الفوضى القاتلة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الفوضى القاتلة

مُساهمة من طرف Ibrahim Kheir في الإثنين 04 مارس 2013, 16:15

الفـوضـى الـقـاتلـة
خلال زيارتى الأخيرة للسودان الشهر الماضى رأيت الفوضى المرورية التى تضرب اطنابها فى كل الشوارع، وقد أصبحت الحوادث القاتلة هى الحالة السائدة فى تنامى وإذدياد، فلى تجارب مرة مع حوادث السير فقد فقدت من قبل ابناء عمتى الأثنين فى حوادث مرورية فلقد قضوا فى حادثين منفصلين كان الفارق بينهما عام واحد وتركوا لهم اختين لا عائل لهم اليوم الا ألله وكذلك فقدنا أربعة من أخواننا المقيمين معنا هنا خلال زياراتهم فى السودان.
وقبل ذهابى للسودان علمت بخبر مقتل صديقى عبدالحميد الذى أدى صلاة الفجر فى المسجد وخرج مع جيرانه الثلاثة فى طريقهم الى بيوتهم، ليتلقفهم سائق متهور ارسل عبدالحميد الى قبره والثلاثة الأخرين الى المستشفى.
وفجعت اليوم بخبر رحيل صديق العمر اللواء صلاح عبدالرحمن قائد قوات الدفاع المدنى والذى كان يرقد فى قسم العناية المكثفة فى غيبوبة قاربت الثلاثة أشهر بعد أن دهست سيارة مسرعة سيارته ليصاب هو فى مقتل ويصاب ابنه الذى كان يقود السيارة بكسر فى يده ورجله وتصاب زوجته بكسر فى الحوض ثم بنته فقد تكسرت اقدامها .
لقد امتدت صداقتى بصلاح منذ أن كنا فى السابعة فى العمر حينما دخلنا المدرسة الأولية ثم انتلقنا بعدها معآ الى مدرسة امدرمان الأميرية ثم تزاملنا خلال فترة الدراسة الثانوية أيضآ وافترقنا بعدها لأسافر أنا لليونان ويلتحق صلاح بقوات مطافى الطيران المدنى وتدرج فيها من قائد سرية مطار الخرطوم حتى أصبح قائدآ لقوات الدفاع المدنى.
ثم كانت كارثة الأنقاص فتفرقنا أيدى سبأ بقى هو فى السودان ورحلت أنا الى المنفى البعيد كندا. وأنقطعت ألأخبار بيننا مكثت فى كندا ثلاثة عشر عامآ لم أغادرها، حتى عدت للسودان قبل تسعة أعوام للمرة الأولى وبحثت عنه فى كل مكان ولم أجد له أثرآ فقد كان فى تلك الفترة فى مصر يرافق والدته المريضة.
فى العام الماضى زرت الوطن مرة اخرى وقد عقدت العزم أن أجده وفعلآ علمت بأنه بنى منزلآ فى أحد أحياء أمدرمان الجديدة فذهبت مع أحد أبناء أخوتى وقمنا بتمشيط الحى وطرقنا معظم أبواب الحى حتى عثرنا على منزله وتركت له رسالة ولم يتأخر فى الأتصال بى ثم التقينا بعد غيبة أثنين وعشرون عامآ ولم نفترق حتى رجعت الى كندا وقد طلب منى ألا اطيل الغياب ووعدته بانى سابذل كل جهدى بأن أعود كل عام مرة.
وكنت على إتصال دائم به حتى قبل أشهر قليلة ولم أخبره بأننى قادم حتى وصلت وهاتفته، ولم أجد ردآ كل ما أجده بأن الهاتف مغلق قلت ربما أنه فى سفر حتى قابلت جاره وعلمت منه بانه يرقد فى العناية المكثفة فىى غيبوبة زادت على الشهرين، ذهبت الى المستشفى وقد كان مسجى على السرير معلق بين الحياة والموت.
ثم كانت الفاجعة اليوم عندما أخبرتنى أختى بأن صلاح قد انتقل الى جوار ربه بعد سفرى بيوم واحد.
لماذا حرمتنى من رؤياك ياصلاح مرة ثم حرمتنى من تشيع جثمانك الطاهر وتركتنى أغالب دموعى ولوعتى وألمى يا أطيب من عرفت فقد كنت أخآ لم تلده أمى.
أللهم أرحم صلاح وأسكنه فسيح جناتك فقد قدم فى حياته الخير الكثير كان شجاعآ مقدامآ يتقدم جنوده فى أنقاذ أرواح البشر ولا يبالى أن يفقد روحه.
أللهم أنه فارق أهله ومحبيه وأناخ بجوارك فأجعل مقامه جنتان. أللهم أطعمه من طعام أهل الجنة وأسقه من شراب أهل الجنة وأفرش له من فراش أهل الجنة
.أللهم أجعل المه ومعناته كفارة له وأجعلها فى ميزان حسناته وأجعل البركة فى زوجه وأبنائه وبناته، وألهمنا الصبر على فراقه ،فسلام عليك ياصلاح فى الأولين وسلام عليك فى الأخرين وسلام عليك الى يوم الدين وطبت حيآ وميتآ.
وأنا لله وأنا أليه راجعون
أخوك المكلوم.
إبراهيم.


عدل سابقا من قبل Ibrahim Kheir في الإثنين 04 مارس 2013, 16:28 عدل 1 مرات

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الفوضى القاتلة

مُساهمة من طرف عاطف عكود في الإثنين 04 مارس 2013, 16:25

اللهم ارحمه واغفر له ووسع مدخله واجعل معاناته تكفيراً له واجعل البركة فى أسرته واشفيهم ولك العزاء اخونا ابراهيم خير وأنا لله وأنا اليه راجعون
عاطف عكود

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الفوضى القاتلة

مُساهمة من طرف احمد محمد احمد في الإثنين 04 مارس 2013, 17:02


سلام يا ابراهيم و حمدا لله على السلامة.

احر التعازى لكم و لاسرة المرحوم صلاح عبدالرحمن ونسأل الله ان يغفر له و يرحمه ويسكنه فسيح جناته و يلهم اله وذويه الصبر والسلوان.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الفوضى القاتلة

مُساهمة من طرف محمد الجمل في الإثنين 04 مارس 2013, 19:39

الاخ ابراهيم خير
لك حار التعازي في صديقك اللواء صلاح عبدالرحمن وتماسك يا اخي واصبر له الرحمة وانا لله وانا اليه راجعون

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الفوضى القاتلة

مُساهمة من طرف خالد عبدالحميد في الإثنين 04 مارس 2013, 23:28

تعازينا الصادقات ابراهيم
إنّا لله وإنّا إليه راجعون
الوجع الشخصى كبير ومشكلة البلد وشوارعها أكبر
لكل زول سودانى نصيب من كوارث الطرق، قريب او حبيب او جار ونسأل الله السلامة
----
طيّب الله ذكرى ايام((( لو عثرت بغلة بالعراق........))!!
ولا حول ولاقوة إلا بالله

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الفوضى القاتلة

مُساهمة من طرف ود فـــــراج في الثلاثاء 05 مارس 2013, 00:36

حمداً لله علي سلامة الوصول أخي إبــراهيـم ..

للفقيـد الرحمة ولكم ولأهله الصبر وحسن العـــزاء ...

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الفوضى القاتلة

مُساهمة من طرف عبد الرحمن الزين2 في الثلاثاء 05 مارس 2013, 02:56

العزيز ابراهيم..يا مراحب كانت لك وحشه والله..لا اراك الله مكروها في عزيز لديك..اللهم اجعلها اخر الاحزان ولا حول ولا قوة الا بالله....
السواقة او القيادة في خرطوم سيدي او في الطرق السريعة معناها ان تحمل كفنك...حتي اصحاب الحافلات يقولونها لك بكل استهتهار...الخرطوم ..مدني..ساعتان..يا اهلك يا تهلك..ويضحك الجميع...ويعتلون الحافلة....كل شئ بارادة الله...السايقة واصله...اكان يومو تم..ليس لنا في الامر حيلة...ليس هناك من يدقق ان كان السائق او الطريق او الحافلة او .. او.. او...
لا يجيد القيادة في الخرطوم الا من تجرد من الخلق والاخلاق ..معذرة الا من رحم ربي...
قررت الا اقود سيارتي الا بعد العاشرة مساءا في الخرطوم...لكن صدقوني حتي بعد العاشرة عليك ان تتوخي الحذر...خاصة عند التقاطع...لا تظن ان الاخضر .....الاحمر قد يكون ارحم..
اسالوا العزيز خالد كم كان يجيد القيادة في الخرطوم..
الرحمة لشهداء الطريق..تحياتي اخي ابراهيم...

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الفوضى القاتلة

مُساهمة من طرف خالد عبدالحميد في الثلاثاء 05 مارس 2013, 10:13

عبد الرحمن الزين2 كتب:
اسالوا العزيز خالد كم كان يجيد القيادة في الخرطوم..
الرحمة لشهداء الطريق..تحياتي اخي ابراهيم...

هنا والله ضربة معلم من كبير هذا المنتدى وبراءة من الزمهره
المقصود بالجملة دى هو مقال لى يبدو انو نشر فى مكان ما بالاضافة لهذا المنتدى العامر ومنه اقتبس فقرة واحد تتعلق بامر السواقة فى الخرطوم

أمّا كيف يسوق-يقود- بنو الخرطوم وبُنياتها مركباتهم من رقشة الى دفار وما بينهما كثير؟ فهذا سؤال عصى عن الأجابة فإن أردت الكيفية فالحروف قاصرة عن الوصف ولا مخرج إلّا بالرؤية عياناً بيانا فكأنها مدينة للملاهى حيث قمة المرح فى تقارب العربات الصغيرة ذات الحواف البلاستيكية من بعضها فى كر وفر!! أو قل كأنهم حُمر مستنفرة فى حال فرار دائم من قسورة . السؤال الجاد هنا هو لماذا السواقة بهكذا فوضوية ؟ فأمر يدعو للعجب لعلها الحدود المبهمة للشوارع وإنعدام الخطوط الفاصلة بينها أم لعلها حينا ذلك اللغز المدعو إشارات ضوئية وأحيان كثيرة هى تقافة "الرجالة" السودانية ووالله مايفوت قدّامى!! بهكذا سذاجة وعدم إحترام للآخر.
كسرة
كان هناك خالد آخر، بوليس حركة التقى عبدوس فى الخرتوم وحدث ما حدث بعد اكتشاف انو الزول ما سودانى ورخصتو بلجيكية وده كان ايام زمان

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الفوضى القاتلة

مُساهمة من طرف الرشيد شمس الدين عبدالله في الثلاثاء 05 مارس 2013, 11:54

حمدا لله على السلامة عزيزنا أبراهيم خير والبركة فيكم فى فقدك الكبير وجعلها الله اخر الأحزان ..

الرشيد

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى