في حضـرة النجـوم ..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

في حضـرة النجـوم ..

مُساهمة من طرف ود فـــــراج في الأحد 27 يناير 2013, 01:29

تربطني بالدكتور محجوب الريس علاقة متنهـا قبوله لشخصي وتواضعه واهتمامه بالآخرين , وكنت في السابق قد قمت بزيارة الريس في مكتبه بعمارة المجلس الأعلي للبيئة بغرض المشورة , واستقبلني هاشاً باشاً واستمع اليَ كأحسن ما يكون الأستماع , ولم يتضجر ولم يظهر لي تبرمه من الزيارة , بل علي العكس تماماً , فقد اعطاني الكثير من زمنه , ووضح لي الكثير من الأمور من خلال تجربته الواسعة في العمل.

ومن ضمن ما نصحني به الدكتور هو ضرورة توسيع معرفتي بالناس والأقتراب أكثر منهم , ولم يكتف بمجرد النصح ولكنه وبالأمس القريب قام بدعوتي لقضاء رحلة بالجيلي وبمزرعة يمتلكها المهندس بحري الحـاج عثمان , وهو بدعوتي هذه يريد أن يعرفني بمجموعة كبيرة من رجال المجتمع البحري والذين جمعهم في ذلك اليوم حب الفقيد أسامة مكي (رحمه الله رحمة واسعة). وبالفعل حضرت الي بيت الريس في الزمان المحدد وترددت أن أعلمه بحضوري ام انتظر حتي يخرج الي , وبينما انا في حيرة من أمري اذا بالركشة تقف قربي وينزل من متنها المهندس بحري عوض بانقـا والكابتن محمد كمال.

كنت علي معرفة مسبقة بعوض بانقا لكنها كانت المرة الأولي بالنسبة لي لأري فيها الكابتن محمد كمال , تبادلنا السلام والسؤال عن الأحول وقطع حديثنا وصول الدكتور الريس ويديه محملة ببعض المستلزمات التي تخص التجهيز للرحلة , سالمنا الدكتور وقمنا بترتيب المستلزمات ووضعها علي السيارة التي تخص الدكتور وصعد ثلاثتنا علي متن السيارة . كان الدكتور يتولي القيادة بينما ظل المقعد المجاور له خالياً وجلست انا وعوض والكابتن محمد كمال بالمقاعد الخلفية , بعدها علمت أن المقعد الأمامي يخص الباشمهندس الطـاهر والذي كان يقطن بالقرب من الريس.

انطلق بنا الريس صوب الجيلي وقبلها كان قد سألني الكابتن محمد كمال أن أعرف له نفسي , وقمت بتعريف نفسي له , وما ان سمع اسمي حتي صرخ في وجهي ((والله حقـو الواحـــد ....)) , وكانت عباراته تزن كل معاني القبول المطلق , وكأن وجودي بينهم ما هو الا عودة الأبن الضــال , الكابتن محمد كمال يمتلك قلباً يسع الجميع , ولم ينفك الدكتور الريس والكابتن محمد كمال من الأختلاف في وجهات النظر حتي ظننت ان امر الرحلة في كف عفريت , لكن بعدها بقليل اكتشفت انه عنكوليب الحديث ليس الا.

وصلنا الي المزرعة , ودخلنا عبر البوابة الحديدية وأشجار الحناء تأبي الا أن تقبل زجاج نوافذ السيارة وتحدث ذلك الصرير والذي دائماُ ما ينقلنا لجو المزارع التي لا تعرف الشرور وتعرف الماء والحجر , استقبلنا صاحب المزرعة الحاج عثمان وكان مستلقياً علي سرير بدون مرتبة تظله راكوبة صغيرة وسط ظل دائم بفعل تشابك فروع الأشجار العملاقة , احسسنا بالتحرر والأنطلاق وملأت رئتي بالهواء الصافي واطربني صوت تدفق المياه الي الجدول عبر الماسورة الكبيرة , غمرني احساس بالنشاط والحيوية وخاصة ان صاحب المزرعة لم يكن متفرساً ولا متابعا لنا في تجوالنا ,فأعطاني هذا الأمر الشعور بعدم التكلف.

الكابتن محمد كمال وبعفويته وضعني في مكانة عالية بينهم وذكر لي أن الأمر الذي كان يقوم به الفقيد أســامة تجاه المحتاجين لم يكن بالأمر الهين , وبعد تجرتهم الأولي حاروا وتساءلوا كيف كان الفقيد يدير هذا الأمر الكبير لوحده ودون معينات مثل السيارة وغيره ...؟؟

ماهي الا لحظات حتي وصل الفوج الثاني والذي كان يضم كوكبة من رجال البحر , رأيت الكابتن محمد كمال مبهوراً وسعيداً للغاية بحضور ذلك الرجل الضرير , لم يمهلني الكابتن حتي أسأله وأنما في الحال وكأن معرفة هذا الرجـل شيء ضروري بالنسبة لي قال لي دا موسي يعقوب..وواصل حديثه واصفاً لرجل بحسن الخلق ودماثته , واكثر ما اتصف به الرجل هو صمته. وبالفعل فقد تسامي الرجل وجلس قي تل الصمت الوقور , أمعنت فيه النظر وتحسرت أني لم يكتب لي أن أعمل مع هذا الرجل حتي يكون لي قدوة في الصمت وأتأسي بدماثة أخلاقه .. وتمدد تساؤلي وقلت في نفسي ياتري ماذا كسب من صمته ..؟؟ ويدو انه كسب الكثير .. فقد كان الجميع يعامله بأحترام وتوقير

حضر الفوج الثالث , ويبدو انه لم يكن من المتوقع هذا الحضور الكثيف , فتعالت الضحكات وتبودلت الأحضان وتصفيق اليدين عند السلام , شاع جو الود ودار الحوار .. أتفقوا .. وأيضاً اختلفوا .. ولكنهم كانوا اخوانا يطغي الود بينهم علي كل شيء , كانت رحلة في غاية الجمـال والبهـاء ..

وبالنسبة لي كانت درسـاً من دروس الحيــاة ...

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: في حضـرة النجـوم ..

مُساهمة من طرف ود كرار في الأحد 27 يناير 2013, 07:17

ماشاء الله، نسأل الله ان يديم الصحبه .....
والله ياود فراج كلما قراءة مداخلاتك وقصصك الرائعه ذات الوصف التصويرى الموسيقى التى لاتخفى عليه ادق التفاصيل. اقول فى نفسى ، سوف يأتى اليوم الحاأقول فيه ياجماعه الكاتب والروائي العظيم ود فراج ده كان صاحبنا.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: في حضـرة النجـوم ..

مُساهمة من طرف الرشيد شمس الدين عبدالله في الأحد 27 يناير 2013, 12:15

ياسلام عليكم أعزاءنا ود فرّاج وود كرار .... لقد اأطربنى حديثكم الشفيف هذا حد التخمة , تسلموا ويسلم التواصل وللأحباب محجوب وبوسانيتس والحاج عثمان وموسى يعقوب والطاهر الحاج وعوض بانقا الامانى الصادقة ...

الرشيد شمس الدين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: في حضـرة النجـوم ..

مُساهمة من طرف احمد محمد احمد في الأحد 27 يناير 2013, 19:54



سلام للجميع

فليأذن لي اخونا ود فراج باضافة الذين لم يذكرهم ربما بسبب عدم المعرفة مسبقا بهم.

كان حضورا ايضا كابتن عبدون - الباشمهندسين عبد القادر شِبك , عبد الوهاب التوم و قرشي علي ابراهيم بالاضافة لكابتن سيف مصطفى - الفاتح محمد ادريس الشهير بالارباب -اسحق عطا المنان و امين قيلى .



ايضا كان حضورا من موظفى البحرية السابقين اخونا محمد عمر المدير التجارى الاسبق و حبيب الكل حِجو.

و نسأل الله ان يبعد عنا الزهايمر ما نكون نسينا زول و يديم المودة بين الجميع.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: في حضـرة النجـوم ..

مُساهمة من طرف عاطف عكود في الأحد 27 يناير 2013, 22:53

ود كرار كتب:
ماشاء الله، نسأل الله ان يديم الصحبه .....
والله ياود فراج كلما قراءة مداخلاتك وقصصك الرائعه ذات الوصف التصويرى الموسيقى التى لاتخفى عليه ادق التفاصيل. اقول فى نفسى ، سوف يأتى اليوم الحاأقول فيه ياجماعه الكاتب والروائي العظيم ود فراج ده كان صاحبنا.
قلت ليكم أنا قابلت أخونا ود فراج وهو بحق 3D و HD كمان
تسلم ودكرار تسلم رشدى تسلم احمد وتسلم ودفراج

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: في حضـرة النجـوم ..

مُساهمة من طرف ود فـــــراج في الإثنين 28 يناير 2013, 01:39

الله يفتح عليكم كلكم يا احبابي .. انتو الخير والبركة

شكرا ليك يا كابتن احمد علي اكمال الموضوع .. وشكرا ليك علي سؤالك عن احوالي .. وربنا يديم محبتنا ومودتنا .. اللهم آمين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى