حكا يا ت من زمن سودانلاين الجميل

صفحة 26 من اصل 27 الصفحة السابقة  1 ... 14 ... 25, 26, 27  الصفحة التالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

رد: حكا يا ت من زمن سودانلاين الجميل

مُساهمة من طرف عبد الرحمن الزين2 في الخميس 25 أغسطس 2011, 19:53

غايتو جنس غايتو.. يا ود عكود ساب نفسو وقبل علي..ود عكود قال ليك انت بي عضمة لسانك قلته لمن عبدوس اترقي كابتن انت كنته اكبر زول في الباخرة وكنت مشرفا علي الحفلات...وانا شاهد اغلب الكرو كانو بقولو ليك عمو الرشيد..حتي ناس عابر-ابني البكر- كانو بقولو لاي زول عمو الا انت يا رشدي والمرحوم شريف اوزو كانو بقولو ليكم جدو شريف وجدو الرشيد..وعليوة شاهد اكان مكضبني.....
انا ما داسي عمري وتاريخي في البحرية معروف منذ ان ابتعثت طالبا..ما زي ناس اول اسمهم رشدي اتخرجو في الجامعة واشتغلو مهندسين في الري -114- تلات سنين وفي خزان جبل الاولياء اربعة سنين وبعداك التحقتو بالبحرية مساعد مهندس...
انا التحقت بالبواخر في 31 ديسمبر 1970 واشتغلته كاديت رحلتين..وثالث بالانابة سنه وضابط تاني ثلاث سنين في شندي وام درمان ثم شندي واترقيت في 1975 مع فتح القنال الي ضابط اول وفي 79 ترقيت الي قبطان وريني وين الاربعتاشر سنه..
مالكم كيف تحسبون!!!!!!!!
ان عدتم عدنا..بس اتذكر انو الدنيا رمضان..
محبتي لا تحدها حدود..
المعذرة للاخوة الكرام...بس رشدي عاوز يسلي صيامو..لكنها كانت ايام ممتعة..
عبدوس

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حكا يا ت من زمن سودانلاين الجميل

مُساهمة من طرف مبارك عمر عصملى (كركب) في الخميس 25 أغسطس 2011, 20:52

يا عجايز العمر فايت هسع انا حسبتُها لامن عبدوس بقى كابتن دا كان تاريخ التحاقى بسودانلاين ..يااخوانا ارجوكم سجلوا تاريخ ميلادكم بعدين تعالوا نشوف العجوز منو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حكا يا ت من زمن سودانلاين الجميل

مُساهمة من طرف عاطف عكود في الجمعة 26 أغسطس 2011, 02:38

الرشيد شمس الدين عبدالله كتب:
والله ياعاطف عليك جنس أمور , مالك بتحكّها لمن تجيب الدم ...
الرشيد شمس الدين
واحد من الشباب قابل واحد من اعمامو حاج كبيرفى السن وبكل حسن نية سلم عليه وقال كيفك ياحاج وكيف امورك انشاء الله تمام , فما كان من الحاج الا ان فتح فية , يا ولد , سمعت عنى شنو ؟ تقول لى كيف امورك ! امور شنو ؟ انا بتاع امور؟ والله قصة عجيبة , الشاب اتوهم وماعرف يتخارج كيف .
اه اسه حبيبنا رشدى سمعت عنى شنو عشان تقول على جنس امور وكمان حكاية تحكها لمن تجيب الدم ..... دى دايرين تسبتوها على ولا شنو؟ لانها اتكررت ودى تانى مرة والتالته واقعة , وعزيزنا عبدوس قال ( غايتو جنس غايتو.. يا ود عكود ) على العموم انا مرقتا منها وخليتكم راس .ماعارف ليه مرت بخاطرى قصة المسطول ( يعنى ضارب هواء ياخالد) المهم قال عندو كديستين سعرانات ,قفلهم فى اوضة ....لما جا الصباح قال لقى الضنبين بس ......(اكلوا بعض)
اه انا طلعت منها وجاكم حبيبنا كركب (وليس كركب ببعيد)
ودام التواصل ولكم الود بلا حدود
عاطف عكود

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حكا يا ت من زمن سودانلاين الجميل

مُساهمة من طرف محمد الجمل في الجمعة 26 أغسطس 2011, 07:43

اجمل حاجه في الكورة لقاء القمة هلال مريخ وهناقمتنا عبدوس ورشيد والحكم ودعكود ورجل الخط كركب والشوط التاني لسه ما بدا والله يستر وكدايس ود عكود روعة بضنب ولا بدون ضنب....الله يديكم العافية.. احلي ناس

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حكا يا ت من زمن سودانلاين الجميل

مُساهمة من طرف المهدى عثمان مصطفى في الأحد 28 أغسطس 2011, 18:51

نستسمح الاخ العزيز الباشمهندس الرشيد شمس الدين لاستخدام البوست

سافرت او ابحرت رحلتين تدريب في احدي مراكب او بوابير سودان لاين كما يحلو لكثير من اهلها ان يطلقوا عليها
تعرفت فيها على مجموعه كبيره من الاخوان وتحصلت على فوائد علميه كثيره لم يكن هناك اي شي غريب بالنسبه لي
عندما التحقت بلشركه الوطنيه السعوديه . الزمن داك كان عشان تركب متدرب كانت مساله صعبه للغايه سودان لاين كانت طموح اي شاب في السودان . بحري او حتي غير بحري هي وشركة شل والمصفاة...
كتب لي الاخ الباشمهندس الرشيد شمس الدين, كان اياميها رئيس النقابه كان في اجاذه في الجبل كتب لمدير شئون الافراد اسمو عبد المنعم بشير على ما اذكر الراجل كان رافض بكل قوة حسب توجيهات المدير العام الذي كان وقتها بالخرطوم كابتن عبده.
وفي النهايه نصحني الاخ الفاضل محمد الفاضل بلرجوع الي الخرطوم و مقابلت المدير , الاخ علي هاشم برضو ما قصر كان موجود... رجعت الخرطوم وقابلت المدير وكنت محظوظ كان الاخ عبد العظيم حسب الرسول بلمكتب شال الجواب وقابلني بلمدير واتكلم معاه كثير والله انا اذكر بخصوص اعطا فرص لتدريب الخرجين الجدد عموما الراجل مشكور قبل ورجعت طوالي بورسودان والتحقت بلمركب الابيض كان الكابتن النعيم سليمان لاحقا بدله كابتن تب الفيل كبير المهندسين حسن صديق, مهندس اول عبد الحفيظ موسي ,ثاني عبد المجيب, ثالث كان اسمو عثمان, ضابط اول كان سمير قلق, ضابط ثاني كان نصر الدين, ثالث حسن جيد, راديو اوفيسر الخفاش, عبد الحميد كان اسم مهندس الالكترونيات الكديتيه كانوا كثر الحقيقه انشاء الله اقدر اذكر اسماهم ود السيمت طبعا اولهم والراجل كان صديق من الاسكندريه, وشيخ الكديتيه كان ادريس ارباب , عمرو عبد المنعم , حسن بلغراد , مرتضي , كان في واحد من اولاد شندي بس هسع اسمو راح علي كان مهندس انا سكنت معاه فتره في الغرفه. الكرو اذكر ملامحهم جيدا حتى الان لكن حتى الايام ديك كنت بعرف بعض الاسما عدا طبعا الاخ علي الشايقي الراجل من اولادنا ود جبل اوليا واحد تاني كان اسمو عبد المنعم قرافي اظن ... والراجل العظيم الذي لن انساه ابدا الاخ حسن التني كان ليه دور كبير في اني اتعرف على كثير من الاشيا كان بقوم بمساعدة كل المهندسين اول تاني او ثالث مكنه رئسيه مولدات ضلمبات غلايه وانا كنت دائما معاه احيانا نطلع السطح اذا في حاجه في اغطية العنابر او الاوناش كان فعلا راجل صبور وكريم ونعم المعلم له مني كل الاحترام والتقدير . كان في الاخ باولو سفرجي دائما ما كان اجي اذكرني بالعشا اقول لي قوم قوم الليله فته تمام كان في فته ولا مافي فته هو كان ضابط نفسه علي كده معاي الله ادي الصحه والعافيه اين ما كان..
انا والله فعلا كنت بلمس نظام واحترام للعمل والمواعيد بالرغم من كان كثير من افراد الطاقم بحكي عن تدهور الشركه وظلمها ليهم واختلافها عن ما كانت قبل كده . لكن عموما تحس الناس كانت مبسوطه وبتحترم بعض شديد وبتحترم وظيفتها . كثير ما كنت تسمع كلمة انضباط وافتكر الناس فعلا كانت بتفهم معناها الكبير . انا ما عارف لكن افتكر الباشمهندس حسن صديق كان بوزعني كل فترة مع واحد بداءت بحسن التني انتهت بالاخ الباشمهندس عبد الحفيظ موسي من غير ما اديني اي تعليمات بصوره مباشره وانا كنت حريص كل الحرص في احترام ذالك وما كنت بتواجد داخل الماكينه الا في المكان المفروض اكون فيه انا بتذكر طوال الرحلتين ما كنت بتواجد في الكنترول روم الا نادر جدا مع الاخ عبد المجيب اما غرفة القياده والله لا اذكر اني شفتها (البردج) ... كل هولا الاخوان لم اقابل الا القليل منهم منذ ذاك الزمان الله يرحم من رحل منهم ويعطي الصحه والعافيه للموجود منهم وانا انتهذ هذه الفرصه وابعث لهم كل التحايا والاحترام ....
السوال هل ممكن ترجع سودان لاين تاني زي ما كانت هل ممكن ترجع السكه حديد , النسيج , مشروع الجزيره , الخطوط الجويه السودانيه شنو بالظبط البحصل هل دا الوضع الطبيعي كل ما امر زمن اكون بالضروره اسوا من القبله والناس تتحسر علي تلك الايام , انتو ملاحظين انو نحن بقينا جل حياتنا عايشين على سرد احداث مضت زمان. افتح الراديو افتح التلفزيون طوالي مستضيفين واحد او اكثر وعمالين احكو لينا بايام زمان وايام الترام والتلفون الثابت ولما كان زنكي الخضار ما عارف وين والمحطه الوسطى الخرطوم وخواجه ميرزا و و و و و و و و و و و و هل دا تاريخ هل ممكن نستفيد من سرد تلك الاحداث فقط من غير اي محاولات جاده للتغير انا افتكر انو دا حنين والناس بذكراها لايام زمان الجميله بتغسل جزء من كابات خلفتها الايام المعاصره , والناس دي العايشين بلحنين وذكري الايام الجميله زمان قد تنجح في ان تسعد نفسها وتعدي باقي ايامها الباقيه في الدنيا . لكن هل في زول فكر في اولادوا الصغار اولاد اهله اولاد اولادهم الاجيال الجايه هل الوضع الطبيعي نحن ما نفكر فيهم وكيف وضعهم حا اكون اذا المساله ما شى بهذا المستوي من التدني .....والله المساله في السودان بقت صعبه صعبه شديد اذا نظرت ليها نظره مستقبليه بتمعن ..البني ادم السوداني اتغير اخلاقيا وثقافيا ودينيا ومن كل الجوانب النفاق والكزب بقت هي اقوى موهل عشان ما تعيش في السودان العماله المصريه مسكت البنيان ,الحبش الكفتريات وخدمة المنازل وسواقة الشاحنات الكبيره والرقشات ,البنقاله والهنود في اعمال النظافه, الفلبينين هم الفنيين في اغلب الشركات والورش الخاصه . اما الشركات الحكوميه مليانه من جنوب افريقيا ومن رومانيا وغيرو في حضن امهم الكبيره الصين . وين السودانيين وين الكفاءت الداوشين بها مخنا طول حياتنا هي بنت الخليج وعملت وعملت الفايده شنو اذا ما عرفت تخطط في بلدها وتبني اساس متين وقوي لاطفالها المساله ما مسالت كل واحد منا ينفد بجلدوا واكون ليه شوية قريشات اجي ابني ليه بيت واركب عربيه اخر موديل مفروض اكون في تفكير اكبر من كده البلد كل يوم ماشه في ضيق معيشي شديد والله وبسرعه ومعدلات عاليه ..التعليم امسك كتاب من كتب الاساس اقراء شويه انت اصلا ما حا تعرف تفتحه انت عايز ليك قوة حجر من ناحيه وطوبه من الناحيه الثانيه عشان افضل مفتوح وتقدر تحك راسك امسك اي خريج واساله ابسط سوال في صميم مجاله خليك من الخريج امشي الجامعه ادخل المستشفي شوف الشوارع اغلب الناس بقت تقول ليك والله انا قاعد بره السودان الزمن دا كله وصابر بس عشان الاولاد وتعليمهم يعني نحن جنينه على اولادنا واوجدناهم في السودان استغفر الله..... الشوارع امتلات بلشحادين وذوي العاهات السواقين والماره وبتاعين المحلات اخلاق بقت ضيقه ونفاق وكزب ودجل في سبيل اكسب منك قرشين خلت الناس ماتثق في اي شي ناس السجانه بقو بمشوا الصين بجيب ليك بضاعه وبقسم ليك بلله انها ايطاليه او انجليزيه وبكون دقنه واصل حتى صدره....... الناس مفروض تقيف وقفه طويله وتشوف الاسباب شنو هل هي حكومات هل هي عوامل طبيعيه سجمت البني ادم السوداني هل هي مناهج تعليميه هل هي صدمه حضاريه ماقدر الانسان السوداني استوعب الحاصل في العالم من نقلات كبيره وعولمه وسجم رماد ..والله العظيم يا جماعه دي مانظره متشامه دا واقعنا وباعتراف كل الجهات حكوميه او غيرها النائب الاول من سنتين بتكلم عن المناهج التعليميه مفروض الناس تقعد وتغيرها مافي وحياتك اي حركه ولا حتى هو ما عمل شى ملموس.. شباب في الشوارع لافين ببيعوا طقوم معالق وسكاكين ولعب اطفال وبليل امشي انوم قدام الدكان الموجره قريب له في احد احيا الخرطوم .شوف اطفال بيت المايقومه وعدد الاطفال اليوميي الداخل ليه اضف المتوفيين داخل صناديق النفايات شوف عمليات الاجهاض والقتل والاحداث الغريبه ونحن نكرر.. دخيله علينا.. دخيله علينا , وطيب الحل شنو ....
انا والله متاكد اني ما بضيف اي معلومه جديده لاي واحد اقراء الكلام دا . لكن السوالهو الحل شنو وهل نحن مفروض نفكر في المساله دي ولا دي مساله اكبر من اننا نفكر فيها وعندها جهات بعينها مفروض تفكر فيها وان كان من هي هذه الجهات .....انا في تقديري الشخصي المشكله دي ما سياسيه او بلاصح عشان الناس ماتفتكر انا بفكر في الثورات المحيطه بينا . والله لا ثوره ولا انقلاب , انا مابنفي دور الحكومات في الوصول لهذا المستوى المتدني سوا الحكومات السابقه او الحاليه المساله دي اجتماعيه بحته وعايزه سنين طويله اذا مسكنا الدرب الصحيح ..... انا اسف اني دوشت راس القدر صبر حتي النهايه نسال الله السلامه والعافيه وانشاء الله ربنا اصلح الامور .....
معليش يا ود الاستاذ اذا خرمت تخريمه كبيره....
سالت واحد من الضباط البحريين اقول ليك حسن جيد ولا نصر الدين ما فاكر منو بلضبط قلت ليه انتو ليه بتضعوا في الحبل دا الحديده العامله ذي الصبابه دي قال لي دي عشان الفيران ..قلت ليه يا زول... فيران شنو البتطلع ليكم من البلاد النظيفه دي ....قال لي نحن خايفين فيرانه تنزل للبلاد النظيفه دي......
لكم مني كل التحايا والود وعيد مبارك عليكم
مهدي شلكاوي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حكا يا ت من زمن سودانلاين الجميل

مُساهمة من طرف محمد الجمل في الإثنين 29 أغسطس 2011, 08:10

الاخ مهدي ..تحية ليك صادقة كصدق مشاعرك والله ده السردالجميل للواقع المرير عبر الزمن الجميل ...مشكور علي هذه اللحظات التي امتعتني بها من خلال هذا التطواف الرائع يا رائع لك احترامي

تخريمة
ممكن تنزل صورتك لو تكرمت ...ودمت تواصلا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حكا يا ت من زمن سودانلاين الجميل

مُساهمة من طرف الرشيد شمس الدين عبدالله في الإثنين 29 أغسطس 2011, 13:49

يالجمال السرد وروعة المرور الأنيق حبيبنا وأبن عمى العزيز مهدى عثمان شلكاوى ... وبقدر جمال السرد والتوصيف فقد أصابنى حديثك بالكثير من الكآبة والحزن .... هل فعلا وصل بنا الحال إلى هذا الحد ؟؟؟ وهل هذا الأمر مقدور عليه أم فات وقت الإصلاح ؟؟؟؟ وهل مابدأ بتحكيم شرع الله وهى لله هى لله لا للسلطة ولا للجاه يمكن أن تقود إلى اطفال المايقوما وأطفال النفايات الذين ماتوا بلا بواكى عليهم وإنقسام السودان إلى شطرين والبقية تأتى ؟؟؟ مهدى وضع اليود على الجرح النازف دما أحمرا...
هل من إصلاح ممكن أم فات الأوان ؟؟؟؟؟ أفتونا افادكم الله !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

الرشيد شمس الدين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حكا يا ت من زمن سودانلاين الجميل

مُساهمة من طرف عاطف عكود في الثلاثاء 30 أغسطس 2011, 03:28

الرشيد شمس الدين عبدالله كتب:
يالجمال السرد وروعة المرور الأنيق حبيبنا وأبن عمى العزيز مهدى عثمان شلكاوى ...
هل من إصلاح ممكن أم فات الأوان ؟؟؟؟؟ أفتونا افادكم الله !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
الرشيد شمس الدين
العزيز رشدى بقول ليك ممكن ونص والاوان ما فات اما حبيبنا مهدى شلكاوى بقول ليك قول الشاعرة نضال حسن الحاج منقول من اليو تيوب
http://www.youtube.com/watch?v=1jLYz1FWNOo&feature=related
اها شن قولك اخونا مهدى ؟؟؟؟؟؟ تفألوا خيرا تجدوه
وكل عام والجميع بالف خير
ودام التواصل
عاطف عكود

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حكا يا ت من زمن سودانلاين الجميل

مُساهمة من طرف الرشيد شمس الدين عبدالله في الأربعاء 31 أغسطس 2011, 16:14

يالروعة هذه الجميلة نضال بدواخلها ومخارجها ... من مثلها فقط نحس بالأمل والأمان ... شكرا جزيلا حبيبنا عاطف القوز كل عام وأنت وأحبابنا فى دوحة الخير فى ألف خير ويسعدنا تواصلكم الجميل فى الدوحة والذى أثق أن وجود حبيبنا بابكر يوسف قد زادة ألقا وتوهجا ... له ولكم صادق التهانى وأعذب الأمانى ....
ولكم احبابنا فى كل أنحاء المعمورة التهانى الصادقات وليدم أبدا مابيننا ..

الرشيد شمس الدين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حكا يا ت من زمن سودانلاين الجميل

مُساهمة من طرف الرشيد شمس الدين عبدالله في الخميس 01 سبتمبر 2011, 14:59

ولأن العيد فى الغربة لا لون له ولا طعم ولا رائحة فقد قضينا إجازة يوم واحد .... زاد من مرارة طعم العيد فى الغربة أنه أول عيد ونحن نعيش بدون الحاجة آسيا ... رحمها الله فقد تركت لنا الحياة بدونها لا تطاق والله ... إستلمت مئات التهانى بالعيد لكنى لاحظت أننى لم أرسل تهنئة لأى من الأعزاء بالعيد ودون شعور منى .. ذلك طعم الفقد المر الحنضل .... معذرة أحبابى على التقصير فوالله مالذلك قد قصدت ... والحمدلله من قبل ومن بعد ...
قرأت اليوم مقالا يحكى غربتنا لكاتب إسمه جلال داؤود أبو جهينة .. رأيت إشراككم لى فى قراءته :-

الرشيد شمس الدين



الغربة طاحونة ، و حباتها ( المدقوقة و المدروشة بين رحاها هم المغتربين و ضجيجها يصيب أسرهم هنا و هناك فتجعلهم يعيشون في حالة من إنعدام الوزن ).
أهلنا في الشمال ، مارسوا الإغتراب منذ عهد الملكية في مصر ، الملك فؤاد ..
و منذ أيام الملك فؤاد و الدون جوان الأرناؤوطي فاروق ، أو قيل قبل ذلك.
سألوا أحد جهابذة الإغتراب ( و هو من عندينا ) :
ما رأيك في الإغتراب ؟ فقال : العشرة سنوات الأولى صعبة.
معنى هذا أن سنوات الغربة عندنا تقاس بالحزمة ( كالسنة الضوئية )،
كل حزمة تساوي عشرة سنوات.
يعني أربعين سنة غربة تساوي أربعة حزم و كل حزمة إغترابية تكون حبلى بالبحث عن كفيل أو عمل أو تأشيرة للذهاب و العودة بها أو طلبات لا تنتهي إن لم تنتهي كل الحزم بمرض السكر أو الضغط أجاركم الله و إيانا.
تسأل واحدة عن زوجها : متى يأتي ؟ فتقول لك : بعد نص حزمة.
لأنه لو قالت بعد خمسة سنوات ، الواحد بيشوفها كتيرة ، بالضبط زى ( الجنيه بالقديم و الجديد )
نحن أحسن شعب نختزل الزمن بصبر عجيب ،
حتى أن أحد الظرفاء قال ، إن المدفون في ذلك الميدان ( ليس أبو جنزير ) بل هو سيدنا أيوب عليه السلام ، جد كل السودانيين الصابرين، فرضعنا منه هذا الصبر الجميل و لم نفطم منه إلى يومنا هذا ، و تسرب إلى جيناتنا الوراثية ، فإنساب إلى شراييننا و تحكم في فصائل دماءنا.
كل واحد فينا شايل همو ، و هم ناس تانين ، و شايل قصص في راسه ، منها المضحك و منها المبكي و منها المضحك المبكي .
زولنا حمد ، زول سوداني ، فنجري الطباع ، فارع الطول كأجداده من سلالة تهراقا ، وسامته لا تخطؤها العين ، مشلخ شلوخا غائرة كخطوط المحراث في أرض بكر.
عندما إلتحق في الرياض بعمل لأول مرة قبل كم حزمة إغترابية ، سأله بدوي : ما هذه الشرطات على خديك؟
فقال له حمد مازحا و بهمس : أنا حأقول ليك بس ما تقول لي زول. في بلدنا الواحد لو ما قتل ليهو أسد أو نمر يعتبر ما راجل و ما بيعرسوا ليهو ، أها أنا صارعت نمر و قتلته ، و لكنو عمل فيني الشرطات دي.
البدوي تراجع مصدقا و هو يفتح فمه مندهشا و متوجسا خيفة. و لكنه لم يجهد تفكيره و يسأل نفسه : ما هذا النمر الذي يختار الجضيمات فقط و يقوم بتشريطها بهذا الإتقان الهندسي ؟
أوقف القدر في طريق حمد فتاة إسمها ( ريتا ) ..
فتاة جنسيتها ( خاتفة بلدين .. كلون بشرتها خاتف اللونين ) ..
فالوالد من قلب أثينا و الأم سليلة أمهرا ( بت عماً لي مادلينا ) فكانت للناظر متعة للعين و قلبه ، و الكمال لله ، كل شيء فيها بديع و جميل ،
حبشية ... أبوها إغريقي سليل هوميروس و أمها سليلة الأمهرا ، ولدت في أثينا ، و ترعرت في أديس ، و إغتربت في السعودية.
تتابعها بعيونك و أذنك عندما تتحدث و هي تحاول تقليد لهجتنا الحبيبة ،
فكأنها تتكلم و فمها مليء بحلاوة هريسة ،
و خاصة عندما تأتي بكلمة بها حرف العين ، فيخرج الحرف و هو شبعان من ريقها ، من جوة جوة الحلق. فتتمنى لو قالت أمامك طوال اليوم ( يا علوية عيونك عسلية ).
أحب حمد ريتا ، حبا ملك عليه فؤاده و لبه و جعلت مجاري شلوخه تتوهج كلمبة النيون و تمتليء بدماء العشق التي تغلى في عروقه. و بادلته ريتا حبا بحب. و ( الساعة الـ يقولو ليها حمد ، الكلام يكْمل و يقيف.)
قلنا له و نحن نظهر الشفقة و نضمر الحسد : دي ما معروفة مسلمة ولا مسيحية ، يعني أهلك ما حيرضو ..
لم يجعلنا نكمل تعليقنا الغتيت ، فقد قال و الشرر يتطاير من عينيه : و الله لو بقت راهبة ولا من السيخ ما بخليها...
تزوجها حمد ،
مازحه أحدنا بغيظ مكتوم و حسد بائن بينونة كبرى:
أولادكم حيطلعوا مشلخين جاهزين و إنت عامل لي شلوخك الغريقة دي.
المثل يقول ( البيحبك بيبلع ليك الظلط ) ، و لكن كان حمد بيبلع ليها الدراب و ( الكُرْكُتي ) و كتل الإسمنت المرورية.
فعندما دعانا لأول مرة لوجبة غداء ، قال لنا : ريتا عملت لينا أكلة سودانية بإيديها.
و حضرنا في الموعد المضروب ،
و نحن نشحذ أسنانا لإلتهام وجبة سودانية بأيدي أجنبية.
و حمد يدخل و يمرق ( كأم العروس ) تارة يستحث ريتا و تارة يمدح في ريتا و عمايلها السودانية،
ثم أتت الصينية مغطاة بطبق سوداني ، و عروق من الجرجير تتدلى معلنة أن المائدة ستكون عامرة ،
و إنكشف الطبق عن صحن ( ماكن ) يمكن أن يسبح فيه طفل عمره ستة شهور بحرية تامة ،
و داخله شيء أشبه باللحاف المطبق أو شملة الدخان قبل أن تصير قديمة ، أطلق عليه حمد إسم القراصة ،
كان لونه داكنا يميل للون الكاكي الغامق ، فقلنا ربما من نوعية الدقيق ،
و عندما سكب حمد ( الملاح ) و الذي من المفترض أن يكون ملاح الويكة ، إندلق سائل هلامي يمكن أن تحسب من خلال شفافيته عدد حبات الفلفل الأسود و حبات الويكة الناشفة و أجزاء من الماجي التي لم تذب في الحلة.
و إندلق السائل بعد عدة محاولات من حمد و كأنه يضع لك مرهم بنسلين في العين ،
و الذي غاظني و جعل الدم يصعد إلى نافوخي هو أن حمد ما إنقطع عن شكر هذا الهلام و هذا اللحاف القابع في طشت الغسيل الذي أمامنا :
قال و هو يبلع بنهم و تلذذ : بالله ما شاطرة إنو الواحدة تتعلم تعمل الحاجات دي و بالسرعة دي ؟
فقلت له متهكما : الكلام على الأستاذ يا شيف الهيلتون.
لم يفهم مغزى تهكمي و واصل إبتلاع الكتل العجينية و نحن نتسلى بالسلطة المليئة بالشطة الحبشية.
عند خروجنا ، قالت ريتا : الأكل عجبكم ؟
قلت لها و أنا أفكر في أقرب مطعم : و دي عاوزة كلام ؟ تسلم الأيادي يا مدام ريتا.
لكزني صديقي : تسلم الأيادي و تبوظ المصارين ، مش كدة ؟
معذور حمد ، فقد كان يرى فيها كل شيء حلو.
ثم إختفى عنا حمد ، و لفترة طويلة ضاعت أخباره عنا وسط زحام الحياة و حزمنا الإغترابية تأكل لحظاتنا ، ثانية بعد ثانية.
إخواننا المصريين ، أطلقوا علينا إسم البرابرة ، إنطلاقا من مفهوم معين. فقد قام الملك فاروق بتعيين السودانيين في مصر و خاصة النوبة في سلاح الهجانة ، يركبون على الجمال و هم يجرون بالأرض سيطان عنج ، كانوا يحرسون حدود الدولة ، و إن حدث أي هرج أو مرج في القاهرة يطلبهم الملك فاروق فينزلون وسط الدارة و يلهبون ظهور أولاد بمبة بهذه السياط و التي لا يتحملونها. فأطلقوا علينا هذا الإسم تشبيها لنا بالقبائل الهمجية البربرية.
المهم إنو واحد من البرابرة ، عاش في تلك الحقبة تاجرا ميسور الحال في أم الدنيا ، و كان بعين واحدة ( المتشاءم يقول له أعور ، أما المتفاءل فيقول أنه بعين واحدة )،
ففكر أن ( يلَغْوِس ) شوية في حياته ، و يعمل تحلية و يتزوج مصرية ( تجعل حياته في الغربة طرية و لينة ). فتزوج واحدة من باب اللوق ، و عاش مبسوطا مفتول الشاربين منفرج الشفتين ، يدخل عليها كل يوم و هو يحمل أكياس الفاكهة و اللحمة البتلو ، و البسبوسة ، و دامت حاله هنية و رضية ، إلا أن دوام الحال من المحال ، فأفلس ، و صار يدخل يوميا على زوجته خالي الوفاض ، فتسأله زوجته و هي تزم شفتيها ( ها ... ما لقيتش شغلة ولا مشغلة ؟ ).
فيقول و هو كسير العين ( لا ). و إستمر الوضع لبضعة أسابيع ،
و في يوم فتحت له الباب بحيث ظهر وجهها و صدرها فقط و قالت له : ها ، مافيش جديد ؟
فقال : لا
فقالت و هي تخبط على صدرها : يا لهوي ... و كمان أعور ؟؟؟؟؟؟
و تطايرت ملابسه و حاجياته من البلكونة ، قطعة قطعة ، يلتقطها و عينه الوحيدة تذرف دمعا غزيرا.

اللهم إختزل حزم إغترابنا .. و أرجعنا إلى أهلنا في وطن يسوده السلام .
و كل حزمة إغتراب و أنتم بألف خير.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حكا يا ت من زمن سودانلاين الجميل

مُساهمة من طرف عاطف عكود في الخميس 01 سبتمبر 2011, 16:09

الرشيد شمس الدين عبدالله كتب:
فتتمنى لو قالت أمامك طوال اليوم ( يا علوية عيونك عسلية ).
حبيبنا الرشيد ربنا يديك طول العمر وكمين حزمة وانت بالف خير
تخريمة - (عاطف عكود عبدالله ) دى دحين بتنفع بدل ( ياعلوية عيونك عسلية ) ؟
بس خالى ويكة وقراصة , طبعا اخونا جنى حاينط لى لانوا متخصص ويكة وقراصة وان كان شايفوا اليومين ديل متابع اسعار اللحمة .
ودام التواصل
عاطف عكود

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حكا يا ت من زمن سودانلاين الجميل

مُساهمة من طرف الرشيد شمس الدين عبدالله في الخميس 01 سبتمبر 2011, 17:30

سلمت لنا أبدا حبيبنا عاطف عكود عبد الله ( لاكين العيون ماعندك ) ... شكرا لأناقة المرور ...
وهذه الكاتبة الفخمة إشراقة النور قد عادت للكتابة لتعطّر صحيفة الصحافة من جديد فيا مرحى .. بالمناسبة توحشنا جدا عزيزتنا آلاء وهذا الغياب المفاجىء ... جعله الله غياب عافية وتوحشنا جدّا طلّتها ... وبمناسبة عيد بأية حال عدت ياعيد .. معا إلى إشراقة النور :-

الرشيد شمس الدين

_____________________________________________________

سامح الله المتنبئ فقد مسخ علينا فرحة العيد قروناً طويلة بأبياته الشهيرة « عيــدٌ بِأيَّـةِ حـالٍ عُـدتَ يـا عِيـدُ ، بِمــا مَضَـى أَم لأَمْـرٍ فِيـكَ تجـدِيدُ « وهي مطلع لقصيدة طويلة كتبها في هجاء «كافورالإخشيدي حاكم مصر» فصارت مثلا في هجاء الدهر والأيام.
ولكن على الرغم من مرور هذه القرون على اختلاف المتنبئ مع الإخشيدي، مازلت مقتنعة أن المتنبئ أناني و»ما عندو موضوع « وأسأل ما الذي خيب ظن المتنبئ في حاكمه ولون عيده بهذه الكآبة؟ ، وماهي القضية الكبرى التي جعلته، يبذل مثل هذه الأبيات الخالدة ، التي تناقلتها الأجيال كابراً عن كابر ، حتى صارت رمزا لعودة أيام الفرح بما لا يفرح .
هل حّبر المتنبئ القراطيس في غلاء اللحوم والخضروات وارتفاع أسعار المواد الغذائية ونقص المال والثمرات، نصرة لبغاث الناس وأصحاب العثرات؟ أم طلب من حاكمه أن يصلح حال السوق ، فانبرى فقهاؤه بالفتاوى والتنظيرات.
هل شكا المتنبئ العطش من شح المياه ، و قصور في طاقة الكهرباء فاعتذر له الإخشيدي وطلب منه أن لا «يثور» لأن «العيكورة» و»البلوفة» وبعض من « الضبوب « قد حجبت عن الناس الماء والنور ؟
ولعل المتنبئ قد شكا من تضارب القوانين ورهق الجبايات ؟
هل طلب من الإخشيدي أن يتخلص من بطانته الفاسدة، من المنافقين والمطبلين والفاسدين والطفيليين والمتسلقين، من الذين زينوا له أن ينام غرير العين بعد أن بسط الخير على البلاد وزرع البسمة على شفاه العباد، ؟ أم يا ترى عتب عليه لأنه أنكر وجود الفساد ؟
هل جاء «الدين « للمتنبئ شاكيا من استغلاله في القمع والكبت والتبرير للاختلاسات؟
هل عانى «المتنبئ المثقف» من تهميش السلطات والتلويح بالرشوات ، ثم إذا أبى تم نفيه وتقليم قلمه ، ورميه في المعتقلات ؟
إذن مالنا ومال المتنبئ الذي خاب ظنه في ولاية كان يطمع فيها لنفسه ، وهمومنا الراهنة والعامة تكفي لهجاء ألف إخشيدي ، ولكن على الرغم من ذلك مازالت الطلاقة والبشر تملأ وجوهنا كل صباح عيد، و مازال الحنو والحنين إلى زمن جميل في هذه الأيام على خاطر كل سوداني ، مازال الناس يحلمون، فلم يغلق الحلم أبوابه ولم يجفف التفأول بيداءه. .
نعم هناك ما يفرح مادام هناك أمل ، ولنعطي العيد حقه جديده وتجديد ، نعيده لفرحته التي سرقها المتنبئ بأبياته ، واختطفتها المعاناة والظروف القاسية التي نعيشها.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حكا يا ت من زمن سودانلاين الجميل

مُساهمة من طرف خالد عبدالحميد في الجمعة 02 سبتمبر 2011, 10:53

ما بين ابداع مهدى وبراءته من الزهايمر فى تذكر التفاصيل، الى الاسئلة الموجعة التى لا اجابة لها فى وطن يموت،،وتنسرق عينك عينك احلام الناس وتتلخبط فوق تحت اولوياتهم،،
مهدى ياخوى ضربت على وتر الحقيقة ببراعة وببساطة،،، نحتاج الى نبى او قديس ليجاوب على الاسئلة التى تجاوزت سودانلاين
وتأتى المفارقة،،بابداع المنقول عن الرشيد للزول المن عندينا
عن الغربة!! وما الغربة كما قال بافضل من الوطن وان تعددت حزماتها،،وما عيد اشراقة او المتنبئ وشتان مابين عيده وعيدها،،،لو قٌدر للمتنبئ الحياة فى يوم الناس هذا
لما سمى هذا عيدا،، او هذا ما فهمت انا من كلام اشراقة
عموما البيت المشهور
هل يأبق الانسان من ملك ربّه*** فيخرج من أرض له وسماء؟؟؟؟

وما بين هذا وذاك تأتى فيران هاربة فى رشاقة على الحبال فى اتجاه ما
وعيون عايين لى عويناتك تقدر عويناتك تعاين لمستقبل احلى؟؟
وعيدكم سعيد وعساكم من عوادة
ونسأل الله ان ينزل رحماته على حاجة اسيا وعلى كل موتانا فى اوائل شوال المبارك هذا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حكا يا ت من زمن سودانلاين الجميل

مُساهمة من طرف الاء في السبت 03 سبتمبر 2011, 18:34

هل ممكن ترجع سودان لاين تاني زي ما كانت هل ممكن ترجع السكه حديد , النسيج , مشروع الجزيره , الخطوط الجويه السودانيه شنو بالظبط البحصل هل دا الوضع الطبيعي كل ما امر زمن اكون بالضروره اسوا من القبله والناس تتحسر علي تلك الايام , انتو ملاحظين انو نحن بقينا جل حياتنا عايشين على سرد احداث مضت زمان. افتح الراديو افتح التلفزيون طوالي مستضيفين واحد او اكثر وعمالين احكو لينا بايام زمان وايام الترام والتلفون الثابت ولما كان زنكي الخضار ما عارف وين والمحطه الوسطى الخرطوم وخواجه ميرزا و و و و و و و و و و و و هل دا تاريخ هل ممكن نستفيد من سرد تلك الاحداث فقط من غير اي محاولات جاده للتغير انا افتكر انو دا حنين والناس بذكراها لايام زمان الجميله بتغسل جزء من كابات خلفتها الايام المعاصره , والناس دي العايشين بلحنين وذكري الايام الجميله زمان قد تنجح في ان تسعد نفسها وتعدي باقي ايامها الباقيه في الدنيا . لكن هل في زول فكر في اولادوا الصغار اولاد اهله اولاد اولادهم الاجيال الجايه هل الوضع الطبيعي نحن ما نفكر فيهم وكيف وضعهم حا اكون اذا المساله ما شى بهذا المستوي من التدني .....والله المساله في السودان بقت صعبه صعبه شديد اذا نظرت ليها نظره مستقبليه بتمعن .. البني ادم السوداني اتغير اخلاقيا وثقافيا ودينيا ومن كل الجوانب النفاق والكزب بقت هي اقوى موهل عشان ما تعيش في السودان العماله المصريه مسكت البنيان ,الحبش الكفتريات وخدمة المنازل وسواقة الشاحنات الكبيره والرقشات ,البنقاله والهنود في اعمال النظافه , الفلبينين هم الفنيين في اغلب الشركات والورش الخاصه . اما الشركات الحكوميه مليانه من جنوب افريقيا ومن رومانيا وغيرو في حضن امهم الكبيره الصين . وين السودانيين وين الكفاءت الداوشين بها مخنا طول حياتنا هي بنت الخليج وعملت وعملت الفايده شنو اذا ما عرفت تخطط في بلدها وتبني اساس متين وقوي لاطفالها المساله ما مسالت كل واحد منا ينفد بجلدوا واكون ليه شوية قريشات اجي ابني ليه بيت واركب عربيه اخر موديل مفروض اكون في تفكير اكبر من كده البلد كل يوم ماشه في ضيق معيشي شديد والله وبسرعه ومعدلات عاليه

الاخ مهدى .. عيدك سعيد ان شاء الله
حاولت اقتبس للرد .. لقيت روحى جارة البوست كلو

تساؤل فى محله .. ارجو أن تجد ونجد الأجابة وماعايزين نبقى متشائمين
ونقول ليك اسئلة ليست للإجابة ..

انا شاهدت عيد السنة دى .. الحال بطال
طفل مهموم بالعيشة المُره
ناسي طفولتو والعيدية
حتى اللبسة قديمة شوية
دمعو على الخدين منساب
يضاري نزولو .
بكف جلبابو
الا دموعو جارية تساب

أما نضال .. متفائلة ما شاء الله عليها ... وليها بقول
قدر الله ما ادى الجـــمال اداكــــى لامــــن قتى بس
شكراً جزيلاً و جميلاً اخ عاطف

ولأن العيد فى الغربة لا لون له ولا طعم ولا رائحة فقد قضينا إجازة يوم واحد .... زاد من مرارة طعم العيد فى الغربة أنه أول عيد ونحن نعيش بدون الحاجة آسيا ... رحمها الله فقد تركت لنا الحياة بدونها لا تطاق والله ... إستلمت مئات التهانى بالعيد لكنى لاحظت أننى لم أرسل تهنئة لأى من الأعزاء بالعيد ودون شعور منى .. ذلك طعم الفقد المر الحنضل .... معذرة أحبابى على التقصير فوالله مالذلك قد قصدت ... والحمدلله من قبل ومن بعد ...
قرأت اليوم مقالا يحكى غربتنا لكاتب إسمه جلال داؤود أبو جهينة .. رأيت إشراككم لى فى قراءته :-

الأخ / الرشيد .. ان شاء الله من العائدين .. ويجعل الجاى افراح

العيد حزن نبّت جديد
اصلو الحزن شلال وجع
قاسى الرجوع

لكن بقليل من الصبر كل الاحزان تتلاشى .. وربنا يرحم
ويغفر .
لا أبالغ أن قلت نعيش غربة الاوطان وما حكاه الاخ مهدى حقيقة
وواقع ..

المتنبئ لم يقصد ينكد علينا فالراجل منكد بما حدث له .. ولكننا لم نر ونكرر من كل الشعر العربي الجميل
الا هذا البيت الذى يشبه حالنا تماماً ( هاوين نكد ) خاصة فى الآونة الأخيرة .. هذا الشاعر ما عاش
وشاف الحال الآيل .. على قول أخونا خالد كان سماهو حاجة تانية
اما سليلة أمهرا ما قصرت يا سيدى بلحافها أقصد قراصتها ( مفيش حد أحسن من حد
يا ربي نقدر نتقن الزقنى زيها . ) .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حكا يا ت من زمن سودانلاين الجميل

مُساهمة من طرف عبد الرحمن الزين2 في السبت 03 سبتمبر 2011, 20:04

العزيزة..الاء..ladies first والا موش
رشدي البرتكانة خلدي التفاحة..الجمل..ودعكود..مهدي..والاخوة المتداخلون جميعا نفر نفر..
هل يمكن ان نعيدها سيرتها الاولي..
ده المستحيل...
في حفلة زواج ابني عابر عبد الرحمن شرفني قبطان اسامة و الباشمهندس اسحاق عطا المنان-السحوق اللحوق- كما يناديه خالد الذكر اصيل..وجمع من الاخوة..
قلت لاسحاق ليلتها..لماذا لا نكرم رموز البحرية..وعدني ان يتصل بالرشيد ويطرح الفكرة..
قطعا اسحاق لم يجد الوقت..وعلية قررت انا الموقع ادناه عبدوس الشهير ب عبد الرحمن الزين ان اتبني واطرح فكرة تكريم الرموز وعلي استعداد كامل لدفع كل التكاليف مهما بلغت..واقترح
ان يتم تكريم القبطان المرحوم كابتن ابو القاسم علي عثمان كاول قبطان سوداني علي ظهر سفن الخطوط البحرية السودانية-يمكن ان ندعو اقرب فرد من اسرته-
ان يتم تكريم الباشمهندس الحاج عثمان كاول باشمهندس سوداني
ان يتم تكريم المرحوم يوسف بخيت كاول مدير سوداني للخطوط البحرية
والسيد المرحوم صلاح الدين عمر عبد العزيز كاول مدير جعل من كرامتنا رمزا...
ان يتم تكريم المرحوم عبد الله عبد الوهاب كاول ريئس مجلس ادارة للخطوط البحرية
ان يتم تكريم الرائد المرحوم اسماعيل بخيت حبة كثاني ريئس مجلس ادارة..الرجل الذي ترك ووضع ........
اقترح ايضا والامر متروك لكم..
ان يتم تكريم الدفعة الاولي...ممن واصلوا المشوار في البحر....قبطان عابدون
قبطان جيد..باشمهندس الطاهر..نميري..موسي يعقوب.عثمان عمر
غايتو اقتراح قابل للنقاش والمداولة..وهلم جرا..
لو الفكرة ما عاجباكم..انسو...لكن انا ما بنسي..دينا علينا ان نكرمهم ولو بشق تمرة
عبدوس


عدل سابقا من قبل عبد الرحمن الزين2 في السبت 03 سبتمبر 2011, 22:42 عدل 2 مرات (السبب : اضافة)

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حكا يا ت من زمن سودانلاين الجميل

مُساهمة من طرف المهدى عثمان مصطفى في الأحد 04 سبتمبر 2011, 02:38

الاخ كابتن عبد الرحمن الزين كل سنه وانت طيب .....الفكره ممتازه والله.... والتكريم في حد زاتة شي جميل وبعدين في النهايه هو لم شمل وتواصل أجيال، عموما انا شخصيا ما عندي اي مانع ومستعد اشارك فيه بالقدر المستطاع.. اما في ما يخص التنفيذ الموضوع انا افتكر لكي يخرج بصوره تليق بالمناسبه يحتاج لجهد عدد كبير، إيجار صاله وملصقات وديكور وترتيب واخراج وأمن ووووو.... ما بتقصر ربنا اديك الصحه والعافيه
اما الناحيه الماليه.. انا عندي فيها رأي شخصي... يفترض اكون هناك صندوق، سميه صندوق زماله صندوق بحاره (اي اسم ظله خفيف وموسيقي) المشاركه تكون موحده وبسيطه عشره، خمسين، مائه جنيه، في الشهر (العدد معقول ماشاء الله عليهم)... بالنسبه لمجموعة السودان ممكن تحدد ليه شخص نرسل ليه المبلغ، انشاء الله في شكل رصيد تلفون وكل واحد حر ادفع شهري ادفع بالجمله اما المجموعة الخارج السودان هم ادرى، الدروب كثيره..مواضيع التكريم ولمات الاسكلا وفطور رمضان وغيره .. البعض بكون عنده افكار تحتاج ماليه وتهم الكل،( ما معروف امكن المساله تنجح والصندوق اكبر والاجيال الجايه تبني منه أسطول بحري وحوض جاف) ....والاجتماعات وتوظيف المال اكون مهمة مجموعه معينه مختاره في المنتدي الخاص..الاخ العميل رقم صفر(حاتم) ممكن اعملها ليكم بصوره حيه.... السايقه واصله...... بحداشر عقده بتصل اليابان في منسون سيزون وانت ادرى كابيتانو ....شنو ليك اخت الاء دا موش تفاؤل وشديد كمان .....كل سنه وانت طيبه والعيد الجاي انشاء الكريم إكون الحال احسن حال يا رب يا مبدل الاحوال وكل اطفالنا مبسوطين وبصحه وعافيه....
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
جات سيرة الاخ اسحق عطاء المنان .. الشخصيه دي من زمن البحرين ما قابلتو تاني.. اسمع انو في السودان، تحياتي ليه وللاخ الباشمهندس عبدالقادر المصطفي وكل الاخوان..
مهدي شلكاوي


عدل سابقا من قبل المهدى عثمان مصطفى في الجمعة 20 يوليو 2012, 16:56 عدل 1 مرات

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حكا يا ت من زمن سودانلاين الجميل

مُساهمة من طرف عبد الرحمن الزين2 في الأحد 04 سبتمبر 2011, 05:09

يالف مراحب الاخ /الابن مهدي...
جد جد الموضوع حيوي وهام...انت اول مشارك وفي انتظار...المشاركات والافكار اقبل و تقبل محبتي وتقديري
عمك عبدرحمان

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حكا يا ت من زمن سودانلاين الجميل

مُساهمة من طرف الرشيد شمس الدين عبدالله في الأحد 04 سبتمبر 2011, 13:40

عبدوس العزيز ... أوافق وأبصم بالعشرة على الإقتراح .... فقط لو تسمح لنا بإضافة آخرين ممن يستحقون أكثر من التكريم وأخص بالذكر المرحوم فتح الرحمن حسن طه ( فتح ) والمرحوم خليل سورج والمرحوم عم بكرى والشهيد فضل محجوب ... آمل أن أكون قد قدمت إضافة موضوعية ..
آلاء العزيزة ... سعدت والله بمشاركتك بعد أن أصابنا عليك قلق شديد بالغياب غير المتوقع ... سلمتى لنا ...

الرشيد شمس الدين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حكا يا ت من زمن سودانلاين الجميل

مُساهمة من طرف عاطف عكود في الأحد 04 سبتمبر 2011, 22:39

عبد الرحمن الزين2 كتب:
هل يمكن ان نعيدها سيرتها الاولي..
ده المستحيل...
..لماذا لا نكرم رموز البحرية..غايتو اقتراح قابل للنقاش والمداولة..وهلم جرا..
لو الفكرة ما عاجباكم..انسو...لكن انا ما بنسي..دينا علينا ان نكرمهم ولو بشق تمرة
عبدوس
العزيز عبدوس لا لم ولن ننسى وهى واجب اكثر من انها فكره وحتى نكون عمليين اكثر اقترح ان تقوم انت بالتنسيق مع كل اعضاء المنتدى ماظهر منهم وما بطن وكذلك مع الاخوان الموجودين بالسودان وخارجه حتى تتحول الفكرة لخطوات والبدايه فى تحديد من هم المكرمون ؟ ثم الاجابه على الاسئله التلاتة ........ كيف ؟ واين ؟ ومتى؟ واضيف لمن تم ذكر اسمائهم اسم ماما هدى واكيد هناك اخرين يستحقون التكريم سترد اسمائهم لاحقا من الزملاء .
تخريمه وللتاريخ اذكرها جمله قالها المرحوم عمنا اسماعيل بخيت حين ذهبت له مع بعض الاخوان لندعوة للتكريم باسم جمعية الضباط والمهندسين البحرين فى يوم 6-6-2006 قال لنا والله يا اولادى اللحظه دى كنت انتظهرها اكتر من عشرين سنه ان تاتى من ابنائى وقد رفضا من قبل التكريم من الحكومة.
وقد كان
عاطف عكود

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حكا يا ت من زمن سودانلاين الجميل

مُساهمة من طرف عبد الرحمن الزين2 في الإثنين 05 سبتمبر 2011, 01:25

رشدي..مهدي..خلدي..ودعكود العزيز..
الفكرة مشعشعة في دماغي اقلبها اناء الليل واطراف النهار...
وانت الصادق ودعكود لا نريد التكريم ان ياتي لا من الحكومة ولا من ادراة سودان لاين ولا من البحرية ولا من المواني...
نريد ان نكرم ابهاتنا من حر مالنا...

اقترح ان يتم التكريم باسم هذا المنتدي الذي جمعنا...

منتدي البحارة السودانين يكرم....................

لا اريد ان تطول القائمة الاولي.. واقترح ان تكون الدفعة الاولي من اسماء من اوردت اسماؤهم حتي نبدا بهم..
ثم نتدرج بعد ذلك ونجعلها سنة كل سنة ان امد الله في الاعمار...

سنة لتكريم اولي الفضل السابقين السابقين...سنة لتكريم من استشهد غرقا او من خلال اداء واجبه..نجمع بعضا من المال نهديه الي اسرته...

اين ومتي وكيف
يا عاطف...نحن نحتاجك هنا...
ماما هدي قطعا تستحق التكريم..عم حجو يستحق التكريم.المرحوم فضل محجوب..المرحوم بكري..الشهيد عبد العاطي..المرحومين خليل وعلي سورج..المرحوم الدومي

اتمني ان نناقش ونقترح قطعا سنصل الي نقطة نبدا منها..
مهدي اقترح ان نبدا جمع الفلوس غايتو انا داقي سدري... حتي كل التكاليف..ما سنفعله قطرة مما قدموه. لنا .تعلمنا منهم..لهم الشكر والعرفان..
محبتي.....عبد الرحمن

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حكا يا ت من زمن سودانلاين الجميل

مُساهمة من طرف المهدى عثمان مصطفى في الثلاثاء 06 سبتمبر 2011, 05:02

الاخوان الكرام
تحية طيبة:
الموضوع دا احسن توضحوا تصوركم ليه كيف، وحجمه وعدد المدعوين.... اسعار الصالات المقفوله في الخرطوم ( 30 : 40) مليون بكراسيها بمرطباتها وساوند سيستم، وفي صالات ممكن تتلقي اقل من كده كثير (4:5) مليون من غير كراسي من غير اي حاجه وممكن تترتب، في صالات في فنادق في مطاعم في نوادي تعتمد علي العدديه ونوع الاحتفال... التكريم عادتا بكون في صاله مقفوله، المدخل بكون مفصول جزئيا لإستقبال الضيوف وتعليق الملصقات من سيره زاتيه للشخصيه وصور فتوغرافيه بحجم واضح وسرد بعض انجازات الشخصيه. في الداخل بكون الكراسي مع شبه مسرح لـ إلقاء الكلمات وكده.... حا تحتاج توثيق ـ اي جهه تقوم بالتصوير .. ..... ناس القنوات الفضائيه والإذاعة والصحف افتكر عادتا بجو ببلاش بس بحتاجوا تبليغ بالمكان والمواعيد وكده عشان ما اضعوه في جدول برامجهم ..حسب مركز الشخص، وإنجازاته الوطنيه... المساله تحتاج هديه رمزية لممثل أهل الشخصيه، وشاح، كتاب ، مُجسم لمركب (اي حاجه) ...مكان الاحتفال يفترض أن يكون مكان محترم سهل الوصول له والمغادره منه المواعيد مناسبه للكل بقدر المستطاع........انا عموما بنزل إجازه بعد اسبوع ... ممكن اقعد مع ناس عندها خبره اكثر واجمع معلومات اوضح ..فقط محتاج معلومات منكم انتم اولا ....هل عندكم مكان معين؟ هل عايزنه اكون مبسط خالص وسريع؟ ممكن اكون في مكان مفتوح الاسكلا او نادي الزوارق عايزين تناقشوا الموضوع دا على المقفول؟ منو منكم حا اكون موجود؟ انتوا وين حاليا؟ إجازاتكم كيف؟ ممكن تترتب بحيث اكبر عدد منكم اكون موجود ...عموما انا موجود واي شي باسم المنتدي يُطلب مني وفي استطاعتي انشاء الله حا اقوم بيه.......غير المساهمه الماليه....
كل التحايا والود
مهدي شلكاوي


عدل سابقا من قبل المهدى عثمان مصطفى في الجمعة 20 يوليو 2012, 16:06 عدل 1 مرات

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حكا يا ت من زمن سودانلاين الجميل

مُساهمة من طرف الاء في الثلاثاء 06 سبتمبر 2011, 15:17

[quote="عبد الرحمن الزين2"]
رشدي..مهدي..خلدي..ودعكود العزيز..
الفكرة مشعشعة في دماغي اقلبها اناء الليل واطراف النهار...
وانت الصادق ودعكود لا نريد التكريم ان ياتي لا من الحكومة ولا من ادراة سودان لاين ولا من البحرية ولا من المواني...
نريد ان نكرم ابهاتنا من حر مالنا...

اقترح ان يتم التكريم باسم هذا المنتدي الذي جمعنا...

منتدي البحارة السودانين يكرم....................

جميل أن يتبنى المنتدى تكريم الذين سبقونا معرفة وعلمونا .. وكان لهم اليد الطولى فى ما كانت عليه البحرية
الفكرة نيّره يا كابتن .. نؤيد بشدة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حكا يا ت من زمن سودانلاين الجميل

مُساهمة من طرف محمد الجمل في الخميس 19 يوليو 2012, 13:47

ورمضان علي الابواب كــــــــــــل عام وانتم بخير

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حكا يا ت من زمن سودانلاين الجميل

مُساهمة من طرف محمد الجمل في الثلاثاء 13 نوفمبر 2012, 04:05

الرشيد ........البوست ده جف مداده ولا شنو يا ود فراج
محاولة ...ارجو ان لا تفشل

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حكا يا ت من زمن سودانلاين الجميل

مُساهمة من طرف الرشيد شمس الدين عبدالله في الثلاثاء 13 نوفمبر 2012, 13:03

لا والله وانت الصادق حبيبنا الجمل .... لم يجف المداد ولكن ذكريات الزمن الجميل لسودانلاين تتوارى خلف احزاننا المتلاحقة بفقد من نحب حيث لم يعد هناك فرح وماعادت الدنيا هى الدنيا ... رحم الله المارشال واسامة مكى فقد خلفا الحسرة فى الحلوق والألم المضنى ... هذا يا عزيزنا الجمل زمن سودانلاين الحزين وبامتياز ... اتمنى ان نستطيع يوما معاودة الإرسال عن ذكريات وحكايات زمن سودانلاين الجميل والتى كان حبيبنا اسامة مكى اعظم قاسم مشترك فيها ....
بالمناسبة يا احبابنا الادمن خالد وعاطف هناك رجاء من العزيز محمد عثمان ابراهيم ( آوى ) فقد فقد الباسوورد واسم الاشتراك الخاص به ذات يوم زهايمرى ... ارجو مساعدته على جناح السرعة ...
سلمتم احبتى من كل شر وليدم أبدا مابيننا ....

الرشيد شمس الدين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 26 من اصل 27 الصفحة السابقة  1 ... 14 ... 25, 26, 27  الصفحة التالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى