي.. لا زلت اذكرهم... اول من شرفونا من قلعة الاسكندرية...صلاح وفضل.وود البشري و مرتضي..

اعذروني لو نسيت اسما فعمكم قد بلغ من العمر عتيا...وعمل الزهايمر... وحاجات تانيه حامياني عمائلها....
ما علينا وعدت ابني ود فراج الا توقف..
ولكن كعهدي ابدا... اخرج من الموضوع..
اعاهدكم في مقالي القادم سادخل دون مقدمات
محبتي ومعزتي
عمكم عبدوس

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: وهذا منتدى لكل المسائل البحرية

مُساهمة من طرف عبد الرحمن الزين2 في الثلاثاء 10 مايو 2011, 22:17

معذره....اضافة معلومه صغيرة ولكنها هامه لما اورده القبطان صلاح شرقاوي بخصوص اكبر باخرة حاويات...
فقد ورد في الانباء نقلا عن جريدة التلغراف البحرية الشهيرة ...ان شركة ميرسك الدنماركيه وقعت عقدا مع شركة داوو الكورية لبناء ثلاث ناقلات حاويات حمولة الواحدة 18000
اكرر 18000 حاوية نمطيه....
يعني كدة بالاختصار 60 هوايت نايايل....
الناس ماشه ونحن لا زلنا نحلم...
ولي عوده..معزتي ومحبتي..
عبد الرحمن

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: وهذا منتدى لكل المسائل البحرية

مُساهمة من طرف عبد الرحمن الزين2 في الخميس 12 مايو 2011, 07:09

الاخوة الاعزاء جميعا......
كما وعدت..نطرق اليوم احد اهم المواضيع التي تؤثر سلبا علي قطاع النقل البحري.. في منطقة البحر الاحمر...
ومن خلال الطرح قد نجد اجابة لسؤال ابننا محمد فراج لماذا يحجم البعض عن الدخول في مجال النقل البحري..
موضوعنا هو..
القرصنه الصومالية....

يوكد الخبراء ان هناك ..2000 قرصان صومالي يتسببون في تدمير الاقتصاد العالمي فعوضا عن دفع المبالغ الضخمة لاطلاق سراح السفن وارتفاع اقساط التامين فهناك مئات القطع البحرية بطواقمها تجوب المنطقة زائدا الوقت الضائع من جراء تفويج البواخر وتحديد او زيادة سرعتها وما يصرف علي شراء الاسلاك الشائكه الخ الخ..
هذا وقد قرر – اخيرا- اتحاد نقابات البحارة واتحاد ملاك السفن ان يوحدوا الجهود لحث حكومات الدول المعنية للتصدي لظاهرة القرصنه ووضع حدا لها..علما بان هناك وفي هذه اللحظه 800 بحارا رهائن علي ظهر بواخرهم في السواحل الصومالية يتعرضون لاقسي انواع الاضطهاد والقهر..وسؤ المعاملة...
القرصنه الصومالية زادت عن حدها وتهدد منطقة البحر الحمر بل امتدت حتي الاف الاميال داخل المحيط الهندي...
لا اطيل ولي عودة املين ان تتضافر الجهود لننهي هذا الكابوس...
معزتي..محبتي واحترامي
عبد الرحمن الزين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: وهذا منتدى لكل المسائل البحرية

مُساهمة من طرف عبد الرحمن الزين2 في الخميس 12 مايو 2011, 19:13

عود علي بدء...اواصل..موضوع القرصنه في الصومال

بعض الدراسات اثبتت ان القرصنه في الصومال تكلف اقتصاد العالم سنويا ما يوازي 12 بليون دولار.. وهو مبلغ كما تعلمون كبير..
نقابات البحاره وملاك السفن يطالبون العالم ان يكون اكثر ايجابيه ولا بد من معاقبة من يرتكب القرصنه باقصي عقوبة ممكنه وليس باطلاق سراحهم عقب كل عملية بحجة انهم لا يدروا ماذا سيفعلون بهم وتحت اي قانو يحاكموهم... ليعودوا مرة اخري او ارسالهم لسجون المانيا الفاخرة وهذا غاية ما يبتغون...
كل منا مطالب ان يناشد ويطالب ويشجب القرصنه..
اكتب لحكومتك اكتب لكل من يهمه الامر فقد تكون انت او ابنك او قريبك احد الضحايا غدا..
منظمة حماية البحارة تناشدكم ويمكنكم زيارة موقعها..
WWW.SaveOurSeafarers.com
نامل ان نستطيع ان نفعل شيئا..فمشوار الميل يبدا بخطوة..لكي نحقق شيئا لا بد ان تتضافر الجهود..والله من وراء القصد..
معزتي..محبتي واحترامي
عبد الرحمن الزين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: وهذا منتدى لكل المسائل البحرية

مُساهمة من طرف ود فـــــراج في الجمعة 13 مايو 2011, 01:30

بسم الله....والصلاة والسلام علي رسول الله
ومازال سؤالنا عن سبب احجام رأس المال السوداني الدخول الي مضمار امتلاك البواخر وتشغيلها...؟؟ وقد أرجع الأخ عاطف الأمر الي ضعف الثقافة البحرية خارج مدينة بورتسودان...شخصيا اجد ان هذا الأمر احد الأسباب....وتكرم كبيرنا الكابتن عبدالرحمن بمداخلة وذكر ان القرصنة وما ترتب عليها من خسارات فادحة للملاك قد اثرت سلبا علي عملية النقل البحري ككل....مما تقدم ذكره وبالرجوع الي البحر الأحمر نجد ان فكرة امتلاك البواخر وتشغيلهابالنسبة للرأسماليين لا تجد رواجا وتكون منافستها ضعيفة للغاية امام الأستثمار في نواحي أخري مثل العقار أو العمل التجاري الحر.....لكن اذا استمر الحال علي ماهو عليه سوف نفقد الكادر البحري المؤهل...أذن لابد من تدخل الدولة لأسعاف الأمر...وأري ان تجد الدولة فيما يخص تشجيع رأس المال الوطني للأتجاه لأمتلاك البواخر وتشغيلها...أو شراء سفن من قبل الدولة لخلق فرص العمل والمحافظة علي الكادر البشري....فالتحدي الأكبر هو اين سوف يعمل خريجو الجامعات والمعاهد الفنية بدون وجود ناقل وطني أو مستثمر وطني......؟؟

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: وهذا منتدى لكل المسائل البحرية

مُساهمة من طرف عبد الرحمن الزين2 في السبت 14 مايو 2011, 02:08

الاعزاء محمد فراج وعاطف وكل من يتابع من كرام الزملاء والزميلات...
تحية عطرة.. تقديرا واحتراما...
قد تكون القرصنه احد اسباب عزوف راس المال الوطني وبعده عن الخوض في مجال النقل البحري وشخصيا لي تجربة في هذا المجال ساتطرق اليها لاحقا ان اذن المولي الكريم..
واتفق مع العزيز عاطف غي كل ما اورده..
معذرة كتبت رسالة طويلة عددت فيها سبب عزوف راس المال الوطني عن الدخول في مجال النقل الوطني وكنت اكتب من الراس الي الكراس- عبر الكي بورد ولكن- وكما يحدث كل مره- ما ان هممت بارسالها الا وقد طارت مع الريح...
ما علينا...
يبدو انني لن اتعظ ابدا نحاول تاني..
ساكتب عن منطقة البحر الاحمر بصفة خاصة واتفق تماما بما اورده القبطان عاطف بان ثقافة النقل البحري لدينا تكاد تكون صفرا..
عندما كنا نتلقي العلوم البحرية في مدينة رييكا بكرواتيا ويتيسر لنا – احيانا- الاطلاع علي جريدة ال NOVILIST
اليومية كانت الصفحة الاولي تحتوي- عادة- علي اغلب اخبار البحر والبحارة وشركات الملاحة...وبالداخل تجد اخبارا متفرقة وبصفة دائمه عن موعد وصول وسفر كل البواخر التجارية -ركاب وبضائع- بل هناك دائما اخبارا عن الكليات البحرية وهيئة المواني وناظر الميناء والمرشدين...
كنا نتندر ونقول ناس رييكا ديل... ليس عندهم حديث غير البحر والبواخر والسمك وحاجات تانية حامياني – يا خالد-
قبل ان اشطح اود ان اعدد اسباب عزوف راس المال الوطني عن الدخول في مجال النقل البحري...
من اهم الاسباب
-ضعف كمية التبادل التجاري بين دول المنطقة.
-دخول الحاويات واستقطابها لاكثر من 80 في المائه من التجارة المتبادلة
-تجار الشنطه والمعتمرين والحجاج.
القوانين المتعددة التي تصدر من وزارة المالية ووزارة التجارة الخارجية والرسوم والتي تطبق دون سابق انذار
- اتجاه اغلب المستوردين لدولتي الصين ومليزيا والتعاقد مع التجار علي نظام سيف.
حقيقة ان الاسباب كثيرة و سنتطرق اليها بالتفصيل بايجاز اهمها...
الناقل الوطني.. الخطوط البحرية..رسوم الميناء الباهظه... الدولار.. سرعة العائد والربح من شهادات شهامة ومثيلاتها..عدم اهتمام الدولة بالنقل البحري...عقود نقل البترول والتي تمت دون دراية او معرفة او حتي استشارة... وهذه كارثه في حد ذاتها..
البنوك السودانية وعجزها عن التمويل.. المقاطعه الامريكية – الاوروبية- عزوف البنوك –بصفة عامة- عن تمويل شراء البواخر..
الارهاب الذي التصق بجسمنا وجوازنا وجنسيتنا دون ان يكون لنا ضلع فيه..
تغير نظرة دول الخليج العربي الينا بعد موقف حكومتنا -الظالم -مع غزو العراق للكويت وعزوف راس المال العربي-
احتكار شركة باعبود..
اواصل.. والمجال مفتوح
املا الا تروح هذه المداخله في حق الله...
عمكم عبد الرحمن الزين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: وهذا منتدى لكل المسائل البحرية

مُساهمة من طرف ود فـــــراج في السبت 14 مايو 2011, 04:44

عمنا كابتن عبدالرحمن....هكذا تورد الأبل.....لقد فدتنا كثيرا بما ذكرت....لكن مازلنا نطمح في قراءة الكثير من الأفكار التي تحمل الحلول للخروج من هذا النفق المظلم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: وهذا منتدى لكل المسائل البحرية

مُساهمة من طرف خالد عبدالحميد في السبت 14 مايو 2011, 10:34

الفكرة وصلت يا كبير - ما اردنا الا لهوا وتبقى فى القلب المودة التى تعلم،،ومعها حمولة حاويات من نوع ناس ميرسك-سى لاند،،،، الجديد
ويتواصل الكلام الجد
ونعود إن الله هوّن

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: وهذا منتدى لكل المسائل البحرية

مُساهمة من طرف محمد الجمل في الأحد 15 مايو 2011, 16:21

الاخ عبد الرحمن تحيات عطرات لك اينما كنت الموضوع فيه الكثير من الفائدة لنا ولرواد منتدانا فارجو ضخ المزيد... بس لو ممكن اورد لنا التجربة الشخصية واكيد فيها ما يفيد .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: وهذا منتدى لكل المسائل البحرية

مُساهمة من طرف عبد الرحمن الزين2 في الثلاثاء 31 مايو 2011, 03:21

نقلا عن الراكوبة......التعليق لاحقا..بعد ان نسمع منكم ارباب الشان...


أخبار إقليمية
فقدت «13» باخرة والبقية متعطلة..سودان لاين.. التوقف عن الإبحار





















فقدت «13» باخرة والبقية متعطلة..سودان لاين.. التوقف عن الإبحار




بورتسودان: صديق رمضان ــ محمد بدر الدين:


«أين البواخر السودانية؟» هكذا تساءل مواطن سوداني حائراً عبر أحدى القنوات الفضائية العربية بمدينة بنغازي عند بداية الأزمة الليبية، فهذا المواطن وغيره من بني جلدته بحثوا عن ناقلهم البحري الوطني عندما ادلهمت بهم الخطوب وحاصرتهم نيران العقيد وغضب الثوار بعد التصريح الغريب للناطق الرسمي لوزارة الخارجية، وانتظروا طويلا وصول البواخر السودانية التي يرفرف فوق ساريتها علم الوطن، لتقلهم وتنقذهم أسوة بما فعلته بواخر العديد من الدول التي حرصت على إجلاء رعاياها بحرا وجوا، ولم يدر وقتها أولئك الباحثون عن العودة لحضن الوطن أن خطوطهم البحرية لا تمتلك ولا باخرة واحدة، لنسأل نحن إنابة عنهم ، أين ذهبت «15» باخرة سودانية كانت تمخر عباب البحار والمحيطات بكل ما في البوصلة من اتجاهات، وتشير اوراقها انها مملوكة للشعب السوداني؟ وكيف لحقت الخطوط البحرية برصيفتها الجوية؟ ومن المسؤول عن انهيار الناقل السيادي الوطني البحري الذي وصل مرحلة استئجار البواخر والسفن بعد أن كان يملك خمس عشرة منها؟ وهل هناك أمل في عودتها كما كانت في الماضي؟

تشير أوراق التاريخ الى أن الخطوط البحرية السودانية كانت واحدة من افضل خطوط النقل البحري بمنطقة الشرق الاوسط، وذلك بفضل امتلاكها حتى منتصف العقد الماضي خمس عشرة باخرة أسهمت في نقل الصادرات السودانية الى مختلف موانئ العالم، عطفا على ترحيلها للوارد بسعر تفضيلي الى السودان كان له أثر أيجابي في تقليل كلفة الترحيل البحري او «النولون» الذي يعادل 25% من سعر السلعة، وكانت لأسطول الخطوط البحرية السودانية أدوار مقدرة في كل الظروف الحرجة التي مرت بها البلاد، خاصة في الحروب والكوارث، ولعبت ادوارا كبيرة في تجنيب البلاد مخاطر الازمات والضغوطات السياسية، ويذكر لها التاريخ بمداد من نور مشاركتها الفاعلة ونقلها للسلع الاستراتيجية ومدخلات الإنتاج عند إغلاق قناة السويس، وكانت بواخرها تقطع أكثر من ألف كيلومتر بحري لمدة «36» يوما عبورا برأس الرجاء الصالح، وذلك لإيصال المواد الغذائية وغيرها، وفي عهد الجفاف والتصحر في العقد قبل الماضي كان لها دور كبير ومقدر في محاربة المجاعة وسد الفجوة بنقلها للمواد الغذائية من مختلف انحاء العالم. وكانت تمثل جزءا استراتيجيا من الامن القومي، وتبدت أهميتها في حربي اليمن والخليج الأولى، حينما عملت على نقل السودانيين على متن ثماني بواخر، وامتدت اسهامات البواخر السودانية نحو العديد من الدول العربية التي مرت بازمات مختلفة كالعراق الذي وصلته الباخرة نيالا في عام 1992م وحرب الخليج كانت على أشدها، وذلك من أجل ايصال «8» آلاف طن من المساعدات للشعب العراقي، وكانت سمعة البواخر السودانية في كل موانئ العالم في شمال اوربا وجدة واليمن والشرق الاقصى والولايات المتحدة جيدة ومعروفة بالانضباط وتوفر شروط الملاحة العلامية، وساعدت الخطوط البحرية وقتها في تركيز اسعار النولون البحري، وجنبت البلاد مغبة التعرض للأزمات والغلاء، وحسنت من القدرة التنافسية للصادرات السودانية، وتقليل تكلفة مدخلات الإنتاج، ووضح تأثير غيابها جليا خلال ازمات الاسمنت والسكر الاخيرة. وبحسب خبراء، لو كان أسطول الشركة موجودا لما تعرضت البلاد لأزمات اقتصادية، ووفرت الشركة فرص عمل لأعداد كبيرة تقدر باكثر من ثلاثة آلاف بحرا وبرا كانوا على علاقة بعمل البواخر، وحتى أسماء البواخر كانت تعبر عن السودان بكل مكوناته واجزائه المختلفة، وسميت الخمس عشرة باخرة على اسماء مدن سودانية أبرزها سنار، أم درمان، الضعين، مريدي ودنقلا، وقصة الخطوط البحرية السودانية التي كانت ملء السمع والبصر تعود الى عام 1962م في عهد الراحل محمد جعفر نميري، حيث تم تأسيسها شراكة بين بنك السودان والبنك التجاري اليوغسلافي. وفي عام 1967م قام السودان بشراء نصيب الشريك اليوغسلافي، ووصلت الشركة الى أوج ازدهارها في بداية العقد قبل الماضي، حينما ارتفع اسطولها الى «15» باخرة، غير أن بداية العقد الماضي شهد تراجع وانهيار الشركة التي تم إدراجها رغم أهميتها الاقتصادية والامنية ورمزيتها السيادية ضمن الشركات الحكومية المراد تصفيتها، وكان هذا المسمار الاول الذي دق في نعشها، رغم التراجع عنه في 1999م بعد ظهور البترول، بيد أن هذا التراجع لم يسهم في إعادة الحياة لاساطيلها التي بدأت في التناقص دون عملية إحلال وإبدال، لتبدأ الخطوط البحرية في فقدان مكانتها، وذلك على إثر العديد من الأسباب أبرزها، بحسب خبراء الكساد العالمي في سوق النقل، المنافسة الحادة التي لم تستطع الشركة مجاراتها، تقادم الأسطول وعدم التجيد والصيانة، سياسة التحرير الاقتصادي ورفع الدولة حمايتها عن الشركة، عدم تطبيق سياسة الأسعار التفضيلية للناقل الوطني أسوة بما تفعل الدول الاخرى، والتغيير المتواصل في الإدارات التي أتبع معظمها نهج إدخال السياسة في التي شردت عددا كبيرا من الكوادر بداعي الفصل لأسباب لا علاقة لها بالعمل المهني، ويشغل الآن معظم المهندسين والكباتن والبحارة الذين تم فصلهم مواقع مرموقة بعدد من الشركات العربية والعالمية. وشهدت الشركة حتي بداية هذا العقد ترديا قال عنه وزير النقل السابق السماني الوسيلة «الشركة كانت تمخر أعالي البحار وتصل لمختلف اصقاع العالم، وبتجربتي الشخصية خلال وجودي باوربا في فترة السبعينيات، كنت اينما حللت في مرفأ كان علم السودان يرتفع على البواخر الوطنية التي كانت تمثل أولى اختيارات التجار، وحزنت لما وصلت اليه من حال». وعلى إثر هذا الانهيار تعرضت الشركة لهزات عنيفة جعلتها عاجزة عن الإيفاء بحقوق العاملين والبحارة، وتعرضت بواخرها للحجز بسبب الديون. ونتيجة لكل الاسباب السابقة فقدت الشركة «13» باخرة دارت شبهات حول بيعها بغرض الايفاء بالديون كما تردد، واخيرا ومازالت الشركة تنزف مزيداً من الخسائر.. فالباخرتان اللتان بقيتا من الاسطول «النيل الأبيض ودارفور» متوقفتان عن الإبحار، فالاولى متعطلة لما يقارب ثلاثة أعوام بميناء السويس بسبب عطل فنى «كسر فى العامود الكرنكى». وبرغم من إصلاحها فإن هناك حديث عن أهلية الباخرة للملاحة والإبحار مرة ثانية وعودتها لبورتسودان، ونتج عن ذلك صراع بين الإدارة الفنية من جانب والمدير العام من جانب آخر، حسبما رشح من أنباء، وظلت الباخرة متوقفة لمدة ثلاث سنوات مسجلةً خسارة مالية بلغت ما يقارب الـ «ثلاثة ملايين ومائتين وأربعين ألف دولار» تقريباً. علماً بأن المنصرف اليومي للباخرة يعادل «ثلاثة آلاف دولار» وهى عبارة عن «رواتب، وقود، إعاشة، مياه شرب» هذا بخلاف مطالبات الميناء والوكيل وزيارات مسؤولي الشركة وكبار موظفيها، أما الباخرة الثانية «دارفور» فتقف على ميناء بورتسودان الجنوبي لما يقارب سبعة أشهر مخلفةً خسائر مادية تقدر بـ «ستمائة وثلاثين ألف دولار». ويعنى ذلك أن ما خلفته الباخرتان من خسائر يقارب الأربعة ملايين دولار، وهو رقم بحسب البعض يعادل ضعف قيمة الباخرتين مجتمعتين.
وعن الأسباب الأخرى التي جعلت الخطوط البحرية السودانية تتوقف عن الإبحار، يقول البحار السابق بالشركة السيد محمد أحمد سعيد، إن ثورة الإنقاذ بعد قيامها مباشرةً قامت بدفع مديونية اليوغسلاف على البواخر التى كانت عرضةً للحجز والبيع بأوروبا، وهذه محمدة تحسب لها، لكن التردي الذي حدث بالشركة كان نتيجة قرار رئيس الجمهورية رقم «56» بتاريخ 28/2/1996م والهدف من القرار مجاراة الخصخصة.
وبالرغم من استهداف القرار لتحرير الشركة من قيود القطاع العام لتسهيل الشراكات الاستراتيجية والتكتيكية وتماشياً مع متطلبات السوق العالمية المختصة بالنقل البحرى، بالرغم من ذلك فقد كان القرار سبباً مباشراً فى انهيار «سودان لاين»، ويعود ذلك لاستغلال البعض لهذه الصلاحيات ولإخفاء تجاوزات كلفت الشركة والشعب السودانى سفن أسطوله كلها تقريباً، ونص القرار كالآتي:
1- تستثنى شركة الخطوط البحرية السودانية من أحكام قانون الخدمة العامة وقانون محاسبة العاملين.
2- يكون لشركة الخطوط البحرية السودانية الاستقلالية الادارية والمالية الكاملة عن أجهزة الدولة. «انتهى نص القرار».
والقرار يعنى باختصار يا مديري الشركة افعلوا ما شئتم، فإنى قد غفرت لكم ولن تسألون عما كنتم تفعلون.
ويضيف محمد أحمد سعيد، أن الشركة مر عليها ثلاثة مديرين شهدت في عهدهم تراجعا كبيرا في الاداء، الأول لم تكن له علاقة بصناعة النقل، ويتهم بأنه حول أموال الشركة الى الجهد الحربى، وجعل من الشركة ثكنة عسكرية، كما شهد عهده فصل وتشريد العاملين عملاً بتوصيات إحدى بيوت الخبرة من بينهم «600» بحار وعدد من الموظفين، وقام بنقل الشركة من بورتسودان للخرطوم تاركاً خلفه البحر والبواخر. وقد أصدر أكثر من «40» قراراً وصف بعضها بالعشوائية، لكن ما يحسب له إنشاؤه للشركات الفرعية المختصة بالتخليص والتوكيلات والركاب، وقام بشراء الباخرة الجودى، كما أنه فتح خطوطا ملاحية جديدة مثل الخليج والسويس، وقامت الشركة بدفع مديونيات الوكلاء بأوربا. وخلفه فى إدارة الشركة أيضاً لم يكن من العارفين بالمجال، وهو يحمل درجة الدكتوراة في الكمبيوتر، وقد أجرى بعض المحاولات في تطوير الشركة مثل نظام السفريات البحرية السريعة للركاب «جودى إكسبريس» ففشلت فتم بيعها، ولم تستطع الشركة تشغيل الباخرة الجودي، وشهد عهده غرق العبارة «الجاسم»، وتعتبر أكبر كوارث الشركة، وكشف الحادث عن أسئلة حائرة لم تجد إجابة حتى الآن، فالشركة من جانبها أنكرت ملكية الباخرة، والمعروف أنها كانت تدفع أقساطها ولم تتم محاسبة أو مساءلة فى هذا الشأن.
ويبرز هنا سؤال آخر هل أصبحت الخطوط البحرية اسما بلا معنى، وسؤال آخر ماذا فعلت الإدارة الحالية لإعادة الحياة للشركة؟ يجيب مدير شركة الخطوط البحرية السودانية النوراني يوسف دفع الله عن السؤالين السابقين وغيرهما من اسئلة طرحتها عليه «الصحافة» قائلا: لنترك ماضي الشركة جانباً ونتحدث عن واقعها الحالي الذي بدأ عهده في 2005م بتوقيع شراكة بين الخطوط البحرية السودانية والشركة الماليزية للنقل المملوكة لشركة بتروناس، وهذه الشراكة جاءت برعاية ومباركة وزارتي المالية والنقل ونائب رئيس الجمهورية. وتم تسجيل الشركة باسم سودان لاين ميسك، وزاولت نشاطها التجاري في أبريل 2006م بباخرتين مؤجرتين حمولة الواحدة «700» حاوية. وأخيراً تم استبدال الباخرتين بأخريين حمولة الواحدة ألف حاوية، ومن عام 2006م وحتى 2010م قامت الباخرتان بنقل أكثر من «100» ألف حاوية بعدد رحلات تجاوز المائة وعشرين. وبلغت الأرباح خلال هذه الفترة قرابة الخمسة ملايين دولار. ومن الفوائد التي عادت للخطوط البحرية من هذه الشراكة، نقل الصادرات السودانية بأسعار تفضيلية، تسيير خط نقل آمن لواردات السودان من موانئ مختلفة ولم تتعرض لخطر القرصنة، تثبيت سعر الحاوية، تدريب وتأهيل الكوادر السودانية، إدخال الحوسبة، حققت شركة الخطوط للتوكيلات الملاحية التابعة للبحرية السودانية إيرادات معتبرة اقتربت من العشرة ملايين دولار. ويضيف: ومن خلال هذه الشراكة التي عادت بفوائد أخرى لا حصر لها نجحت الخطوط البحرية في الإيفاء بمتأخرات البحارة وفوائد ومديونيات اخرى بما يعادل السبعة ملايين دولار. ويمضي في حديثه موضحا: في ما يتعلق بحسابات الشركة ووجود تجاوزات لغياب المحاسبة كما اشرت، فالشركة مملوكة للشعب السوداني وتابعة للدولة وتقدم حساباتها سنويا للمراجع العام والجمعية العمومية المتمثلة في وزارة المالية وبنك السودان. وهنا أشير إلى أن القرار الذي صدر عام 1996م كان هدفه تطوير الشركة وليس فتح الباب للتلاعب في اموالها كما يعتقد البعض ، والشركة ترفع تقارير مستمرة إلى وزارة النقل عن نشاطها، وحتى الموازنة العامة تناقش مع وزارة المالية. وخلال الفترة الماضية نجحنا في سداد ديون كثيرة بخلاف حقوق البحارة، وهي ديون متعلقة بالبواخر التي كانت تتعرض للاحتجاز بسبب أقساط وديون. وفي هذا الجانب أعتقد أن الديون الخارجية للشركة كانت من الأسباب المباشرة لتراجعها في الفترة الماضية، وذلك لأنه كان يتم الإيفاء بها على حساب صيانة وتأهيل وتجديد البواخر، وفي ما يتعلق بتوقف الباخرتين النيل الابيض ودارفور، فهنا لا بد من الإشارة إلى أن البواخر الثلاث عشرة التي تم التخلص منها بالإضافة الى الباخرتين دارفور والنيل الابيض، لم تعد مواكبة وفقدت صلاحيتها، وذلك لأن عمرها لا يقل عن ثلاثين عاما، ومجلس الإدارة وافق أخيرا على بيع الباخرتين المتوقفتين «دارفور والنيل الابيض» وستشرف لجنة التخلص من الفائض التابعة لوزارة المالية على عملية البيع. ونتوقع أن يقترب مقابل بيعهما من الخمسة ملايين دولار، ووافق أحد البنوك على إكمالها لسبعة ملايين دولار حتى تتمكن الشركة من شراء باخرتين جديدتين ستصلان قريبا بإذن الله، وهنا لا بد من الإشارة إلى ان الشركة دخلت في شراكة مع أربع جهات اخرى مكونة شركة «رسن» برأس مال «25» مليون جنيه، وذلك لتأجير بواخر باعتبار ذلك مرحلة أولى، لنقل الصادر السوداني من الماشية إلى الدول المختلفة، وهذه الخطوة توفر للسودان موارد كثيرة كانت تذهب ناحية خطوط ملاحة اخرى، كما أنها ستكون تمهيداً لشراء بواخر ماشية في القريب العاجل بإذن الله، وبصفة عامة شركة الخطوط البحرية تمضي بخطى حثيثة نحو الأفضل، ومن خلال الخطة التي وضعها مجلس الإدارة ستمتلك الشركة عدداً من البواخر في الفترة القادمة، والشركة الآن تحقق أرباحاً جيدة، وتفي بكافة التزاماتها تجاه الدولة.
ولكن هل يمكن لـ «سودان لاين» أن تعود للإبحار من جديد؟ يقول القبطان والخبير البحري أحمد مختار: لا شيء مستحيل مع اتخاذ تدابير صارمة وعملية تتلخص في الآتي:
1- إلغاء القرار الجمهوري رقم «56»، وعودة الشركة إلى قوانين الخدمة العامة ومحاسبة العاملين التى كانت تعمل بها الشركة حتى عام 1996م.
2- نقل رئاسة الشركة من الخرطوم إلى بورتسودان كما كانت فى السابق.
3- تعيين مدير للشركة ومحاسبة الادارة الحالية المكلفة منذ سبع سنوات.
4- إيقاف كل الدعومات المالية أو التي كانت فى شكل شراء بواخر، حتى يتم حسم الشكل والمنهجية فى الادارة، وإزالة سوالب الادارات السابقة.
5- استرجاع الكوادر المؤهلة التى شردت من وظائفها، ومراجعة الوظائف القيادية بالشركات الفرعية والاسطول.
ويعود مدير الشركة النوراني ويشير الى أن هناك جملة من التحديات والعقبات التي تواجه الشركة، أبرزها عمليات القرصنة، اعتماد الشركة على ايجار البواخر، المنافسة من الخطوط الاخرى، ضعف رأس مال التشغيل، تراجع الصادرات السودانية، الصعوبة في تحصيل غرامات أرضيات الحاويات من الجهات الحكومية. ويرسم خارطة طريق الشركة في المرحلة المقبلة، ويشير إلى أن رؤية الشركة تتمثل في امتلاك بواخر حاويات، وأن يتم استخدام العمالة السودانية المدربة على ظهر البواخر لضمان كفاءة التشغيل، وخفض التكلفة، وخلق مزيد من فرص التدريب، والمحافظة على الشراكة مع الشركة الماليزية.
ويرى الخبير الاقتصادي طه بامكار والمخلص الجمركي صلاح شرف الدين، ضرورة دعم ورعاية الدولة للخطوط البحرية، وذلك حتى تستطيع العودة لسابق عهدها، مشيرين إلى أن في ذلك فائدة كبرى تعود على الاقتصاد السوداني.

الصحافة













الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: وهذا منتدى لكل المسائل البحرية

مُساهمة من طرف ود فـــــراج في الثلاثاء 31 مايو 2011, 07:56

عمنا الكابتن عبدالرحمن.....متعك الله بالصحة.....المقال دسم ويحمل الكثير المثير....حقيقة قمت بقراء المقال أكثر من مرة....وأنتابتني احاسيس متناينة في كل مرحلة من المقال....فنحن الجيل الذي (لقاها يابسة....حتي البحر...لله المنة والحمد) وجيلنا(العاملون في البحر منهم) مارسنا البحر بطريقة برمائية...كيف ذلك...؟؟ هو كالآتي...ركبنا سفن لا تكون السلامة فيها أولا...سفن تعشق الرسو علي المخطاف....يحمل كابتنها السبحة علي الدوام متمتما بالدعاء ان يخلصه الله من الشغلة دي...يتبعه في ذلك أفراد الطاقم الذين نحلت اجسادهم من هم تأخر المرتبات في أول الأمر ثم بعد ذلك تأخر الطعام والشراب لأن السيد الوكيل في عراك مع الملاك لعدم سداد الآخرين لألتزاماتهم...سفن تكون فيها غرفة القيادة فقيرة من المطبوعات البحرية.....اما الماكينة فأنها لا تعطي أكثر من خمس عقدات كحد أقصي...وأذا جادت بعقدتين أضافيتين بدعم من التيار فلك ان تتعاطي كوب من الشاي في اللوك آوت سعيدا مترنما بأغنية مفضلة....سفن لا تعترف بالأتفاقيات الدولية بل وتخرج لسانها طويلا هازءة بكل مستجد بشأن تلك الأتفاقيات...قد زادنا العمل بالطريقة البرمائية في البحر ايمانا بأن الحوجة أم الأختراع....فقد أخترعنا وسائل غاية في الغرابة لأسكات الجوع ....الترفيه...التغلب علي الأحباط الفتاك....وأغتنم هذه السانحة وأترحم علي زميلنا عمار (أحد ضحايا الباخرة دبي كوست)...اللهم ارحمه وأجعل البركة في ذريته....آمين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: وهذا منتدى لكل المسائل البحرية

مُساهمة من طرف خالد عبدالحميد في الخميس 02 يونيو 2011, 07:58


أين ذهبت «15» باخرة سودانية كانت تمخر عباب البحار والمحيطات بكل ما في البوصلة من اتجاهات، وتشير اوراقها انها مملوكة للشعب السوداني؟ وكيف لحقت الخطوط البحرية برصيفتها الجوية؟ ومن المسؤول عن انهيار الناقل السيادي الوطني البحري الذي وصل مرحلة استئجار البواخر والسفن بعد أن كان يملك خمس عشرة منها؟ وهل هناك أمل في عودتها كما كانت في الماضي؟



وكانت سمعة البواخر السودانية في كل موانئ العالم في شمال اوربا وجدة واليمن والشرق الاقصى والولايات المتحدة جيدة ومعروفة بالانضباط وتوفر شروط الملاحة العلامية،

ووفرت الشركة فرص عمل لأعداد كبيرة تقدر باكثر من ثلاثة آلاف بحرا وبرا كانوا على علاقة بعمل البواخر، وحتى أسماء البواخر كانت تعبر عن السودان بكل مكوناته واجزائه المختلفة،

ومجلس الإدارة وافق أخيرا على بيع الباخرتين المتوقفتين «دارفور والنيل الابيض» وستشرف لجنة التخلص من الفائض التابعة لوزارة المالية على عملية البيع

استرجاع الكوادر المؤهلة التى شردت من وظائفها،

لان هذا المقال هو لحم المنتدى الحى،، وفى تقديرى كل كلمة تحتاج لتعليق ولان الامر يخص - او كان يخص! -كل رواد هذا المنتدى
فالدعوة قائمة للكل ليدلى بدلوه فالامر امر البلد وسودانلاين والبحرية برمتها ولا كيف؟؟؟
ولان الكلام دخل حوشنا ، نبدأ إن شاء الله فى محاولة الاتصال بكاتبى الموضوع ليواصلوا الحوار مع اصحاب الشى

اقتبست اعلاه قليلا مما حسب رأيى الشخصى اسئلة وحقايق صادمة لكن لات حين مندم
هل يعود الزمان ؟؟
هل نكون نحن- مجتمعين- هم اول وآخر بحارة السودان؟؟
هل انتهى عهد دراسة البحرية بشقيها البحرى والهندسى؟ لان المنطق بيقول لو بلد مافيها منشآت وصناعة ذرية،، مافى داعى يكون فيها كلية هندسة نووية! ولا شنو!!
هل كل ما تبقى من الاسرة البحرية السودانية هو هذا المنتدى

والاكثر ايلاما هو الذى اشار اليه الكاتب تلميحا وهو العنصر البشرى
نحن ،،انا وانت، وهو وهو وهو وانت تانى... الذين تبعثرنا فى أركان الأرض ولكل زول حكاية،، ترك البحر من ترك وواصل فى غربة قاسية من كتب الله له الرزق تحت أعلام بنما وليبيريا وما خفى اعظم وتعلمون ما اقصد جيدا
نحنا فعلا (اعدادا) لكن خلف كل زول بيت وشفّع واسر وحكاوى وناس ومدارس وامهات واخوان وآباء وجيران واخلاق وقيم

دارفور والنيل الابيض،،،،،،،((((فائض)))
حزين انا ،،، عليه اتوقف هنا ،،،لعلى ابدأ من حيث انتهيت
فائض!@%!*؟؟+|

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: وهذا منتدى لكل المسائل البحرية

مُساهمة من طرف محمد الجمل في الخميس 02 يونيو 2011, 12:40

أخي خالد ...سؤالك (هل يعود الزمان؟) وهو بالطبع زمن سودان لاين الجميل الذي ازدهرت فيه وطغي اسمها عاليا يرفرف فوقه علم السودان .... وحتي لا يطويك الحزن طويلا اجيبك بنعم ولكن بأجبال جديده ..هذه النخبة التي تخاطبها قدمت عمرا كاملا وتركت للقادمين الجدد قصة رجال ما بخلوا علي وطنهم بشئ وسطروا اروع الامثلة في التضحية ونكران الذات ..الاجيال القادمة ستجد ملفات كاملة تحكي لهم كيف ومتي نشأت البحرية وكيف كان الاداريين الاوائل وبعض من الاخرين قد اخلصوا واوفوا للبحرية ورفعوا لسودان لاين اسما ما زال صداه يتردد في كل المحافل حتي نالت تلك السمعة الرفيعة.......ثم
(للحديث بقية.....)

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 1 من اصل 2 1, 2  الصفحة التالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى