الخطوط البحرية السودانية ص ب 426

صفحة 3 من اصل 7 الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7  الصفحة التالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

رد: الخطوط البحرية السودانية ص ب 426

مُساهمة من طرف احمد محمد احمد في الإثنين 14 مايو 2012, 15:41

سلامات يا كابيتانو


عبد الرحمن الزين2 كتب:البحرية الحلقة الرابعة

هب انكم مجموعة شباب لديكم مقدرة ومعرفة بادارة مملكة للتاكسي...لديكم ثلاث منها.. وجاءكم مستثمر وعرض ان يمنحكم عشرة تكاسي جديدة....ليس عليكم دفع مقدم ولا يحزنون فقط عليكم تسديد اقساط سنوية وخلال خمس سنوات تصير التكاسي العشرة ملكا لكم.....
عبدوس

هذه لعمري من ضربات الحظ التي لا تتكرر.

شئ اخر و هو قيام الشركة بابتعاث حوالي ال 150 (لست متاكدا من العدد) للتاهيل كضباط و مهندسين في فترة حوالي الاربعة سنوات و النتيجة ان اغلب الضباط و المهندسين العاملين الان سيتقاعدون في فترات قريبة من بعضهم البعض.

اخشي ان تتضمحل اعداد الضباط البحريين بعد عشرة سنوات الي ثلث العدد العامل الان ما لم يبدأ العمل و التخطيط الان.

تحياتي للجميع.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الخطوط البحرية السودانية ص ب 426

مُساهمة من طرف عبد الرحمن الزين2 في الثلاثاء 15 مايو 2012, 04:15

العزيز احمد الكابتن...
لعمري و ما عمري علي بهين..نقطة طرقتها في الصميم..الكوادر..لو صبرت علي قليلا..ستجد انني اوردت هذه النقطه..لكن القلوب شواهد..
بكل اسف حتي الدول الكبري والغنية لم تعد تعني بهذا الامر..فليبنيين...علي قفا من يشيل...صينييين...روس..كروات..اوكرانيون بابخس الاسعار..المهم يكون عندو شهادات...
الفليبني..لديه هاند باك..بها كل الشهادات..انت اطلب عاوز شنو !!!!!
تذكرت الحبيب العزيز الباشمهندس ...... .عضو هذا المنتدي ونشتاق الي مداخلاته...
قلت له ذات صباح..اطل علينا عيد الاضحي وهم جلوس في ال duty mess قلت له بعد ان تمنيت له عاما سعيدا..اتمني القابلة تكون مهندس ثالث..
قال لي بكل السخرية التي يتمتع بها..يا قبطان تمني لي شئ يمكن ان يتحقق...
هو الان باشمهندس ملء السمع والبصر...
التحية له ولكم جميعا....
عبد الرحمن..

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الخطوط البحرية السودانية ص ب 426

مُساهمة من طرف الاء في الثلاثاء 15 مايو 2012, 16:45

قبطان عبد الرحمن والاخوة المتداخلون
تحيتى الخالصة

الا يمكن الاكتفاء بامتلاك خمس من هذه العشرة .. على الاقل كانت القدرة على السداد ستكون متاحة ، واحتمال تشغيل العشرة دفعة واحدة صعب مع تقلبات السوق والوضع وتوافر البدائل حسب المواصفات للوسيلة والمحمول ، وعليها اقساط جارية دا اذا ما نظرنا للعمالة والتكاليف الاخرى ، فمن اين السداد وهل العاملة تستطيع تغطية اقساطها واقساط التى لا تعمل ؟ سيما والصرف صرف من لا يخشى الفقر ؟


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الخطوط البحرية السودانية ص ب 426

مُساهمة من طرف احمد محمد احمد في الثلاثاء 15 مايو 2012, 17:14

سلامات يا كابيتانو و الاخوة


عبد الرحمن الزين2 كتب:تذكرت الحبيب العزيز الباشمهندس ...... .عضو هذا المنتدي ونشتاق الي مداخلاته...
قلت له ذات صباح..اطل علينا عيد الاضحي وهم جلوس في ال duty mess قلت له بعد ان تمنيت له عاما سعيدا..اتمني القابلة تكون مهندس ثالث..
قال لي بكل السخرية التي يتمتع بها..يا قبطان تمني لي شئ يمكن ان يتحقق...
عبد الرحمن..


هههههههههههههههههههههههههههههههههههه

لقد كان الخلل ظاهرا في زمنا وذلك عندما كنت تطلع علي باخرة تابعة للشركة و اول ما يلفت نظرك ان القبطان و الضابط الاول و الثاني و الثالث و الكديت كلهم تقريبا في نفس السن.

تحياتي للجميع.


عدل سابقا من قبل احمد محمد احمد في الثلاثاء 15 مايو 2012, 17:17 عدل 2 مرات (السبب : تعديل حرف)

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الخطوط البحرية السودانية ص ب 426

مُساهمة من طرف عبد الرحمن الزين2 في الثلاثاء 15 مايو 2012, 18:08

البحرية...الحلقة السادسه..

معذرة لتوقفي فجأة في الحلقة الخامسة وذلك بسبب عطل في الشاحن اهملت علاجه رغم الانذار...
ما علينا نواصل..
كما ذكرت تم شراء شندي ومريدي..باخرتان كانتا تتبعان لشركة
steam Navigation company
كان القبطان والمهندسين والضباط في
مثل هذه البواخر من الانجليز اما الطاقم فكان من الهنود ..كبائن الضباط والمهندسين في غاية الروعة ومكيفة ...اما كبائن الطاقم فحدث ولا حرج...قد تحتوي الكابينة علي ستة من السرائر..بل هناك كبائن اضافية في مؤخرة الباخرة- الأش- يعرفها بعض من سكنها ب ترب هدل...ذكرت هذه النقطة فقط لاقول ان وجود هذه الكبائن ساعد الخطوط البحرية لاسيعاب اكبر قدر من المساحين وانصاف البحرية ومهندسين و ضباط تحت التمرين وتدريبهم..لهذا عندما وصلت البواخر السته كان كامل طواقمها جاهزا..ما عدا بعضا من القباطنة والمهندسين...
شندي ومريدي – تفكروا وتدبروا في عظمة الاسماء..سبحان الله.. شعارا لوحدة وطنية كانت-
تأملوا.....
عجبي..!!!!!!!!!!!!!!
اواصل بعد ان افلحت في تجفيف دمعات تساقطت رغما عني..معذرة.. شندي ومريدي اكملتا العقد مع نيالا وام درمان لتصبح لدينا سبعة بواخر سنار.الجزيرة..كردفان..شندي..مريدي..نيالا..وام درمان..التي تشرفت بالصعود عليها وهي خارجه لتوها من حوض بناء السفن عام 1974 ضابطا ثانيا ولا زلت اذكر حتي هذه اللحظه افراد طاقمها -رغم الزهايمر-
الحماس والفرحة التي اعقبت وصول ام درمان الي بورتسودان الهم من كان بيدهم الامر ان يواصلوا ويفكروا في بناء المزيد..
لا زلت اذكر ان وزير المواصلات انذاك- دكتور عبادي-حضر تسليم الباخرة في بولا- كرواتيا- وكانت فارغة- طبعا- تقف عملاقة شامخة... ويحتاج المرؤ لنفس طويل ليصعد سلمها..
ولكن عندما تم شحنها من شمال اوروبا غطس غاطسها وعلق السيد الوزير قائلا...الله ..الباخرة دي مالها بقت صغيرة كدة..
لم نعلق ولم نضحك طبعا الا بعد ان غادر السيد الوزير..
في تلك الايام قامت نقابة موظفي الخطوط البحرية بتقديم مذكرة للسيد الوزير متتضررين من السيد المدير- انذاك- المرحوم صلاح عمر...
لم تكن لدينا نقابة ولا رابطه في ذلك الوقت..ولكن ما حدث جعلني افكر جديا في تكوين رابطة او نقابة...للضباط والمهندسين...
وتلك نقطة ساعود اليها...
حضر الي كابينتي الباشمهندس الطاهر الحاج وبمعيته الاخ نقد الله.. الطاهر قال ان محمد حسن الشيخ سكرتير نقابة الموظفين لديه قضيه شخصية مع المدير العام وقدم مذكرة للوزير ومن واجبنا ان نقف خلف المدير العام..
اذكر انني قلت لهم والله علي ما اقول خير شاهد وشهيد.. انا شخصيا لا احبذ ان اقف خلف او ضد اي مدير ليس لديه خلفية بحرية...
صحيح ان المدير الحالي- المرحوم صلاح- ناصر قضاينا وفي عهده شاهدنا العدل ولكن نتطلع ان يكون مدير الشركة احد قباطنتنا يوما ما...
وياليتنا ما تمنينا... وتلك قصة اخري...ساعود اليها..كما وعدت..
استدعانا المرحوم صلاح انا والاخ نقد الله...قال لنا انتو مع ناس ود الشيخ....
قلت له نحن لسنا مع او ضد...ولا نعرف ما يدور لكننا نكن لك احتراما وتقديرا ونتطلع الي اليوم الذي يدير هذه الموسسة شخص يمت الي البحر ويعرف ما نريد قبل ان ننطق به..
اذكر انه قال لي هذا من حقكم ..واشكركم علي شجاعتكم...
وللتاريخ..وبعد وفقنا الله في تكوين نقابتنا وشرفني الاخوة الضباط والمهندسين ان اكون اول رئيس لها ان المرحوم صلاح لم يرد لنا طلبا ابدا....
بل انه كان يصر ان اواصل العمل النقابي حتي بعد ان ترقيت قبطانا ولكنني اعتذرت له وللاخوة اعضاء الجمعية العمومية في ذلك الوقت.. اذ لا يعقل ان اكون قبطانا وريئسا للنقابة في نفس الوقت...

نواصل...
ابقوا معنا
عبد الرحمن


عدل سابقا من قبل عبد الرحمن الزين2 في الثلاثاء 15 مايو 2012, 18:13 عدل 1 مرات (السبب : خطا املئي)

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الخطوط البحرية السودانية ص ب 426

مُساهمة من طرف عبد الرحمن الزين2 في الخميس 24 مايو 2012, 05:10

الحلقة السابعة والثامنة...
ا
كما ذكرت هذة البواخر بقدر ماهي كانت تحمل الامل والنهضة والانفتاح والغد المشرق لكنها كانت تحمل في طياتها بذرة الفناء والتدهور...
مواصفات في غاية الجودة لزمن كان لا بد ان نواكب فيه ما يدور حولنا....
ولكن..
كم العن هذه الكلمة...
كعادتنا معشر بني جعل او بني دينق او حتي بني نوح --لا خلاف- نفكر ..ونتشاور.. ولكن عندما نقرر ننسي ان قطار الزمان اسرع.. او ان دورة الحياة اسرع..
كان الغرض ان نشيد بواخر متعددة الاغراض
Multipurpose.. بكل ما تحمل هذه الكلمة من معان...
تحمل الامباز والفول والزيت والمولاص..والقطن والصمغ العربي..والذرة..الخ الخ
من منتجاتنا العزيزة الغالية..
وتعود محملة بكل انواع البضائع العامة ذات النولون العالي والمثقلات حتي تسعين طنا...
شيدنا ثلاجات لتحميل الدجاج الي السعودية ولم نحمل سوي شحنة واحدة....
شيدنا تلاجات لحمل التفاح الي اليمن ولم نحمل سوي شحنة واحدة... قرر الرئيس اليمني عدم استيراد التفاح لشعب يعيش علي القات ولكنه لم يمانع في ارسال
الطائرات لجلب القات من الصومال عجبي!!! اصرينا ان تكون ببواخرنا ثلاجات لحمل الجزر من قبرص ولم نحمل سوي شحنتين احدي الشحنتين افرغناها في صندوق النفايات في اوروبا ولم نحاسب من اخطا في ذلك.....ودفعنا فيها ما دفعنا من غرامات...
شحنا مرة واحدة دجاج الي السودان.. يا الهي...كم دفعنا لتصليح ابواب التلاجات..اؤكد لكم اكثر من قيمة النولون...حتي البطاطس من قبرص والذي خبرنا شحنه في شندي ومريدي ومن قبل في كردفان والجزيرة عبر القنال.. فشلنا في نقله ببواخرنا الحديثة وسلمنا اول شحنة بطاطس ... شحناه طازجا..سلمناه.. مقلي او موشوي .. سيان لا لشئ لان كبير المهندسين ابت نفسه الا ان يسخن الوقود في التنوكة لدرجة الغليان حتي يسهل انسياب الوقود ناسيا او متناسيا ان التنوكة تقع تحت عنابر الشحن...
والضباط يجاهدون لترك العنابر مفتوحه..قال ايه تهوية طبيعبية..وتشغيل كل الهوايات...
وفات عليهم ان البطاطس يغلي من تحت في العنابر..
صرفنا ما صرفنا من معدات تربيط البضائع بالاجناب لشحن الحاويات..اتضح لنا بعد اول تجربة انها طريقة لا تجدي..وكعهدنا لم نحاسب احدا..
كنت اود ان اتحدث لكم عن ديفا.... ولكن اعدكم باني ساعود رغم ان البعض قد يقول ان هذا ليس من اختصاصي..
الخلاصة..
كل ماصرف عليه وخطط له كان عبئا..
الثلاجات...
اتجه العملاء للحاويات المبردة...
عنابر او مخازن شحن المتفجرات استعيض عنها بالحاويات المخصصة..
الديب التانك او خزانات شحن السوائل..رغم التقنية والمعدات ...وما صرف علي بنائها..كانت عبئا بل لا ابالغ ان مصاريف تجديد شهادات صلاحياتها قصمت ظهر تفكيري لانني احتجيت وطلبت ان نوقف صلاحياتها ولكن من كان بيدهم الامر قالوا لا...من قالوا لا.. لا زالوا احياءا يرزقون...


علي فكرة كل هذه الاماكن الخاصة من ثلاجات وديب تانك ولوكرز اذا شحنت فيها اي بضائع عامه فانت ملزم بدفع 30 % في المائه لعمال الشحن او التفريغ
بنينا سته غرف للركاب مجاملة حتي نتيح للموظفين والمدراء ان يصطحبوا عائلاتهم في عز الصيف الي اوروبا.. فات علينا انهم لا يدفعون اجرا ولو دفعوا حتي عشرة المية.. كم تمتع هؤلاء القوم بما كنا نقدم لهم من اطايب الطعام..نبتسم لهم ونمازحههم بك ما جبلنا عليه من اخلاق وطيبه... وعندما يعودون سالمين غانمين..يقولوا لمن حولهم والله البحارة ديل عايشيين في جنس نعيم...
يتاسوا عن عمد او لنقل من غير قصد انهم كانوا لرحلة واحدة في عز الصيف...
ما علينا..
نسينا او لنقل تناسينا-عمدا- ان هذة الغرف محسوبة ضمن منصرفات قنال السويس لانها من المفروض ان تحقق دخلا...
لهذا كانت تكلفة عبور بواخر الخطوط البحرية السودانية في قنال السويس هي الاعلي مقارنة بحجمها وكمية البضائع المحمولة علي ظهرها...
لا زال هناك الكثير..الحاويات.. الدركات.. الكرينات.. خط البحر الابيض..وملفات اخري.. وحلك لمن نصل للقرض...علي قول رشدي


نواصل..





عدل سابقا من قبل عبد الرحمن الزين2 في السبت 26 مايو 2012, 03:34 عدل 1 مرات (السبب : خطا)

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الخطوط البحرية السودانية ص ب 426

مُساهمة من طرف مبارك عمر عصملى (كركب) في الخميس 24 مايو 2012, 20:42

عبد الرحمن الزين2 كتب:الحلقة السابعة والثامنة...
ا

شحنا مرة واحدة دجاج الي السودان..


بنينا سته غرف للركاب مجاملة حتي نتيح للموظفين والمدراء ان يصطحبوا عائلاتهم في عز الصيف الي اوروبا.. فات علينا انهم لا يدفعون اجرا ولو دفعوا حتي عشرة المية.. كم تمتع هؤلاء القوم بما كنا نقدم لهم من اطايب الطعام..نبتسم لهم ونمازحههم بك ما جبلنا عليه من اخلاق وطيبه... وعندما يعودون سالمين غانمين..يقولوا لمن حولهم والله البحارة ديل عايشيين في جنس نعيم...
يتاسوا عن عمد او لنقل من غير قصد انهم كانوا لرحلة واحدة في عز الصيف...
ما علينا..



اما الدجاج ... رفضوهو ناس اليمن وقالو ضارب... وجابوهو لينا فى بورتسودان وكونو ليهو لجنة كنت فيها
وبعناهو فى السوق والباقى للموظفين باسعار مخفضة.....اخخخخخخخخخ امانة ما معطناهو معط...


.......كم تمتع هؤلاء القوم بما كنا نقدم لهم من اطايب الطعام..نبتسم لهم ونمازحههم بك ما جبلنا عليه من اخلاق وطيبه... وعندما يعودون سالمين غانمين..يقولوا لمن حولهم والله البحارة ديل عايشيين في جنس نعيم...

يعنى ياعبدوس ما نشوف النعيم ولو مرة فى السنة .. طبعا كانت اجمل واروع ايام عشناها فى سودانلاين عندما نسافر فى الرحلات الدائرية وبرغم انها ترفيهية الا ان لها فوائد كثيرة جدا استفدنا منها فى مهامنا الوظيفية واحلى هذه الفوائد كانت علاقاتنا المتميزة مع اطقم البواخر حتى اصبحنا نحس باننا بحارة ...طبعا ياعبدوس انا عندما تقدمت لسودانلاين عام 1979 كان من المفترض ان اسافر مع الدفعة ليوغسلافيا لانها كانت رغبتى الوحيدة ان اكون ضابط بحرى ولكن الجماعة قالو لى انت انتظر الدفعة الجاية وقالو لى هسع تنزل المكتب لحدى ما تجى البواخر الجديدة ونرسلك مع الدفعة ومن ديك وعييييييييييييييييييييييك من التلكس لقسم الشبينق ثم الوارد ثم الحسابات..
لكن حقيقة سودانلاين كانت مدرسة (عملية) وليست نظرية وكانت علم واسع كالبحر الماليهو ساحل.......

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الخطوط البحرية السودانية ص ب 426

مُساهمة من طرف عبد الرحمن الزين2 في السبت 26 مايو 2012, 03:20

العزيز..ابدا..عصملي..
اشكر لك تعليقك الظريف..لكن انا لسه دايرك ومحتاج لي تعليقاتك.. قدام...
ابدا يا صديقي -ما قصدت ان احرم الموظفين من الاستمتاع برحلة او اخري ولكن كان قصدي كل قصدي ان اقول انك عندما تدير شركة تجارية..لا مجال للعواطف..اظنك تفهم ما اعني..
قطعا سعدنا جدا بسفر منسوبي البحرية وغيرهم من كبار رجالات الدولة معنا..ولا زلنا نذكر بكل الفخر والافتخار رحلة كابتن حسن محمد صالح ناظر الميناء..العزيز ابدا بيتر اورات مدير جمارك بورتسودان..العزيز..السيمت واسرته..نائب مدير سودان ايرويز..واسرته .المرحوم صلاح الدين واسرته..المرحوم اسماعيل واسرته..المرحوم النعمان واسرته..وغيرهمو كثرو...بل مئيات من الموظفين واسرهم....
تشرفنا وسعدنا بوجودهم بيننا..ولكن...
لعن الله هذه الا كن...
لو كانت شركة البحرية..عزيزي مبارك... ملكا خالصا لك ولاسرتك..هل كنت ستفعل نفس الشئ؟؟؟؟؟
ارجوكم لا تفهموني غلط ..لست حاقدا ولا حاسدا ولا بخيلا..حاشا لله..
لكن عندما بدات هذا البوست....قلت لكم اليت علي نفسي الا اجامل... فنحن نكتب للتاريخ..لا بد من ذكر الحقائق..
..تسعدني مداخلاتكم ...قد تصحح طريقي..ان زودتها حبتين..
رشدي ما لي اراك صامتا..صمتك لا يعجبني..
ما اوردته عاليا بخصوص رشدي ينطبق علي كثير منكم. ...........و...و.......و......
مودتي...
عبد الرحمن

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الخطوط البحرية السودانية ص ب 426

مُساهمة من طرف الرشيد شمس الدين عبدالله في السبت 26 مايو 2012, 14:02

عبدوس العزيز .... أتابع بإهتمام بالغ ماتكتب ومداخلات الإخوة .... أستمتع جدا ولكنّى لا أريد أن أقطع عليك حبل أفكارك لأننى أعلم أنّه مع الزهايمر الحاصل أىّ مقاطعة تشتت ماتبقّى من الأفكار ... واصل وضع الملح على الجرح من أجل غد أفضل .. أعدك بالعودة بعد أن تنهى السلسلة الشيّقة والمؤلمة فى آن واحد ... وأنت تعرف ماخلّفت فينا الكوارث التى حاقت بسودانلاين ... الجرح غائر أيّها العزيز ... وكما غنّى ترباس بعظمة :-
ناريّة فى جسمى .. نيرانها مابترحم ..

لكم الود وليدم أبدا مابيننا ....

الرشيد شمس الدين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الخطوط البحرية السودانية ص ب 426

مُساهمة من طرف مبارك عمر عصملى (كركب) في السبت 26 مايو 2012, 19:03

عبد الرحمن الزين2 كتب:الحلقة السابعة والثامنة...
ا
كما ذكرت هذة البواخر بقدر ماهي كانت تحمل الامل والنهضة والانفتاح والغد المشرق لكنها كانت تحمل في طياتها بذرة الفناء والتدهور...
مواصفات في غاية الجودة لزمن كان لا بد ان نواكب فيه ما يدور حولنا....

كان الغرض ان نشيد بواخر متعددة الاغراض
Multipurpose.. بكل ما تحمل هذه الكلمة من معان...
تحمل الامباز والفول والزيت والمولاص..والقطن والصمغ العربي..والذرة..الخ الخ
من منتجاتنا العزيزة الغالية..
وتعود محملة بكل انواع البضائع العامة ذات النولون العالي والمثقلات حتي تسعين طنا...
شيدنا ثلاجات لتحميل الدجاج الي السعودية ولم نحمل سوي شحنة واحدة....
شيدنا تلاجات لحمل التفاح الي اليمن ولم نحمل سوي شحنة واحدة... قرر الرئيس اليمني عدم استيراد التفاح لشعب يعيش علي القات ولكنه لم يمانع في ارسال
........
كل ماصرف عليه وخطط له كان عبئا..
الثلاجات...
اتجه العملاء للحاويات المبردة...
عنابر او مخازن شحن المتفجرات استعيض عنها بالحاويات المخصصة..
الديب التانك او خزانات شحن السوائل..رغم التقنية والمعدات ...وما صرف علي بنائها..كانت عبئا بل لا ابالغ ان مصاريف تجديد شهادات صلاحياتها قصمت ظهر تفكيري لانني احتجيت وطلبت ان نوقف صلاحياتها ولكن من كان بيدهم الامر قالوا لا...من قالوا لا.. لا زالوا احياءا يرزقون...


علي فكرة كل هذه الاماكن الخاصة من ثلاجات وديب تانك ولوكرز اذا شحنت فيها اي بضائع عامه فانت ملزم بدفع 30 % في المائه لعمال الشحن او التفريغ





عزيزنا عبدوس
الحلقات فى غاية الروعة وفى الصميم... وبالاخص هذه الاخيرة والتى لم نكن ندرك سلبيات التخطيط الادارى بتفاصيله الدقيقة التى لا يدركها الا خبير فنى ذو خبرة طويلة فى هذا المجال ..واضح ان الادارة عند دراستها لانشاء بواخر جديدة استفادت من المرحلة الاولى (ال 7 بواخر القديمة) من خلال النشاط التجارى فى السبعينات حيث وضح جليا حجم ونوع الصادرات والواردات حت فخرجت فكرة انشاء بواخر متعددة الاغراض ..لكن من الملاحظ ان البواخر الستة (الاخوات) انشأت مع كل باخرة 300 حاوية وصممت لها اماكن فى الديك(لللاشينق) وحتى داخل العنابر ...والسؤال الذى يطرح نفسه هو لماذا لم يكن هنالك حاويات (ثلاجات) بدلا من نخازن الثلاجلت

وكنا نظن ان الخطأ هو فى انشاء الستة اخوات دون التفكير فى نوعية اخرى مثل بواخر ركاب/مواشى..الخ
يعنى لو كان 3 اخوات و2 ركاب وواحدة مواشى كان يكون افضل ..وبيدو ان الاقدار لعبت دورا كبيرا عند قدوم البواخر الجديدة فى مطلع 1980 اذ ان فترة الجفاف والتصحر كان لها اثرا كبيرا فى انعدام الصادرات بنسبة 100% ولو تتذكر كانت البواخر تغادر الميناء الام فارغة لسنين طويلة وحتى عندما انتعشت الزراعة لم يعد الصادر كما كان فى السبعينات ... اما النيلات فالبرغم من قلة الصادرات بنظام الحاويات الا ان عوائدها كانت اكبر من عوائد الستة (مجموعة) - هذه من خلال التحليل السنوى للحسابات- ويرجع ذلك الى اسباب كثيرة مثل قصر مدة الرحلة وكميات الواردات من حوض البحر الابيض للعقبة وجدة والحديدة بدليل ان الادارة فى مرحلة ما اضطرت لفتح مكتب ترييست ثم مكتب فالينسيا ..... فعندما كانت النيلات تتبختر فى موانى البحر الابيض (وتدخل وتمرق على كيفها) كانت بواخر ايفرقريين تنتظرهم فى الغاطس - طبعا كانت لهما الالوية نظرا لكثافة البضائع المحجوزة- هسع تعال شوف بيعينك باخرة ايفرقريين Lt Power تزور الميناء اسبوعيا والنيل الابيض مفنوسة فى مربط واحد ..يا للحسرة..
ياعبدوس اسف جدا لقطع افكارك ما كنت عاوز اعمل مداخلة عشان ما نشتت ليك حبل افكارك وكنت عاوز اقول ليك انو فعلا الحقيقة مرة ولابد من ذكرها عشان كدة انا مازعلان وماتكون حساس لدرجة قف .. واصل فيبدو ان هناك الكثير بالاخص الجوانب الفنية والتجارية ...

وياحبذا لو ان الرشيد كمان ادانا السلبيات فى الجانب الفنى (يعنى كمثال انو فى بعض الاحيان يتم طلب اسبير معين للماكينة ويكلف الكثير بينما يكون نفس الاسبير متوفر فى باخرة اخرى او لوما بالغت فى نفس الباخرة -
فهل اذا صح هذا يكون هنالك قصور فى جرد المخازن او فى التسليم والتسلم........

انشاء الله نعدكم بايضاحات القصور فى الجوانب المالية الادارية وكيفية نهب الدولارات بالثابتة ولكن لن نتطرق الى اسماء برغم ظلمهم لنا ...مع انو عندنا رخصة ...(‏لَا يُحِبُّ اللَّهُ الْجَهْرَ بِالسُّوءِ مِنَ الْقَوْلِ إِلَّا مَنْ ظُلِمَ وَكَانَ اللَّهُ سَمِيعًا عَلِيمًا ) صدق الله العظيم

والله اعلم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الخطوط البحرية السودانية ص ب 426

مُساهمة من طرف عبد الرحمن الزين2 في السبت 26 مايو 2012, 22:39

الاعزاء.. رشدي..عصملي..
تسعدني مداخلاتكم..قطعا لن تقطعوا حبل افكاري..فما حدث للبحرية منحوت داخل نخاشيش عقلي..لا زهايمر ولا غيرو يمكن ان يمحوه..
كما ذكرت كان الخطأ كل الخطأ ان تبني ثمانية بواخر متعددة الاغراض في عام واحد..يا عصملي كانت هناك ايضا توصيلات كهربائيه لشحن عشرين حاوية مبردة علي السطح..
لم نستخدمها ابدا الا مرة واحدة..علي ما اذكر...
كما ذكرت غابة من الدركات ..لمن لا علاقة له بالبحر.. هي الرافعات التي تعتمد علي اسلاك تمر من خلال البكرات.. في كل عنبر كان لدينا اربعة من تلك الدركات الشوامخ...قالوا لنا انها اسرع في الشحن وارخص من الكرينيات... يا ليتهم زودوا كل البواخر بالكرينات...قالو ايه الكرينات بطيئه...والدركات اسرع واقل تكلفة..وبصم ووقع خبراؤنا -في ذلك الوقت-علي ذلك..
اهلي الفوزي وزي.. في بورتسودان لا يحبذون الشحن علي الدركات وفضلوا الكرين لانه يحمل 25 طنا في الرفعة الواحدة..والشغلانة مقاوله.... الكلة-gang- في بورتسودان قبل ان تبدا العمل لشحن الامباز او خلافه تدخل في مقاولة مع المسئؤل عن الشحن....كم يومية؟؟؟.لو انجزنا العمل هل يمكن ان نذهب الي بيوتنا؟؟؟ قطعا تفهمون ما اعني..لا يهمهم ولكن قطعا الكرين افضل لهم..من الدركات...والتي صممت لتحمل حاويات حتي عشرين طنا...وباسلاك وبكرات كلفت ما كلفت ولم نحمل عليها حتي تاريخ اليوم ولا حاوية واحدة....عجبي..اشهد الله لو اوردت لكم كم يكلف تجديد اسلاك وشهادات هذه الدركات الستة عشر لمتلأتم رعبا..
اما النيلات يا صديقي عصملي.. لن اتحدث عنها كثيرا ..سافرد لها حلقة خاصة..رغم عيوبها الكثيرة لكنها كانت شبه هدية..فرضت علينا...
تسعدني مداخلاتكم وساواصل...
عبدوس


عدل سابقا من قبل عبد الرحمن الزين2 في السبت 26 مايو 2012, 23:01 عدل 2 مرات

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الخطوط البحرية السودانية ص ب 426

مُساهمة من طرف عبدالحافظ نقدالله في السبت 26 مايو 2012, 22:53

متابعة لهذا السرد المفيد والجميل
لكم التحيات جميعا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الخطوط البحرية السودانية ص ب 426

مُساهمة من طرف عبد الرحمن الزين2 في السبت 26 مايو 2012, 23:14

الاستاذ العزيز عبد الحافظ نقد الله...
كم يسعدني انك تداخلت وزينت بوجودك هذا البوست..
الخطوط البحرية السودانية..هي منا ونحن منها..وسنظل...ورغم مقولة السودانيين انو البكي بحررو اسيادو..لكن قطعا شخصا في مثل قامتك والزملاء والزميلات الافاضل الذين شرفوا هذا المنتدي باشتراكهم والمساهمات القيمة التي قدموها..تضع في اعناقنا واجبا ونأمل ان نكون عند حسن الظن...

العزيز الاستاذ عبد الحافظ والاخوة المتداخلون والمتابعون..
لا اعتقد ان هناك ما يجب ان نخفيه..فقد سبق السيف العزل...
دعونا نطرح بكل امانة وصدق ما حدث..سنبكي علي اللبن المسكوب..ولكن من حق الاجيال ان يعرفوا لماذا انسكب اللبن اصلا..ومن تسبب ..وهل هناك من امل ان نصلح الجرة...بعد ان انكسرت واندلق ما كان بجوفها...
اكرر معزتي ..احترامي..تقديري وشكري لك..
عبد الرحمن


عدل سابقا من قبل عبد الرحمن الزين2 في الأحد 27 مايو 2012, 05:55 عدل 1 مرات (السبب : اضافة)

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الخطوط البحرية السودانية ص ب 426

مُساهمة من طرف عبد الرحمن الزين2 في الخميس 31 مايو 2012, 05:11

معذرة..نواصل..بحثت عن البوست ولم اجده..كتبت رسالة للزعيم..خالد..اين صندوق بوستتي..426...يبدو ان النظر كمان لحق امات طه..وطه لا زال يواصل في عمايلو...
ما علينا
التاسعة....

نواصل قبل ان اتغيب لفترة..امل الا تطول..
ساتوقف عن انتقاد مواصفات البواخر لانها ليس جوهر القصيد وليست السبب الاساسي لكن مواصفاتها جزؤ لا يتجزأ من اسباب ما حدث..
وندخل في العميق شوية شوية
واسمحوا لي بهذه المقدمة...
في العام 1989 قام اليوغوسلاف –انذاك- بالحجز علي البواخر التي بنيت في احواض السفن اليوغوسلافية بكرواتيا عام 1979 -- تحديدا ثلاث منها ببولا حوض اوليانيك الشهير وثلاث منها برييكا.... حوض 3 مايو الاقل شهرة....العطاء اساسا وقع...شوف وقع دي.. لحوض اوليانيك...ولكن الفقراء- انذاك- تقاسموا النبقة..
اعطوا ثلاث بواخر لحوض 3 مايو...مولانا النعمان يرحمه الله قلت له ذات مرة وانتم تبعثون افراد الطاقم كيف تعرفوا من ترسلون الي بولا ومن ترسلون الي رييكا..قال لي –
حكمة ربنا- كما كان يردد الخالد ابدا اصيل-
- كل بواخر رييكا تبدا ب الالف واللام
بواخر بولا... بدون الالف واللام....دنقلا..دارفور..مروي.. الابيض القضارف الخرطوم..سبحانك ربي
المهم...تم الحجز علي البواخر كلها
بحجة ان الخطوط البحرية السودانية توقفت عن دفع الاقساط ولم تف بالتزامها حسب الاتفاقية...
جاء هذا الاجراء كضربة قاصمة كما وكيفا..ورغم انه اجرءا كان متوقعا ويهمس به الكل في دوائر الشركة العليا الا انه كان مستبعدا لانه وحتي ذلك الوقت كان من بيدهم الحل والربط من اليوغوسلاف وان كانت قد تقلصت صلاحياتهم لحد ما...وقد يكون تقلص او سحب الصلاحيات من احد الاسباب التي حدت باليوغسلاف لاتخاذ القرار..اذ ان الادارة كانت مشوشة ومنذ اللحظة التي غادر فيها السيد اسماعيل بخيت رئيس مجلس الادارة والسيد صلاح عمر المدير العام بعد الاضراب الشهير.. في اوائل الثمانيات الذي وقف فيه اغلب العاملين مع السيد صلاح عمر في صراعه مع السيد اسماعيل ..فقدت الخطوط البحرية السودانية استقرارها الاداري والي الابد.....
بغياب السيد اسماعيل فقد القبطان مهنتش وكانت وظيفته رسميا الممثل الاوروبي ولكن للتاريخ كان هو الدينمو المحرك ولا يتخذ- يوتخذ- كنت اود ان اقول بضم الياء- اي قرار دون موافقته ومباركته..وحتي القرارات التي اتخذت دون مشاورته كان يلتف حولها ويسقطها متي ما اراد..سنعود اليه عندما نعدد اسباب التدهور..
للحق والتاريخ هو قبطان واداري يعرف عمله تماما ورغم شخصيته المستبدة الي انه كان مخلصا-حسب ما اعتقد- ويعرف كيف يصل لمايريد وقد كان كل وكلاء الخطوط البحرية علي نطاق العالم يهابونه ويعملون له الف حساب..
المهم كيف حدث ما حدث.. وكيف وصلنا الي ما نحن فيه...
..
نواصل

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الخطوط البحرية السودانية ص ب 426

مُساهمة من طرف خالد عبدالحميد في السبت 02 يونيو 2012, 09:34



عبد الرحمن الزين2 كتب:معذرة..نواصل..بحثت عن البوست ولم اجده..كتبت رسالة للزعيم..خالد..اين صندوق بوستتي..426...يبدو ان النظر كمان لحق امات طه.

تعرف انا، لقيت الرسالة، قبل ما اصل للمنتدى،،ويا اخوانا البوست يكون طار وين
غايتو حمد الله البوست جمع،
اقتراحى فى القضية،، نغير اللون بتاع العنوان،، من عندك او من عندى
لسهولة الوصول،،خصوصا انى اتوقع فى مرحلة قادمة بعد ان ينتهى التوثيق، ان يتم تثبيت البوست

وبمناسبة العنوان، خاطر مشاتر، حاقولو كمتابع للبوست،،،حقو عنوان البوست يكون
-- شاهد على البحر--ص ب 426
مجرد خاطر رغم انو احمد منصور ما ينزل لى من حلقى
والله ما قصدت المقاطعة، لكن اهو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الخطوط البحرية السودانية ص ب 426

مُساهمة من طرف عبد الرحمن الزين2 في الإثنين 04 يونيو 2012, 07:28

العزيز خالد التفاحة..
اكتب اليك علي عجل وامل ان يسعفني الوقت لاكمل الرسالة..
افعل ما بدا لك...
غير العنوان..كبره..
ولك معزتي واحترامي..ساعود قريبا باذن االله لاواصل
عبدوس

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الخطوط البحرية السودانية ص ب 426

مُساهمة من طرف عبد الرحمن الزين2 في الثلاثاء 19 يونيو 2012, 00:04

الاعزاء جميعا....
كنت انوي ان اواصل ولكن لفت نري ان جريدة سودانية..بدات في نشر حلقات عن الخطوط البحرية..رغم اختلافي معهم في بعض مما اوردوه ولكن من حقهم ان نورد ما ذكروه وسنعلق عليه لاحقا..
الحلقات جاهزه وهناك المثير ..حتي نصل الي الحقيقة ونتعلم ان كان في العمر باق..



آخر لحظة تفتح ملف الخطوط البحرية..(1)
الثلاثاء, 12 يونيو 2012 13:00 الاخبار - تحقيقات



تحقيق: حنان الطيب:
الخطوط البحرية السودانية التي كان ميلادها في العام 59 كثاني اسطول بحري في المنطقة ،، بعد الاسطول المصري وباشرت عملها التشغيلي في يناير من العام 62 ،، بوصول أول باخرة سودانية لميناء بورتسودان الباخرة سنار.. واستطاعت خلال الأربعة أعوام الأولى من فتح مكاتبها بالخرطـوم وبورتسودان ،، وإنشاء خطوط ملاحية ،، والمخازن والعقـارات ،،وتدريب الكوادر ،، والإنضمام إلى المنظمات البحرية الدولية. وإضـافة باخرتين ،، ونالت اشادة مؤتمر هيئة الامم المتحدة ،، لادائها المتميز فـي العام 67 ووصول اسطولها إلى« 15» باخرة ،، والآن باخرتي «النيل الأبيض ودارفور» معروضتان للبيع. الآن تغرق.. وتُطلق صرخاتها الداوية لإنقاذها من الغرق.. بسبب سوء الإدارة ،، والفساد المالي الضارب بجذوره الذي تجاوز أرقاماً مالية خرافية.. فهل تجد من يأخذ بيدها يا سيادة الوزير؟وذلك بالتحقيق العاجل.. لإعـادتها لسـابق عهـدها.. فـإلى مضابط التحقيق..
أين الوزير؟
كشف عدد من الخبراء والمختصين في هذا المجال لـ(آخر لحظة) الكثير والمثير عن الأسباب التي أدت لإنهيار الناقل الوطني!! من فساد مالي واداري والذي مازال مستمراً دون «رقيبٍ أو حسيب» متسائلين أين دور الوزير المسؤول تجاه هذا الفساد الضارب بجذوره داخل الخطوط البحرية السودانية؟
مناشدين الوزير بضرورة الإسراع في التحقيق والتحري عما آلت إليه الخطوط البحرية،، وتقليص بواخرها من «15» إلى باخرتين،، تم عرضهن للبيع دون إحلال بواخربديلة جديدة.
قائلين إن واحداً من التجاوزات تمتع رئيس النقابة العامل في الدرجة العاشرة بمخصصاتٍ وامتيازات الدرجة «القيادية الثالثة» ووصول مأمورياته الداخلية والخارجية لأكثر من «200» مليون جنيه بالقديم.. بل وصول الفساد المالي داخل الشركة من قبل البعض لأرقامٍ ماليةٍ خرافيةٍ ،، وإطلاق سراح أحد الموظفين بعد خبطة من بيع حديد اسبيرات في الميناء في عهد المدير السابق.
مشروع فاشل
مشيرين لخصم النقابة لمبلغ «5» دولاراتٍ في الشهر من العاملين بالشركة،، عبارة عن إشتراكات النقابة بما تعادل «16» ألف جنيه رغم قيام العاملين بإرسال خطابات ممهورة بامضاءات جميع العاملين برفض الخصم.. ولكن لا حياة لمن تنادي متسائلين أين تذهب هذه الأموال؟
وشددوا بضرورة التحري في المجمع الطبي الذي شُيد في عهد المدير السابق بأكثر من «300 »مليون جنيه في الوقت الذي تحتاج فيه البواخر للإسبيرات ،،مؤكدين بأنه مشروع فاشل ،، قام به رئيس النقابة ،، بجانب استقطاع النقابة في حالة عدم علاج الموظف والعاملين بنسبة 75% من السقف المحدد لعلاجه واعطائه 25%
سوء الإدارة
فيما يؤكد خبير رفض ذكر اسمه بأنه لا يوجد عمر افتراضي للبواخر،، إذا تمت الصيانة في مواعيدها وتبريرات المدير الحالي النوراني لبيع البواخر بأن عمرها الإفتراضي إنتهى منذ 20 عاماً ليست صحيحة مشيراً لقيامه بشراء الباخرة«الجاسم» وعمرها الافتراضي قد إنتهى،، وبيعت الباخرة النيل الأزرق دون إحلال في العام 2004 بثمنٍ زهيدٍ بحجة أنها فقدت الصلاحية،، وتم تشغيلها من ِقبل الشخص الذي قام بشرائها ،، وتعمل الآن لمدة «8» سنوات دون توقف ،، وفي خط السودان ولها وكيلٌ معروفٌ ببورتسودان.
قائلين أن إفلاس الخطوط البحرية،، وعرض آخر باخرتين للبيع(دارفور والنيل الأبيض) انما هو لسوء الإدارة الذي نتج عنه توقف الشركة السودانية الماليزية «سودان لاين مسك».
طمس الحقائق
ويواصل الخبراء والمختصون تأكيداتهم لـ(آخر لحظة) بأن بيع الباخرتين «دارفور والنيل الأبيض» لطمس الحقائق مناشدين الوزير بضرورة الإسراع في التحقيق والتحري. فيم وإلى أين ذهبت إسبيرات الباخرة النيل الأبيض؟ التي تم بيعها بعلم المدير ،، ولماذا؟ وأين تم تمويل الباخرة من البترول الذي تم أيضاً بيعه بعلم المدير؟ بجانب التحري من مديونيات «الربعاوي »البالغة مليارات ومديونيات« الزيات» موضحين بأنهم كانوا يقومون بشحن الأسمنت من السويس لبورتسودان،، ذاكرين بأنها مسؤولية مدير الشحن والتفريغ،، بالإضافة لمديونية «مسك لاين» البالغة أكثر من «3» مليون دولاراً ،، بجانب التحقيق من عدد المأموريات بالنسبة لسفر السويس للباخرتين «النيل الأبيض ودارفور» ،، موضحين أن تكلفة المأموريات كافيةً لصيانة البواخر ،، مشيرين لسفر وفدٍ كل« 15» يوماً مكون من كذا شخص. تم إبعاده أشاروا لتوضيح كل هذه الحقائق لرئيس مجلس إدارة الشركة،، ووقتها كون رئيس لجنة تحقيق وحضرت هذه اللجنة مؤخراً من السويس وتمليكها كل هذه الحقائق من بيع للاسبيرات وغيرها من التجاوزات ولكن لا ندري ماذا حدث؟ مناشدين الوزير عبر «آخر لحظة» بالتحقيق في كل هذه الأشياء من المدير الفني ،، مبينين أن اللجنة التي كونها المدير من كابتن حسين تطرقت إلى عدم صلاحية البواخر في الوقت الذي تدخل بواخر مصنعة من قبل بواخرنا بسنين مثال لذلك « البواخر السورية» لنقل المواشي،، بالإضافة للتحري عن شهادات «الطقات» الجرارات،، السحابات،، وشهادات البواخر،، متسائلين لماذا سحب المدير الفني من الإجتماع الذي عقد مؤخراً ببورتسودان لتقصي الحقائق واستدعاء كل رؤوساء الأقسام في إجتماع الوزير «نهار» عدا المدير الفني مناشدين الوزير من التحقيق من هذا الذي يحدث!! كما كشفوا عن إبعاد مساعد المدير العام لإزدواجية الوظيفة !! في الوقت الذي يعمل أشخاص في وظيفتين كمدير الشحن والتفريغ ،، ومدير الشؤون البحرية ،، ومساعد المدير العام ،، ومدير التوكيل ،، أما المدير العام فلكل الوظائف.
نقلها لبورتسودان
وتحدثوا عن معاناة البحارة في تأخر صرف مرتباتهم إلا بعد« 20» يوماً من الشهر الجديد ،، في الوقت الذي يصرف فيه رئيس النقابة ،، والموظفين ،، مرتباتهم في مواعيدها كما قالوا من المفترض صرفها بالعملة الصعبة ،، وتتم المحاسبة بالعملة السودانية،، ورغم ذلك يعانون أشد المعاناة.. وقيامهم بشراء العملة الصعبة من السوق بالنسبة لمأمورياتهم. وزادوا من المفترض نقل الشركة لبورتسودان ،، بعد صدور قرار من الوزير إلا أن ذلك لم يتم.. مشيرين لتدخل رئيس النقابة في ذلك.. مناشدين الوزير بإبعاده من هذه التدخلات ،، مشيرين لقيام الإدارة بتحفيز إصطاف الموظفون في عهد المدير السابق عندما تم بيع البواخر السابقة والأصول بمبلغ معين لكل باخرة ،، وأكدوا على ضرورة التحقيق ايضاً من التجاوزات التي تمت بين الوكيل ووكيل السويس والمبالغ التي أخذها «دون وجه حق» بحضور اصطاف الباخرة والمدير الفني ورؤساء الأقسام. مبيناً أن الباخرة النيل الأبيض مكثت في السويس منذ 9/8/2008 وحتى الآن لا تعمل ودخولها لأعمال الصيانة مرتين خلال تلك الفترة بالسويس ،،ولم تعمل وتكوين لجنة لتقصي الحقائق وعدم حدوث أي مساءلة.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الخطوط البحرية السودانية ص ب 426

مُساهمة من طرف عبد الرحمن الزين2 في الإثنين 25 يونيو 2012, 00:26

سواصل يا ود عكود حتي من اجد من بستمع وبقرا لي
رد: الخطوط البحرية السودانية ص ب 426
من طرف عبد الرحمن الزين2 في الإثنين يونيو 18, 2012 6:04 pm

.الاعزاء جميعا....
كنت انوي ان اواصل ولكن لفت نري ان جريدة سودانية..بدات في نشر حلقات عن الخطوط البحرية..رغم اختلافي معهم في بعض مما اوردوه ولكن من حقهم ان نورد ما ذكروه وسنعلق عليه لاحقا..
الحلقات جاهزه وهناك المثير ..حتي نصل الي الحقيقة ونتعلم ان كان في العمر باق..



آخر لحظة تفتح ملف الخطوط البحرية..(1)
الثلاثاء, 12 يونيو 2012 13:00 الاخبار - تحقيقات



تحقيق: حنان الطيب:
الخطوط البحرية السودانية التي كان ميلادها في العام 59 كثاني اسطول بحري في المنطقة ،، بعد الاسطول المصري وباشرت عملها التشغيلي في يناير من العام 62 ،، بوصول أول باخرة سودانية لميناء بورتسودان الباخرة سنار.. واستطاعت خلال الأربعة أعوام الأولى من فتح مكاتبها بالخرطـوم وبورتسودان ،، وإنشاء خطوط ملاحية ،، والمخازن والعقـارات ،،وتدريب الكوادر ،، والإنضمام إلى المنظمات البحرية الدولية. وإضـافة باخرتين ،، ونالت اشادة مؤتمر هيئة الامم المتحدة ،، لادائها المتميز فـي العام 67 ووصول اسطولها إلى« 15» باخرة ،، والآن باخرتي «النيل الأبيض ودارفور» معروضتان للبيع. الآن تغرق.. وتُطلق صرخاتها الداوية لإنقاذها من الغرق.. بسبب سوء الإدارة ،، والفساد المالي الضارب بجذوره الذي تجاوز أرقاماً مالية خرافية.. فهل تجد من يأخذ بيدها يا سيادة الوزير؟وذلك بالتحقيق العاجل.. لإعـادتها لسـابق عهـدها.. فـإلى مضابط التحقيق..
أين الوزير؟
كشف عدد من الخبراء والمختصين في هذا المجال لـ(آخر لحظة) الكثير والمثير عن الأسباب التي أدت لإنهيار الناقل الوطني!! من فساد مالي واداري والذي مازال مستمراً دون «رقيبٍ أو حسيب» متسائلين أين دور الوزير المسؤول تجاه هذا الفساد الضارب بجذوره داخل الخطوط البحرية السودانية؟
مناشدين الوزير بضرورة الإسراع في التحقيق والتحري عما آلت إليه الخطوط البحرية،، وتقليص بواخرها من «15» إلى باخرتين،، تم عرضهن للبيع دون إحلال بواخربديلة جديدة.
قائلين إن واحداً من التجاوزات تمتع رئيس النقابة العامل في الدرجة العاشرة بمخصصاتٍ وامتيازات الدرجة «القيادية الثالثة» ووصول مأمورياته الداخلية والخارجية لأكثر من «200» مليون جنيه بالقديم.. بل وصول الفساد المالي داخل الشركة من قبل البعض لأرقامٍ ماليةٍ خرافيةٍ ،، وإطلاق سراح أحد الموظفين بعد خبطة من بيع حديد اسبيرات في الميناء في عهد المدير السابق.
مشروع فاشل
مشيرين لخصم النقابة لمبلغ «5» دولاراتٍ في الشهر من العاملين بالشركة،، عبارة عن إشتراكات النقابة بما تعادل «16» ألف جنيه رغم قيام العاملين بإرسال خطابات ممهورة بامضاءات جميع العاملين برفض الخصم.. ولكن لا حياة لمن تنادي متسائلين أين تذهب هذه الأموال؟
وشددوا بضرورة التحري في المجمع الطبي الذي شُيد في عهد المدير السابق بأكثر من «300 »مليون جنيه في الوقت الذي تحتاج فيه البواخر للإسبيرات ،،مؤكدين بأنه مشروع فاشل ،، قام به رئيس النقابة ،، بجانب استقطاع النقابة في حالة عدم علاج الموظف والعاملين بنسبة 75% من السقف المحدد لعلاجه واعطائه 25%
سوء الإدارة
فيما يؤكد خبير رفض ذكر اسمه بأنه لا يوجد عمر افتراضي للبواخر،، إذا تمت الصيانة في مواعيدها وتبريرات المدير الحالي النوراني لبيع البواخر بأن عمرها الإفتراضي إنتهى منذ 20 عاماً ليست صحيحة مشيراً لقيامه بشراء الباخرة«الجاسم» وعمرها الافتراضي قد إنتهى،، وبيعت الباخرة النيل الأزرق دون إحلال في العام 2004 بثمنٍ زهيدٍ بحجة أنها فقدت الصلاحية،، وتم تشغيلها من ِقبل الشخص الذي قام بشرائها ،، وتعمل الآن لمدة «8» سنوات دون توقف ،، وفي خط السودان ولها وكيلٌ معروفٌ ببورتسودان.
قائلين أن إفلاس الخطوط البحرية،، وعرض آخر باخرتين للبيع(دارفور والنيل الأبيض) انما هو لسوء الإدارة الذي نتج عنه توقف الشركة السودانية الماليزية «سودان لاين مسك».
طمس الحقائق
ويواصل الخبراء والمختصون تأكيداتهم لـ(آخر لحظة) بأن بيع الباخرتين «دارفور والنيل الأبيض» لطمس الحقائق مناشدين الوزير بضرورة الإسراع في التحقيق والتحري. فيم وإلى أين ذهبت إسبيرات الباخرة النيل الأبيض؟ التي تم بيعها بعلم المدير ،، ولماذا؟ وأين تم تمويل الباخرة من البترول الذي تم أيضاً بيعه بعلم المدير؟ بجانب التحري من مديونيات «الربعاوي »البالغة مليارات ومديونيات« الزيات» موضحين بأنهم كانوا يقومون بشحن الأسمنت من السويس لبورتسودان،، ذاكرين بأنها مسؤولية مدير الشحن والتفريغ،، بالإضافة لمديونية «مسك لاين» البالغة أكثر من «3» مليون دولاراً ،، بجانب التحقيق من عدد المأموريات بالنسبة لسفر السويس للباخرتين «النيل الأبيض ودارفور» ،، موضحين أن تكلفة المأموريات كافيةً لصيانة البواخر ،، مشيرين لسفر وفدٍ كل« 15» يوماً مكون من كذا شخص. تم إبعاده أشاروا لتوضيح كل هذه الحقائق لرئيس مجلس إدارة الشركة،، ووقتها كون رئيس لجنة تحقيق وحضرت هذه اللجنة مؤخراً من السويس وتمليكها كل هذه الحقائق من بيع للاسبيرات وغيرها من التجاوزات ولكن لا ندري ماذا حدث؟ مناشدين الوزير عبر «آخر لحظة» بالتحقيق في كل هذه الأشياء من المدير الفني ،، مبينين أن اللجنة التي كونها المدير من كابتن حسين تطرقت إلى عدم صلاحية البواخر في الوقت الذي تدخل بواخر مصنعة من قبل بواخرنا بسنين مثال لذلك « البواخر السورية» لنقل المواشي،، بالإضافة للتحري عن شهادات «الطقات» الجرارات،، السحابات،، وشهادات البواخر،، متسائلين لماذا سحب المدير الفني من الإجتماع الذي عقد مؤخراً ببورتسودان لتقصي الحقائق واستدعاء كل رؤوساء الأقسام في إجتماع الوزير «نهار» عدا المدير الفني مناشدين الوزير من التحقيق من هذا الذي يحدث!! كما كشفوا عن إبعاد مساعد المدير العام لإزدواجية الوظيفة !! في الوقت الذي يعمل أشخاص في وظيفتين كمدير الشحن والتفريغ ،، ومدير الشؤون البحرية ،، ومساعد المدير العام ،، ومدير التوكيل ،، أما المدير العام فلكل الوظائف.
نقلها لبورتسودان
وتحدثوا عن معاناة البحارة في تأخر صرف مرتباتهم إلا بعد« 20» يوماً من الشهر الجديد ،، في الوقت الذي يصرف فيه رئيس النقابة ،، والموظفين ،، مرتباتهم في مواعيدها كما قالوا من المفترض صرفها بالعملة الصعبة ،، وتتم المحاسبة بالعملة السودانية،، ورغم ذلك يعانون أشد المعاناة.. وقيامهم بشراء العملة الصعبة من السوق بالنسبة لمأمورياتهم. وزادوا من المفترض نقل الشركة لبورتسودان ،، بعد صدور قرار من الوزير إلا أن ذلك لم يتم.. مشيرين لتدخل رئيس النقابة في ذلك.. مناشدين الوزير بإبعاده من هذه التدخلات ،، مشيرين لقيام الإدارة بتحفيز إصطاف الموظفون في عهد المدير السابق عندما تم بيع البواخر السابقة والأصول بمبلغ معين لكل باخرة ،، وأكدوا على ضرورة التحقيق ايضاً من التجاوزات التي تمت بين الوكيل ووكيل السويس والمبالغ التي أخذها «دون وجه حق» بحضور اصطاف الباخرة والمدير الفني ورؤساء الأقسام. مبيناً أن الباخرة النيل الأبيض مكثت في السويس منذ 9/8/2008 وحتى الآن لا تعمل ودخولها لأعمال الصيانة مرتين خلال تلك الفترة بالسويس ،،ولم تعمل وتكوين لجنة لتقصي الحقائق وعدم حدوث أي مساءلة.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الخطوط البحرية السودانية ص ب 426

مُساهمة من طرف ود كرار في الإثنين 25 يونيو 2012, 23:47

متابعين كبيرنا ود الزين...
وبأذن الله سوف يرجع ود عكود رجوع القمرا لوطن القمارى......

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الخطوط البحرية السودانية ص ب 426

مُساهمة من طرف محمد الجمل في الثلاثاء 26 يونيو 2012, 14:24

الاخ القبطان عبد الرحمن
ليك وحشة والله ...متابعين لكن شكلو الموضوع الاخير (دبل) دي مقصودة ولا جات صدفة ..مع كل التقدير
وفي انتظار الجديد

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الخطوط البحرية السودانية ص ب 426

مُساهمة من طرف captain Hamad Elnil في الأربعاء 27 يونيو 2012, 03:45

الاخ الكبير عبدالرحمن ود الزين
تحياتى لك وللاحباب الذين تداخلوا معك فى هذا الموضوع والذى يهمنا جميعا كما تعلم
بانى وبحكم اقامتى الطويلة فى مدينة السويس مما يمكننى بالادعاء بانى اعرف كل خباياها
وبما أن ارادة الله عز وجل جعلتها تشهد اخطر فصول نهايات ووفاة تلك الشركة التى كانت
تصول وتجول أعالى البحار رافعة علمنا ويعزف لها نشيدنا القومى فى المانيا العظمى
ويشهد اولاد جون عندما قالوا قولتهم الشهيرة
These...... four green ships
واترك لك الباقى .
أقول لك وبكل الصدق أملك الكثير والمؤلم مما جرى هناك وكيف أثرى البعض واستباحها
مع أحد أولاد بمبا والذى نعرفه جميعا كيف أصبح ولكنى أعرفه قبل أن يبدأ نعم صرنا
(مسخرة) كما يقول بعض الاصدقاء السوايسة على كل حال أعاهدكم بأنى سوف لن
أقول ما املك من حقائق أبدا الا للاخ بوسانتس لكم مودتى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الخطوط البحرية السودانية ص ب 426

مُساهمة من طرف عبد الرحمن الزين2 في الأربعاء 27 يونيو 2012, 04:02

العزيز ابو النيل..
حلوه وملعوبه...منك يا امير....شوية جيم دال...اهو لسه بتتذكر ما شاء الله يعني زهايمر بابو مع انو رشدي بذكاء يحسد عليه قال ناس الزهايمر بتذكروا القديم...
الشرح لمن فاتهم الاستماع...في ذلك الزمن الجميل..لو عندك شمارات عاوزها تفوح...فدونك البوسانتس بس وصيهو ما يكلم حد..كم كان طيبا هذا الود كمال..والله مشتاق ليهو ..لكن قالو يا ابو النيل بقي يروب المويه...خاصه لو عكرانه..اللهم انفعنا وساير المسلمين بعلمه ودينه وايمانه..
البحرية يا ابو النيل كتاب لا بد ان يكتب للاجيال..قصة حياة شركة..كانت ولم تعد..
ونحن شهداء علي العصر...سكوتنا فيه ان -بهمزة تحت الالف...
انا ساواصل واتمني ان تتداخل معنا..ليس لدينا ما نخسره لكن كما قلت من حق ابناءنا ان يعرفوا..
معزتي وتحياتي....
تخريمه خارج النص
قبل يومين كنت افكر ان اكتب بوست اتساءل اين ود عكود اين ود كرار اين ود عصملي واين ابو النيل.. يعني انت الوحيد ال ابو..
لم اعد في حاجة لكتابة البوست..
تخريمة هامه..رشدي.....
معذرة..لاسباب لا ادريها اختفت بعض الحروف في الكي بورد..لا اعرف السبب وارجو ان اتمكن من ان اجد حلا .بس ما تقولو غير اللاب توب..ياريت.ده مليان بلاوي يصعب حتي نقلها..

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الخطوط البحرية السودانية ص ب 426

مُساهمة من طرف احمد محمد احمد في الأربعاء 27 يونيو 2012, 05:46

سلامات يا كباتن

وعلي ذكر بوسانس و الزمن الجميل فقد كانت هناك لمة حلوة مساء اليوم في مناسبة عقد بنت اخت علي النور حيث كان هناك عمرداوود - الطاهر الحاج - علي النور - محجوب حسن - عبد الحفيظ موسي - بوسانس - اسامة مكي -اسحاق عطا المنان - الفاتح ماسورة و عبد الوهاب ابو زيد و ارجو المعذرة اذا ننسيت احدا .

تحياتي و سلامي للجميع.


عدل سابقا من قبل احمد محمد احمد في السبت 07 يوليو 2012, 12:59 عدل 1 مرات (السبب : اضافة كلمة)

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الخطوط البحرية السودانية ص ب 426

مُساهمة من طرف عبد الرحمن الزين2 في السبت 06 أكتوبر 2012, 00:49

الحلقة العاشرة.....
معذرة للانقطاع...وحاتكم..ما قادر مرات اعرف كوعي من بوعي...هو بوعي ده ايه ما علينا نواصل..
في العام.....1989 قام اليوغوسلاف -انذاك- الكروات حاليا- بالحجز علي البواخر التي بنيت في كرواتيا عام 1979 بحجة ان الخطوط البحرية السودانية لم تف بالتزاماتها وتسدد الاقساط المطلوبة في مواعيدها........
للخروج من هذا المازق ولاعادة البواخر لتواصل الملاحة...قامت الخطوط البحرية برهن اربعة من خيرة بواخرها العاملة للحصول علي قرض بقيمة عشرة مليون دولار اكرر عشرة مليون دولار فقط لدفعه لحوض السفن اليوغوسلافي حتي يتم الافراج عن السفن المحجوزة لتواصل الابحار.....علما بان قيمة الباخرة الواحدة عندما تم التعافد علي بنايها وخرجت من الحوض كان 13 مليون دولار للباخرة الواحدة....

للحصول علي المبلغ – 10 الف دولار ..كان لا بد من رهن البواخر الاربعة والتي كانت تربو قيمتها علي الاربعين مليونا.. ولكنها وبحسب العقد كانت مرهونة لحوض السفن...لكن البنك قيمها ب 2.5 مليون لكل باخرة......!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
تم انشاء شركة عرفت باسم النيل الازرق..وتم رفع العلم القبرصي علي ساريات البواخر وتم تسجيل البواخر في لارناكا....قبرص
ودموعنا مطر...

بعد ذلك تم تاجير هذه البواخر الاربعة..حتي يعود ريع التاجير مباشرة للبنك...لضمان تسديد القرض...
من هنا تواصلت الماساة وطلت تتواصل ونواصل..
خارج النص ليس عندي حرف الطاء بنقطة ولا الياء المعرجة فمعذرة..

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الخطوط البحرية السودانية ص ب 426

مُساهمة من طرف مبارك عمر عصملى (كركب) في الثلاثاء 09 أكتوبر 2012, 21:01

السلام على الجميع وناسف للانقطاع والابتعاد من المنتدى بسبب المشغوليات
عزيزنا عبدوس من هنا يمكن ابدأ واحب اضيف بعض المعلومات ربما تكون
غير معلومة للجميع واعنى مشكلة احواض السفن والتهديد بالحجز فى عام 1989
واصل الحكايه .. عندما تولى كابتن عبدون مديرا ومامون بحيرى رئيسا لمجلس الادارة
1982-1984 (على ما اذكر) وبالرغم من ان هذه الفترة كانت تمثل بداية دخول البواخر الجديدة (الستة الاخوات والنيلات) 1980 كنت وقتها اعمل بالتلكس واذكر ان الشركة التزمت وقتها بسداد الاقساط (كل ثلاثة اشهر ربع مليون دولار) لكل باخرة وكانت مؤشرات النوالين انذاك مبشرا - ولكن لسوء الحظ واجهت الشركة بعض العواصف اولها الاضراب العام ثم التغيير الادارى فكان لهما اثارا سلبية لا ينبغى تجاهلها - والعاصفة الثانية هى فترة الجفاف والتصحر 1983 حيث انعدمت الصادرات وبالتالى انخفضت الايرادات علما بان نوالين الصادرات كانت تغطى مالايقل عن 60% من تكلفة تشغيل البواخر فى رحلاتها لشمال غرب اوربا.
كانت استراتيجية مامون بحيرى هى السعى لتجميد الديون اليوغسلافيه بحجة عواصف الجفاف والتصحر وقد قبلت احواض السفن ووافقو بتجميد الديون حتى عام 1990 (على ما اعتقد)
كان المرحوم مامون بحيرى (داهية’) فتح حساب باحدى البنوك الاماراتية ووجه مكتب هامبرج بتحويل الفائض من الايرادات بعد خصم تكاليف التشغيل مباشرة لبنك الامارات وذلك ليكون وديعة استثمارية كاحتياطى لحالات الضرورة (وكان يقصد بذلك توفير قيمة الاقساط (او ماتيسر) التى كانت تسدد ربع سنوية)
لسوء الحظ لم تستمر هذه الادارة اكثر من عامين او ثلاثة عندما بدأت نفابات البحر بالتهديد باضراب عام اخر بسبب تخفيض المرتبات والذى كان ايضا من شماعة الجفاف والتصحر وانعدام الصادر.......

ذكرت من قبل وجهة نظرى فى عدم الاستقرار الادارى وسلبياته بالاخص فى حالة سودانلاين حيث انها تتطلب ادارة متفهمة ومتعاونة تعمل بمنهجية تعكس استراتيجيتها وشرحها وتوضيح المخاطر لتجنبها لكل الادارات وحتى العاملين على ظهر السفن والموظفين لوضعها نصب اعينهم والتعاون والعمل بروح جماعية لبلوغ الغايات .

يبدو لى انى سرحت .. فسوف اعود لتكملة القصة - الحلقة القادمة-
- من كان وراء ملاحقة احواض السفن لنقض الاتفاق الخاص بالتجميد والتهديد بسداد المديونية كاملة
- كم كان المبلغ المطلوب سداده
-كيف تم توفير المبلغ وسداده كاملا لاحواض السفن والتحرر من اليوغسلاف
- هل العمالة كانت سببا او ساهمت فى الانهيار ام الادارات

نواصل ونواصل مابعد الثمانينات حيث التسعينات وعهد الدناصورات

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 3 من اصل 7 الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7  الصفحة التالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى