حكا يا ت من زمن سودانلاين الجميل

صفحة 2 من اصل 27 الصفحة السابقة  1, 2, 3 ... 14 ... 27  الصفحة التالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

رد: حكا يا ت من زمن سودانلاين الجميل

مُساهمة من طرف عبد الرحمن الزين في السبت 30 أغسطس 2008, 03:42

عاارف يا رشدي دايما ربنا ما بديك من يد لي يد لكن اهو بسلط عليك ناس يكرهوك وبتكون زعلان لكن هو بكون عاوز ليك الخير
د ابدا شرف انا ما الومو ولكن السوال من الذي اتي بشرف
من الذي اتي بحيا ادم ومحمد احمد عتمان وهلم جرا


نفر منا يا رشدي بل فرد منا ولا يزال يواصل وعلمته انه هذه الايام اوكلوه ليطعن اهله وعشيرته
سنواصل يا رشدي ونكشف القناع فسقوط البحريه نحن مسوليين عنه امام اسر تشردت

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حكا يا ت من زمن سودانلاين الجميل

مُساهمة من طرف عبد الرحمن الزين في الأحد 31 أغسطس 2008, 02:44

اجمل ذكرياتنا يا رشدي مع بنقلاديش والمرحوم ابو بكر سيد احمد... تلك مناكفات كنت اضحك لها من كلو اعماق قلبي وكلو واحد منهم يجيني ويقول لي الليله حاعمل في صاحبك مقلب ماا حصل لكن عليك الله ما تقول ليه

لن انسي ما حييت عندما قرر المرحوم ابو بكر يااكل بنقلاديش سم الفيران وهو عباره عن قمح مخلوط بالسم...... اخبرني ابو بكر بما ينوي وانو علي ان اتدخل في اللحظات الاخيره قبل ما يروح فيها.... بنقلاديش كان يعاني من نزلة حاده وبكري بحكم انه الضابط التاني وعد بعلاجه.... حضرت الي الصالون حسب اتفاقي مع بكري في العاشرة صباحا ووجدت بكري - الله يرحمو- يحمل اكياس القمح ويشرح لي بنقلاديش - الله يطراهو بالخير- طريقة استعمالها وهة غليها لمدة ثلاث دقايق واكلها وبعد كده النزله حتما حتروح
اخذ بنقلاديش الاكياس وقال لي بكري والله انته اظنك ناوي تتخلص مني وهناك انفعل بكري وقال ليه اكان مما صدقني اهو اسال كابتن عبد الرحمن
واخد الاكياس الي غرفته وهناك انا خفته يقوم فعلا يسلقها فلحقته به واخذت الاكياس وقلته ليهو انا عندي دواء احسن وتاني يوم كل الباخرة عرفت المقلب وظلوا ابدا نعم الاخوة الاعداء الا ان فرق بينهم مفرق الجماعات

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

وأحالنا شرف للصالح العام ....

مُساهمة من طرف الرشيد شمس الدين عبدالله في الأحد 31 أغسطس 2008, 18:53

ذكرت لكم مقدار الألم الذى أحسست به حينما أخبرنى الحبيب محمد شرفى بخبر الاحالة للصالح العام ....
المهم حاولت أن أتماسك ولكن هيهات ...أصبحت أدخل مكتبا وأخرج لاخر دونما شعور وفجأة نادانى من أحد المكاتب مولانا ( الطاهر حمدالله ) المستشار القانونى للشركة وكانت بيننا علاقة حميدة , اذ ذهب معنا مرة فى رحلة دائرية على الباخرة شندى ( هل تذكر ياعبدوس ؟ ) .. دخلت عليه فطلب منى الجلوس وسألنى :-
( هل أقول لك مبروك ؟ ) ... قلت له :- ( هل تباركون قطع العيش ؟ فلتقل لى كفارة !!! ) ... ثم سألته :-
بصفتك المستشار القانونى , هل تمت استشارتك فى هذا القرار ؟ قال لى ...( لا ولكنى لست ضد القرار ...ثم انى علمت يالرشيد أنك وقعت عقدا معتبرا فى الخليج ..فلو خيرت بين البقاء فى سودانلاين والخليج فقطعا ستختار
الخليج !!!! قلت له أنك مخطئ حقا لأنك لا تعلم ارتباطنا بسودانلاين ....انها لنا تماما كما الأم والأب !!! هل من فكاك ؟ ذ ّكرت له أننى أجزم لك أن كل هؤلاء الذين أحيلوا للصالح العام لم يتألموا من هذا الفصل لأنهم كانوا يريدون خيرا لأنفسهم من سودانلاين فى وجود هذه الأدارة !!! اننا نتألم لأننا حرمنا أن نرد لسودانلاين بعض ديونها الكبيرة علينا وأننا سنتألم لما سيحيق بها أكثر من الذين أصدروا هذه القرارات , وعلى العموم اذا كان فى هذا الأمر خير لسودانلاين فنحن نبارك هذه القرارات , وبخيتة وسعيدة عليكم .... ولكن هل تسمع الصم النداء ؟
تركته وخرجت من سودانلاين مقتولا زبيحا كأننى أعيش اليوم الذى يسبق مباشرة يوم القيامة , قابلنى أحد أقربائى جاء يخطرنى بوصول الفيزا لدخولى الأمارات .. والله ماسعدت بها أبدا وأنا فى عدة حزنى تلك ... واصلت الخروج وعند الباب ياسبحان الله أرسل الله الفرج ...قابلت الأخ الحبيب المرحوم جلال عثمان محجوب وتلقانى عابسا متجهما على غير عادته , سلمت عليه بحرارة كما هى العادة , قال لى بصوت لا تهزه الريح :-
( والله انى لأبرأ لله مما فعلوا , انها بداية النهاية لسودانلاين , هذه ليست الأخلاق التى تشبه الأسلام فى شىء ... فالظلم ظلمات يوم القيامة , انى والله برئ مما يخبثون ) ...أحسست لحظتها كأن كل أحزانى قد غسلت ....فى نفس المساء وللمصادفة الغريبة تلقيت رسالة من الحبيب المرحوم عبد المتعال الجميعابى يقول فيها :-
( تلقيت بالأسى خبر احالتكم للصالح العام , والله ماضروكم بشئ ولكن الضرر كله على سودانلاين ... كيف يسمى الضرر العام صالحا عاما ؟ أنى أبرء لله مما يفعلون .....)
يا سبحان الله كيف يتم هذا التطابق الصادق وبالحرف ؟ انه شأن الرجال الصالحين حقا ......
الان وأنا أقارن بين هذين الموقفين .... أجد جلال وعبد المتعال أحياء بمواقفهم العظيمة يمشون بيننا بكل العز
والفخار وأخرين ممن يحللون الميتة أراهم ميتين رغم أنهم يرفلون فى عز الحياة والجاه الزائل ... نواصل ..

الرشيد شمس الدين


عدل سابقا من قبل الرشيد شمس الدين عبدالله في الخميس 16 يونيو 2011, 13:26 عدل 1 مرات

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

حكايات من زمن سودانلاين الجميل

مُساهمة من طرف الرشيد شمس الدين عبدالله في الإثنين 01 سبتمبر 2008, 16:01

بمناسبة حلول الشهر الفضيل كل عام وأنتم بخير و تصوموا وتفطروا على خير , وأنتهز هذه الفرصة لأطلب منكم صادق الدعاء فى هذه الأيام الطيبة التى يقبل فيها الدعاء للعزيز كابتن عثمان عبد الله شفاه الله وعافاه وللاستاذه الجليلة نايلة حرم العزيز كابتن ناجى مكى متمنين لها الشفاء العاجل ....

وبالمناسبة , أخوتى مديرى الموقع , أنا عندى ملاحظة مهمة .....
كل ما أفتح الموقع للمطالعة أو المشاركة أجد أن ( الأعضاء المتواجدين فى الموقع حاليا : الرشيد شمس الدين )
أنتوا أنا ساكن فى الموقع دا , ماعندى بيت ولا شغل ولا شنو ؟
ياجماعة الخير أفتونى ... الحكاية دى بتحصل لكل واحد فيكم لمن يفتح الموقع بلقى أسمو كمتواجد فى الموقع ولا بتحصل لى براى ؟ لأنه لو بتحصل لى براى تبقى مصيبة ... انتوا حتودونا فى داهية ولا شنو ؟
الرجاء تصحيح هذا الأمر قبل أن يقع الفاس فى الرأس لأنى والله ما ساكن هنا , لكم مودتى , وليدم مابيننا !

الرشيد شمس الدين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حكا يا ت من زمن سودانلاين الجميل

مُساهمة من طرف محمد عثمان (آوى) في الثلاثاء 02 سبتمبر 2008, 01:55

أخونا رشدي رجعت لأولى تكنولوجي ما لازم تلقى اسمك من المتواجدين اذا شغلت الدخول وأى واحد فينا كذلك يدخل بلقى اسمو لكن لودخلت أنا أثناء نواجدي بظهروا الأسمين وانت على كبرك بقيت جبان أفووو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حكا يا ت من زمن سودانلاين الجميل

مُساهمة من طرف الرشيد شمس الدين عبدالله في الثلاثاء 02 سبتمبر 2008, 14:52

الحبيب اوى ...رمضان كريم ... ريحت قلبى ..الله يريحك دنيا واخرة ... أنا بخاف يااوى ؟ ... أنا بخاف ؟ ...... ياعمى الخواف ربى عياله ...يعنى بعد الكبر دا والله الا نشتغل فى الصلات الطيبة..... قلت الشغلانة دى بتحصل معاى أنا لوحدى ...يعنى يمكن تكون مؤامرة ! ما بعيد شرف يكون لسه ورانا ورانا ... لك حبى ...
الرشيد شمس الدين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حكا يا ت من زمن سودانلاين الجميل

مُساهمة من طرف عبد الرحمن الزين في الأربعاء 03 سبتمبر 2008, 18:40

العزير رشدي تحياتي ورمضان كريم
وانت الصادق انا كلما اخش برضو القي روحي براي براحه اقوم جاري ما خوفا ياوتش لكن وحده لي وحده اخير وحدة الشقه...... المهم متابعين معاك يارشدي حكاية الصالح العام ونرجو ان تواصل ولعلمك كشف الصالح العام كان معدا ولكنه يعدل فيه او يضاف اليه عنداللزوم - زي حالاتك .... الطريف في الامر ان الاخ العريز الاستاذ نوراني المدير العام حاليا والذي نشهد له انه اعاد بعض الدماء الي البحريه بعد ان فقدنا الامل كان علي راس الكشف ولكنه نجا باعجوبه وهكذا اراد الله للبحريه الخير واتمني ان تعود يوما ما ..دعونا نحلم
تحياتي ومعزتي لك ورمضان كريم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حكا يا ت من زمن سودانلاين الجميل

مُساهمة من طرف خالد عبدالحميد في الأربعاء 03 سبتمبر 2008, 22:29

السلام يا سادة يا عظام،،، طيّب انا اقول شنو ؟؟ من اول يوم واسمى "متواجدين" الخوفة دخلت شهر شهرين واطمّنكم، الرشيد وعبدالرحمن القصة دى بتروح ،،إن شاء الله،،،، واصلوا فى ابداعاتكم عسى ان يزيد الأعضاء ويجى اليوم ال تخش فيهو تلقى عشرين زول معاك
وموضوع آخر

حينما القضاء بالخطوط أزف ..............ابتلاها الله بالمدعو شرف
على نغمة الضبط والربط نشازا عزف .... بالعنتريات جرح الخطوط دما نزف
أحالها خرابا كالثور فى مستودع الخزف
ابيات معبرة يا رشدى. لم نكن جزءاً اصيلاً من الحدث لكن طرف السوط وصلنا فكتبنا

أمالوها يميناً.... أضاعوها بلا هدف
شباباً زاهراً كانت .. بفعلهم أصابها الخرف
أحالوها "كما الوطن".. كسيحة كسيرة الطرف
صالحاً! عاماً! اسموه ..
أسفى عليك يا سودان .... أيّما أسف

قد نعود لنكمل مجتمعين القصيدة
تتعدد الأسباب والشتات... واحد
طبتم أينما كنتم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حكا يا ت من زمن سودانلاين الجميل

مُساهمة من طرف محمد عثمان (آوى) في الأربعاء 03 سبتمبر 2008, 23:43

الرشيد شمس الدين عبدالله كتب:الحبيب اوى ...رمضان كريم ... ريحت قلبى ..الله يريحك دنيا واخرة ... أنا بخاف يااوى ؟ ... أنا بخاف ؟ ...... ياعمى الخواف ربى عياله ...يعنى بعد الكبر دا والله الا نشتغل فى الصلات الطيبة..... قلت الشغلانة دى بتحصل معاى أنا لوحدى ...يعنى يمكن تكون مؤامرة ! ما بعيد شرف يكون لسه ورانا ورانا ... لك حبى ...
الرشيد شمس الدين

انت أظنك خيال شرف بقى بلاوز ليك سمعنا قالو جاي فال

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حكا يا ت من زمن سودانلاين الجميل

مُساهمة من طرف الرشيد شمس الدين عبدالله في الخميس 04 سبتمبر 2008, 17:21

أحبابنا أهل البحر .... أخص عبدوس , خالد و اويتش
رمضان كريم , تصوموا وتفطروا على خير , أسعدتنى ردودكم المعبرة وهاأنذا أرد عليكم ....
عبدوس الحبيب ...حين أنقطعت عن الكتابة ليوم , خفت عليك , ماذا جرى ؟ أهو بخير؟ ولكننى حين رأيت عودة توهجك , سكن الفؤاد وارتاح ..... وحينما ذكرت أنك تملك الأدلة المادية لما أصاب سودانلاين , انتابتنى مشاعر مختلفة : ... سعدت أن قدرة الله لن تترك مجرما يفر بجريمته وفى ذلك درس عظيم لمن يعتبر وحتى لا تتكرر الماسى ....
ومن ناحية أخرى خفت أن نفجع فى أحبة لنا , كنا ندخرهم ليوم كريهة ولكنهم ماكانوا كما كنا نشتهى ...
ومن ناحية ثالثة فقد تكررت الماسى حتى أمتلكت سودانلاين طائرة فى حين باعت بواخرها ,, لو أن سودان اير امتلكت سفنا بالمقابل لما كان فى القلب حسرة ...أتذكر المرحوم كابتن قاسم وحديثه عن ارتفاع سلم البايلوت فى الطائرة ؟؟؟؟ لكأنه - رحمه الله- كان يرجم بالغيب !!!!!

خالد الحبيب , أحس والله أنى أعرفك منذ أن ولدت , ما هذا الأبداع المتواصل ؟ المنتدى الرائع , بوست لماما هدى , أم البحرية المتوجة بحق وحقيقة , وهذا الشعر الحقيقى الذى يصعب أن يجارى , من أين أتيت أيها العزيز ؟ لك تحياتى ...
أما أنت حبيبنا أويتش , فما جاء يوم شكرك أنشاء الله ,
وليدم مابيننا...

الرشيد شمس الدين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حكا يا ت من زمن سودانلاين الجميل

مُساهمة من طرف عبد الرحمن الزين في الخميس 04 سبتمبر 2008, 21:44

رشدي البرتكانه..... تحايتي ومعزتي والله ما انقطعت ولا ينبغي لي فلقد وجدت بيتي اخيرا ولكن كما عبرت انت دايما تجد نفسك وحيدا فقلنا امكن كترناها شويه نديهم فرصه وهذا هو سبب الانقطاع .... انا غايتو الا يطردوني....
اما بخصوص خوفك علي احبابك فصدقني من يتشرفوا بمعرفتك انت وينالوا حبك وصداقتك لم يكونوا ولن يكونوا ممن يطعنون البحريه من الخلف انها دايما اجسادا غريبه لا ولاء لهم الا لانفسهم فلا تجزع اخي.... ولتعرف اصل معدنك اخي رشدي ونبل اخلاقك هاانت تشفق عليهم وتخاف ان تفجع فيهم..... لله درك يارشدي دايما تكبرفي نظري
المهم اطمئن فليس من بينهم صديق لك حسب علمي
دم لاخيك عبدوس

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حكا يا ت من زمن سودانلاين الجميل

مُساهمة من طرف ود كرار في الجمعة 05 سبتمبر 2008, 20:24

khalid كتب:
أمالوها يميناً.... أضاعوها بلا هدف
شباباً زاهراً كانت .. بفعلهم أصابها الخرف
أحالوها "كما الوطن".. كسيحة كسيرة الطرف
صالحاً! عاماً! اسموه ..
أسفى عليك يا سودان .... أيّما أسف

ياود الاستاذ ....انت ما خايف من شرف ولا شنو...والله السودان امتلا لغايت مادفق من امثال شرف...

والله من زمان ياود الاستاذ وانت مشروع شاعر...يلا عوزنك والباشمهندس الرشيد تفتحوا لينا بوست شعرى وليكم على اجيب ليكم لفيف من الشعراء للمشاركه.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حكا يا ت من زمن سودانلاين الجميل

مُساهمة من طرف خالد عبدالحميد في الأحد 07 سبتمبر 2008, 03:45

الدنيا رمضان والبرنامج الروتينى، شوية مشقلب وابداعات العزيز الرشيد شمس الدين قلّت ونحن فى انتظار السرد الشيّق لباقى الحكاوى ،،،،، اها كإستراحة رأيت ان انقل ليكم الحكوة ادناه "copy&paste " من مكان آخر من هذا النت العجيب!!!
والشئ بالشئ يذكر،،،،،،،،


القصّة الحقيقيّة التي حدثت في بدايات (عهد الإنقاذ). إذ قالوا إنّ أحد الديبلوماسيّين ممن لا تتفق توجهاتهم وجماعة الإنقاذ كان على أهبة الاستعداد عندما بدأ إعفاء الديبلوماسيين من وظائفهم بسبب {الولاء والبراء} وما إلى ذلك من المسوّغات ( غير المهنيّة)، وعندما صدرت القائمة الأولى، تعجّب صاحبُنا أنّ اسمه لم يكن مضمّنا، لكنّه بالطبع { بَلَّ رأسه} استعداداً للقائمة الثانية. ولدهشته أيضاً جاءت القائمة الثانية خلواً من اسمه. لكنّه علم أنّ القائمة الثالثة ليست ببعيد، وتكرّرت المفاجأة وذهب معظم أصدقائه في { الحوادث المتلاحقة}. ومرّ وقتٌ قبل أن تأتي الأخبار بقرب إصدار قائمة جديدة. وهنا قال الرجل لأصدقائه { والله اسمنا كان ما ظهر في اللستة دي الواحد ما يعرِف يودّي وشه ( وجهه) من الناس وين}.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حكا يا ت من زمن سودانلاين الجميل

مُساهمة من طرف الرشيد شمس الدين عبدالله في الأحد 07 سبتمبر 2008, 19:15

وبينما أفكر فيما يمكن أن يقدمه هذا المنتدى الرائع لسودانلاين , كأبسط مانرد به من بعض ديونها التى لاتحصى علينا , سرحت بعيدا فى أن هذه الكوادر التى صقلتها سودانلاين على أيدى العظماء الاوائل من جيل البطولات , كابتن قاسم وصحبه , وباشمهندس الحاج عثمان ورفاقه , هذه الكوادر من جيل التضحيات التى تفرقت أيدى سبأ بفعل الظروف المختلفة وشع نورها فى كل أرجاء المعمورة , خيرا وبركة , ألا يمكن لها وعبر هذا المنتدى المبارك أن تحاول وتبدع فى المحاولة لكى تقدم لسودانلاين مايعيدها الى أيام مجدها الأولى وأحسن ؟
وبينما أنا أفكر ويا للمصادفة , يرن هاتفى , فاذا بالمتصل أخونا النورانى !!! أى ريح طيب ؟ ورغم أنه اتصل فى شأن اخر , الا أننى أعتبرتها صدفة خير من ألف موعد , حدثته عن المنتدى ومبدعيه وأنهم - لعظمتهم - يجمعهم هم واحد وهو أن تعود سودانلاين سيرتها الأولى , رحب كثيرا بالفكرة وطلب الويب سايت ووعد بالتسجيل والمتابعة والأستفادة القصوى طالما أن الهدف واحد ......مارأيكم ؟ دام فضلكم ! أن يكون التواصل فى هذا المنتدى باقتراحاتكم ورؤاكم العظيمة فى كل ما يمكن أن يقدم سودانلاين للأمام , ثقتى كبيرة فى أن الخبرات التى أكتسبتموها - كل فى موقعه - من أرجاء المعمورة كلها يجب أن ترد الى أصلها ...سودانلاين ...
وفى أنتظار أقتراحاتكم العملية , دمتم وليدم مابيننا ...

الرشيد شمس الدين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حكا يا ت من زمن سودانلاين الجميل

مُساهمة من طرف عبد الرحمن الزين في الإثنين 08 سبتمبر 2008, 04:15

العزيز رشدي
شايل همنا وحادي ركبنا
لا شك ان حلم اي واحد منا ان نعيدها سيرتها الاولي رغم ان البحر لم يعد البحر الذي خبرناه فقد اصبح عالما كل فرد فيه رقم ليس الا واصبح فيه البقاء للاقوي والماعندو كبير يفتش ليه كبير يدخل تحت جناحه والا سيضيع بين الرجلين اصبح شركات عملاقه لا طاقة لنا بها تقف خلفها بنوك لا قدرةلنا حتي طرق ابوابها فبلدنا مقاطعه من كل الجهات وحتي احواض السفن احتكرها الكبار يبنوا ويشتروا ويوجروا وكلو علي البنوك علي قول عادل امام... قد يكون بعض عرب الخليج لديهم المقدره ولكن لا اعتقد انهم في المرحله الحاليه علي استعداد والدوله رفعت يدها من زمان وكا نعلم جميعا لا توجد صناعه بلا راس مال راس مال ضخم وغير ذلك يصبح الرزق تلاقيط المهم اسعدني طرحك وسنحاول ان نطرح ولو احلاما صغيره تساعد علي الاقل في بقاء الموجود عسي بل لعل ان تلتفت دولتنا يوما ما الي هذا المرفق الهام مع محبتي
عبوس

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حكا يا ت من زمن سودانلاين الجميل

مُساهمة من طرف عبد الرحمن الزين في الإثنين 08 سبتمبر 2008, 04:27

الله يارشدي ذكرتنا قاسم رحمه الله هذا الانسان الذي سبق زمانه باكثر من ثلاثين عاما علي الاقل.... تعلمنا منه الكثير الكثير في كل جوانب الحياه كان رحمه الله يعرف كيف يتحدث وكيف يلبس كيف ياكل وماذا ياكل وماذا يشرب وكيف يتصرف.... كان رحمه الله واحسن اليه فنانا وعبقريا وفوق كل ذلك كريما ولا تفارق الضحكة شفتيه كان يحب كل
الناس ولم اسمعه قط يتحدث من وراء ظهر انسان .....صحيح كان لا يرتاح الي الاخوة اليوغسلاف ولكن عندما يشرح لك كيف عاملوه في بداية حياته العمليه لا تملك الا ان تجد له العذر
اما اخونا العزيز الحاج اطال الله عمره لا زال يملؤه الحنين الي ناس البحر ويسعد جدا عندما يزوره احد منا ولي عوده

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حكا يا ت من زمن سودانلاين الجميل

مُساهمة من طرف الرشيد شمس الدين عبدالله في الأحد 14 سبتمبر 2008, 15:16

أهلا بيكم أحبابنا الأكارم أهل البحر وأهلهم ..... عذرا للانقطاع وذلك لظروف خارجة عن الأرادة ....
أعود والعود أحمد ...فقد أرسل لى حبيبنا ألنتو ( ألن كما يحلو لنا وله ) رسالة ظريفة وكنت فى انتظار أن يشارك بها فى المنتدى ولكن العافية درجات وفى انتظار مساهماته القيمة ... ومن رسالته أقتطف الأتى :-

الرجل يقال أنه : حى , أما المرأة فيقال انها حية والعياذ بالله
الرجل يقال أنه : مصيب , أما المرأة فيقال أنها مصيبة ...
,,,,,,,,,,, : نائب , ,,,,,,,,,,,,,,,,, نائبة , وهى المصيبة ..
,,,,,,,,,,, : قاضى , ,,,,,,,,,,,,,,,, قاضية , وهى ما بعد النهاية ...
,,,,,,,,,,, : هاوى , ,,,,,,,,,,,,,,, هاوية , وهى نار جهنم ......

شكرا , وأعتذر منك كابتن ألن لنقل مساهمتك الى المنتدى راجيا أن تكون فاتحة دخول مباشر , , وبالمناسبة انت مشكلتك مع المرأة شنو ؟ لك الود ودمت , أبدا لأخيك .....

الرشيد شمس الدين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حكا يا ت من زمن سودانلاين الجميل

مُساهمة من طرف عبد الرحمن الزين في الأحد 14 سبتمبر 2008, 19:00

اخر من يكون له مشاكل مع المراة يا حبيبنا رشدي هو الن - وانا عارف وهو عارف والله عارف- غايتو كلامو ده الامن باب من فات حدو انقلب لي ضدو- وتفسيرها من شدة الريده وتم الباقي.... نتمني ان نلتقي بالن وكل الاحبه
معزتي
عبدوس

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حكا يا ت من زمن سودانلاين الجميل

مُساهمة من طرف خالد عبدالحميد في الإثنين 15 سبتمبر 2008, 04:41

وانا ذاتو عارف ؟؟؟ وأظن على محجوب برضو بكون عارف !!!
ما نحن كان من حسن حظّنا،،، ابحرنا مع الكابتن فى المرحلة ال تلت سودانلاين...
أنعم بها من أيام
قصيم،،، حائل،، هفوف..درعية،،ابها،،، تبوك ،،، رياض ومكّة
والحديث ذو شجون ،،،،،، وقد نفتح بوست إن شاء الله لتلك الأيام
طبتم اين ما كنتم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حكا يا ت من زمن سودانلاين الجميل

مُساهمة من طرف الرشيد شمس الدين عبدالله في الإثنين 15 سبتمبر 2008, 16:55

شكرا أحبابنا عبدوس و خالد وشكرا للعزيز ألنتو وواضح انو الجماعة كلهم كاشفين نومتك يا ألن ونواصل ...

فى مرة كنا فى صالون الباخرة فى ميناء بورتسودان وكان حبيب الروح المرحوم عبد المتعال الجميعابى يحاول تصليح سلوك الأريال للتلفزيون وبينما هو منهمك فى هذا العمل كانت ابنتى ( امنة ) وهى صغيرة ( تهبش ) فى السلوك التى يعمل فيها فكان عبد المتعال يقول لها :-( ماتهبشى يا بت الكلب , ماتهبشى ) . وقد كان بالقرب منهم ولد أخينا مامون نصر , ولكن واصلت أمنة فى ( التهبش ) وحينها قال ولد مامون نصر :- ( ياعم عبد المتعال , بت الكلب لسه بتهبش ) ,,,, وضحكنا كثيرا .... بالمناسبة أين أخونا مامون نصر ؟ له صادق التحايا ...... لكم الود ودام مابيننا ....


الرشيد شمس الدين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حكا يا ت من زمن سودانلاين الجميل

مُساهمة من طرف عبد الرحمن الزين في الثلاثاء 16 سبتمبر 2008, 06:13

وبمناسبة الصالون والن يارشدي كانت معانا سماح بنت الن وطبعا معاها ام سماح - نحبو حنان- يا الن وسماح كانت صغيره لا يتعدي عمره العامين ولكنها كانت ما شاء الله اكبر من عمرها بكتير وتفتيحه زي ما بقولو- طالعه لي مين؟؟؟؟؟ وكنا في الصالون بعد الغداء ومعنا طيب الذكر الفاتح قاشوره- بالطبع- الله يطراهو بالخير- ويظهر انو الغداء كان فاصوليا مسبكه لان الاخ الفاتح احدث صوتا كقصف الرعد وفجااة التفت ووجد سماح قاعده جنبو فاراد ان يبرر الموقف فقال لها الله البنطلون اتشرط فما كان منها الا ان ردت عليه بسرعه........ الفاتح اااا بنطلون!!!!!!!!اي ما علي انا ده ما صوت شرط بنطلون
ما احلي تلك الايام

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حكا يا ت من زمن سودانلاين الجميل

مُساهمة من طرف خالد عبدالحميد في الثلاثاء 16 سبتمبر 2008, 09:32

وقد كان بالقرب منهم ولد أخينا مامون نصر , ولكن واصلت أمنة فى ( التهبش ) وحينها قال ولد مامون نصر :- ( ياعم عبد المتعال , بت الكلب لسه بتهبش )
كان ما أخاف الكضب وجرى فى الذاكرة ما جرى،،، ولد مامون ده مش كان اسمو (عابر)؟؟؟؟ ولا القصة جاطت ؟؟؟ لكم ومامون السلام

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حكا يا ت من زمن سودانلاين الجميل

مُساهمة من طرف الرشيد شمس الدين عبدالله في الأربعاء 17 سبتمبر 2008, 17:17

سعدنا اليوم أيما سعادة بفاتحة المشاركات للأعزاء الن ( الونى كما يحلو له ) والأخ الجمل ( أو الطبق كما يحلو لنا ), ولاسم الطبق حكاية يجب أن تحكى لأنها من زمن سودانلاين الجميل ......
كنا فى الباخرة دنقلا اذا لم تخنى الذاكرة , و كان الجمل الضابط التانى فى حين كان عبدوس هو القبطان وكان الجمل يعمل فى وردية الحرامية (04-12) بعد منتصف الليل . وفى الصباح حضر عبدوس للبريدج كالعادة وبينما هو يراجع فى الخرط وجد POSITION عمله الجمل فى وردية الليل وكتب عليه ( T), وأستغرب عبدوس هذا الأمر وأنتظر حتى الساعه 12 حين جاء الجمل لوردية الظهر فسأله عبدوس عن الأمر ...لم يتردد الجمل ولو للحظة ورد :- تعرف ياكابتن حوالى الساعة اتنين صباحا وبينما أنا منهمك فى الوردية , فجاة حط فى ( اللوك اوت ) طبق طائر ونزل منه اتنين ولقد خفت خوفا شديدا ولكن أحدهم قال لى :
(DON'T BE AFRAID , MY FRIEND ) نحن هنا لمساعدتك وفى كل مرة حنجيك فى المكان دا للمساعدة ولتصحيح المسار فى ورديتك , ولذلك عملت هذا الموقع فى الخريطة وكتبت عليه حرف (T) اختصارا لكلمة طبق .... كان الجمل جادا وهو يحكى فقال له عبدوس : (أسمع يالجمل,انت داير تجننا ولا شنو ؟ أنا ما عندى رغبة أمنعك الوردية , بس أرجوك ما تكتب فى الخرطة الخزعبلات بتاعتك دى ) ومن يومها أصبحنا نسميه الطبق لا الجمل ....
التحايا للجمل وليك وحشة والله ....

الرشيد شمس الدين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حكا يا ت من زمن سودانلاين الجميل

مُساهمة من طرف ود كرار في الأربعاء 17 سبتمبر 2008, 22:12

[b]الاخ العزيز شمس الدين...

بمناسبة الاطباق الطايرة وقصص البحر الغريبه الطريفه...

الوقت 9 مساء والدنيا رمضان وكنا على الباخرة سعودى هفوف وكان اخونا محمود الصومالى الضابط الثالث فى الورديه..والناس يادوب فطرة وماخده راحتها فى الصالون بس نسمع ليك Fire on the Starboard life boat والصوت بتاع واحد ميت من الخوف ....المهم كل واحد جرى على الاستيشن بتاعته...بعد ما القصه خلصت وطلع مافى حريق وقمت مشيت البردج اشوف الشمارات لقيت اخونا محمود لسه برجف من الخوف ...

بسال فيه...محمود الحاصل شنو ....قال البحرى كان فى الوينج شاف نار مولعه فى اللايف بوت قام ناداه قال شفته نار مولعه فى اللايف بوت حتى قلته فى نفسى الليله كيف حيطفو النار ده...المهم لمن سوى الاعلان والقبطان جاى الناس اتلموا مالقو لانار ولايحزنون...

فبخوف اخونا محمود قال والله الظاهر الباخره دى فيها عرفيت..

وده كانت اخر رحلة لاخونا محمود فى البحر.. اول ميناء فى امريكا خت رجله وحاتك لغايت اسه تانى مافى واحد شافه...

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حكا يا ت من زمن سودانلاين الجميل

مُساهمة من طرف عبد الرحمن الزين في الخميس 18 سبتمبر 2008, 20:35

باين يارشدي كلنا حنتلمه في بوستك ده لانو شايفو جايب دخل ولا هلال مريخ... اولا لمحت اسم العزيز الغالي الدكتو محجوب حسن فلي الشرف ان ارحب به ولا شك ان الريس اضافة للمنتدي بكل ما تحمل هذه الكلمه من معاني فمرحبا به... وقبال ما امشي لازم احكي حكاية اخوي العزيز جدو سيف لاني اتذكرتها امبارح وقعدت اضحك براي زي المجنون...... كنا علي دارفور الغاليه وفي نية الاخ الباشمهندس سيف كمير ان ياخد اسرته معه علي ظهر الباخره خلال فترة الاجازه الصيفيه وكان قد صدر قرار من ادارة الشركه بانه ممنوع اصطحاب الزوجه لو كانت حامل ولو شهر واحد وعليه لا بد من ارفاق نتيجة الكشف مع الطلب ليوكد ان الزوجه غير حامل وبما ان زوجة الاخ سيف كانت فعلا حامل تفتق ذهننا ان يقوم الاخ سيف باعطاء عينه من بوله للفحيص وفعلا في الصباح اخدنا بول عمنا سيف ومشينا للمعمل استلم مننا العينه وقال تعالو بعد ساعه
اول ما رجعنا لقينا الراجل عمل اللازم وجهز لينا النتيجه وسلمها للاخ سيف قائلا مبروك يا استاذ المدام حامل
مودتي ومعزتي عبدوس

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 2 من اصل 27 الصفحة السابقة  1, 2, 3 ... 14 ... 27  الصفحة التالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى