ابراهيم خير وكلام فى كلام

صفحة 25 من اصل 25 الصفحة السابقة  1 ... 14 ... 23, 24, 25

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

رد: ابراهيم خير وكلام فى كلام

مُساهمة من طرف الرشيد شمس الدين عبدالله في الثلاثاء 15 أغسطس 2017, 16:16

Ibrahim Kheir كتب:من أروع الإسقاطات السياسية:
اللصوص نوعان:
اللص العادى؛ وهو الذى يسرق منك مالك، حقيبتك، ساعتك، هاتفك.
اللص السياسى؛ هو الذى يسرق منك مستقبلك، أحلامك، عملك، راتبك، تعليمك، صحتك، قُوتك، بسمتك.
المفارقة العجيبة؛ أن اللص العادى هو من يختارك، أما اللص السياسى فأنت من تختاره.
والمفارقة الأكبر؛ أن أللص العادى تلاحقه الشرطة، واللص السياسى تحرسه مواكب الشرطة. (حقيقة مؤلمة).
جدو الصغير

تسلم حبيبنا أبراهيم كل الخير .... مشكلتنا نحن الأكبر في السودان وبإمتياز والله فلصنا السياسي لم نختاره نحن ولكنه فرض نفسه علينا بالقوة الجبرية ومايزال يريد أن يفرض نفسه أكثر حتي مابعد 2020 .....

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

من صلاح الي مرتضي الي فاطمة

مُساهمة من طرف Ibrahim Kheir في الأربعاء 16 أغسطس 2017, 02:04

في السابع من مايو عام 1993 حمل الناعي نبأ رحيل الشاعر والدبلوماسي صلاح احمد ابراهيم في باريس إثر مرض عضال لم يمهله طويلا,وفي 25 مايو 1996 رحل بالسويد شقيقه المهندس "الوزيراالمتمرد "في عهد مايو مرتضي احمد ابراهيم ,وفي اواخرالثمانيات وفي الامارات لعربية المتحدة غادر الدنيا الرشيد احمد ابراهيم في اوج شبابه,وفي عام 1997رحلت في بريطانيا كل من نفيسة والتومة وها هي فاطمة تلحق بهم لتطوي صفحة في تاريخ هذه الأسرة الوطنية العريقة المناضلة, في عام 1991جاء صلاح زيارة الدوحة حيث كان يعمل مستشارا بالسفارة القطرية بباريس فكان مكان ترحيب من القطريين قبل السودانيين فسئل اول ما سئل عن الشاعر الراحل علي عبد القيوم الذي كان يقطن مع ابن عمه الصديق عبد الرحمن مدني , ويوم ذاك سهرنا سويا مع الدكتوراحمد اسماعيل وخاض جميعنا في نقاش مستفيض حول تأييد صلاح لنظام الإنقاذ في شهوره الأولي بينما عارض نظام النميري معارضة شرسة طوال اربعة عشرعاما وإستقال من وظيفته كسفير للسودان في الجزائر واصدرفي شأن ذلك مجلة بأسم البديل وظل يكتب في مجلة الدستور بابا ثابتا تحت اسم "قال الشاهد" حتي سقط نظام النميرى في الإنتفاضة الشعبية عام 985 1وشارك هو في اكبر ليلة شعرية في جامعة الخرطوم إبتهاجا بذهاب الديكتاتور, رد صلاح علينا ولم يكن رده مقنعا بانه فعل ذلك لأن النظام الجديد شرع في القضاء علي حركة جون قرنق " العميلة لإسرائيل"واخذ موقفا شجاعا من المصريين وكان صلاح لايحب قرنق ويناصب مستشاره منصور خالد العداء لكونه يراه "عميلا" هو الأخر للمخابرات الأمريكية ,ولكن صلاح سرعان ماغير موقفه في اواخر ايامه وبدا يكتشف طبيعة النظام وواجه الرئيس البشير في احدي لقاءاته معه بذلك ,وغضب صلاح غضبا شديدا حين اشيع انه ايد نظام الإنقاذ حتي ينال ترشيحه في وظيفة المديراالعام لمعهد العالم العربي في باريس فنفي ذلك نافيا قاطعا وقال حتي ولو حدث وهو لم يحدث اصلا اليس هو جدير بهذا المنصب؟ صحيح ان قدم صلاح ذلت في موقفه ذاك تجاه نظام الإنقاذ ولكن لا احد يستطيع ان يقول انه فعل ذلك لمنفعة شخصية ولو كان كذلك لصيّره نظام الماحصصة وزيرا او سفيرا جزاء له ,فقد غادر هذه الحياة ابيض اليدين والسريرة تاركا ورائه غرفة ضيقة تحتوى علي كتبه وملابسه في احد احياء باريس الفقيرة, عاش صلاح احمد ابراهيم حتي مماته يدافع عن الفقراء والمساكين سواء في "غابة الأبنوس"او في "الموت والردي " حيث تنبأ بموته ساخرا من الحياة لتي تعطي كل شيء فلفحته المنية بغتة كما تلفح الشمس خضرة العشب .
مرتضى الوزير المتمرد
عند قيام ثورة اكتوبر ضد نظام الرئيس عبود صادرمرتضي نائب وكيل وزارة الري يومذاك عربات الوزار لتنقل ثوار مدني الي الخرطوم بعد اعلان فاروق ابوعيسي عن إنقلاب علي وشك الوقوع ضد الثورة ,وهو ما اطلق عليه يوم المتاريس ويقول مرتضي ان جبهة الهيئات بعد ان استولت علي السلطات في مدني كلفته بابلاغ الحاكم العسكري حسين علي كرار تسليم العهد التي لدية فاستجاب كرار وطلب من الثوار مغادرة المدينة .
كان مرتضي مثله مثل صلاح وفاطمة إعتداد بالنفس وشجاعة في الرأي و ثبات علي الموقف وجهر بقول الحق , حكي تجربته مع النميري في كتابه "الوزير المتمرد" كشف فيه حماقات النميري وجهله حتي استقال من الوزارة,سخر من بابكرعوض الله رئيس الوزراء حين وصف في اجتماع للمجلس بأن اتحاد العمال لايمثل كل عمال السودان وكاد يشتبك معه بالايدي قائلا له لولا العما ل لما كنت تجلس علي هذا الكرسي ,وفي كتابه الوزير المتمرد مواقف تسجل شجاعة الرجل في مجابهة الظلم حتي لو اختلف الناس علي كثير منها.
فاطمة احمد ابراهيم
حتي خمسينات القرن الماضي كانت سيادة الرجال علي النساء في السودان هي حقيقة ماثلة ,وفي المباني القديمة في السودان لم يكن يعمل في البيت عند تأسيسه نوافذ وانما كان يعمل له فتحة صغيرة يدخل منها الهواء والضوء تسمي الطاقة والطاقة هذه المساحة الضيقة الصغيرة تحيط بها من الخارج اسوارعالية هي الحوش وهو نموذج كان الي وقت قريب يميز بيوت ام درمان القديمة والطاقة الضيقة والحوش البالغا الإرتفاع هما دلالتان علي سجن المرأة بواسطة السيد الرجل الذي نظر للمرأة دائما كوعاء جنسي يمتلكه هو وليس كأنسان من حقه العيش مثله , وحتي الخمسينات ايضا كانت البنات في مناسبات الأعراس يجلسن ووجوهن علي الحائط ولا تظهر من هذه الوجوه سوي العيون مثل مايحدث حاليا في دول الخليج ,وفي القري لم يكن مسموحا للمرأة ان تركب الحمار مثلما يركب الرجل فهي تركب من جانب واحد دون ان تكون رجلاها متدليتان علي جانبي الحمار وكل ذلك دلالة قوية علي إعتبار المرأة عورة يجب علي الرجال إخفاؤها وعلي هذا النحو انتج مجتمع التخلف السائد ذاك "ثقافة"شديدة السواد كان اكثرها وحشية الشلوخ ودق الشلوفة ,وحتي عهد قريب لم يكن يؤخذ رأي الفتاة في إختيار زوجها كان ذلك يقرره الأب واحيانا ترشح البنت منذ صغرها لتكون زوجة لإبن عمها ولا يدخل عامل السن في ذلك, في موازاة هذا المشهد البائس كان المجتمع كله يقبل وضع المرأة علي هذه الشاكلة, حتي صيحة بابكر بدري المدوية لتحطيم طوطم إستعباد المرأة وفتح الطريق امام البنات لينلن حقهم في التعليم ثم جاء زلزال اطمة احمد ابراهيم الذي استبدل الطاقة بالنافذة والسورالعالي بالمتوسط ,واصلحت وضع المراة من النظر الي الحائط في الأعراس الي النظر مباشرة الي الرجال دون خوف من شيء, بل صارت المرأة تختار شريك حياتها وصارت قاضية ,ومعلمة ,وطبيبة, ومهندسة , ثم اثبتت فاطمة عمليا ارادة المرأة الخلاقة عندما رشحت نفسها في اول إنتخابات لتهزم منافسيها كأول إمراة تدخل البرلمان ليس في السودان وحده وإنما في العالمين العربي والأفريقي
عندما اعدم السفاح نميري زوجها ورفيق دربها الشفيع لم يزد حزنها علي الفقد إلا اصرارا علي مواجهة الطاغية ومحاكمة "الناجزة " كانت تصرخ في وجه القضاة ذوي الضمائر الميتة تبصق علي وجوههم الناشفة وهم يطأطون رؤوسهم خجلا مما هو مفروض عليهم قا ل عنها الكاتب الصحفي حسن الجزولي

"خبرت فاطنة دروب التصدي لقضايا الشعب والوطن والتفرغ للدفاع عن قضايا المرأة السودانية والانتصار لحقوقها، منذ صباها الباكر، فدفعت ثمن ذلك إعتقالاً ومطاردة وتنكيلاً واستهدافاً، حداً وصل بالقوى المعادية طبقياً وسياسياً لمواقفها إستهداف شريك حياتها لتجرده من الحق في الحياة والجهر بما يؤمن به.ومع كل ذلك سارت في الدرب الذي رسمت خطوطه مع زوجها العزيز، فأصبح هو الشهيد الكبير للوطن، وأضحت هي الرمز الكبير لنضالات المرأة السودانية وقضاياها المتشعبة.
فاطمة أحمد إبراهيم بكل ما عرف عنها في مجالات العمل السياسي والاجتماعي العام ومجاهداتها التي ساهمت بها ضمن رموز من بنات جيلها في بناء صرح كالاتحاد النسائي السوداني، كأحد التنظيمات النسائية القلائل التي تشهدها المنطقة العربية والأفريقية، تُجرد هكذا من كل هذا الشموخ ليتم تصويرها بأنها لا تملك {مواصفات القائد السياسي وبهذا فقد راحت القوى المعادية لتوجهاتها، تبحث عن ما يمكن أن يهزها ويشكك في قناعاتها عندما فشلت في أن تفعل ذلك بالسجون تارة والتهديد والوعيد. فأطلقوا العنان للشائعات التي راحت تنتاشها، ثم تربصوا بكل إفاداتها الصحفية ومواقفها السياسية والفكرية في محاولة لإصاق ما ليس فيها"

صديق محيسي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

المناضلة المقدامة فاطمة إبراهيم

مُساهمة من طرف Ibrahim Kheir في الخميس 17 أغسطس 2017, 01:43

سيبقى نجم المناضلة المقدامة فاطمة إبراهيم ساطعاً في سماء السودان



أعلن صباح يوم 12 أب/أغسطس 2017 بلندن عن النبأ المحزن، نبأ وفاة المناضلة السودانية ورائدة الحركة النسوية والمناضلة في سبيل حرية المرأة وحقوقها ومساواتها التامة بالرجل على الصعد السودانية والإقليمية والعالمية، والسياسية البارعة والمقدامة فاطمة أحمد إبراهيم، عن عمر ناهز الـ 85 عاماً.
ولدت المناضلة في العام 1932 في بيت تميز بالعلوم الدينية والمعرفة والانفتاح على العالم، وتربت في بيئة معادية للاستعمار والهيمنة الأجنبية والدفاع عن مصالح الشعب وتطوير البلاد، فنشأت وهي تحمل بذرة النضال الوطني والديمقراطي ومدركة أهمية التعليم والثقافة ومحاربة الأمية في صفوف الشعب، ولاسيما بين النساء، في انتزاع الحقوق وتحقيق التقدم لشعب السودان.
التحقت بوقت مبكر، في العام 1952 بالحزب الشيوعي السوداني لتناضل في صفوفه في سبيل تحقيق الأماني العادلة والمشروعة للشعب السوداني، في سبيل بناء وطن حر وديمقراطي، ينزع عنه أغلال التخلف والأمية والتبعية ويعمل لتغيير البنية الاقتصادية والاجتماعية المشوهتين ويكافح ضد البطالة والفقر والحرمان وفي سبيل العدالة الاجتماعية.
ساهمت فاطمة إبراهيم في تأسيس الاتحاد النسائي السوداني في العام 1952، وانتخبت في العام 1956 رئيسة لهذا الاتحاد، وكانت في الوقت ذاته رئيسة تحرير جريدة صوت النساء منذ العام 1955، وهي جريدة الاتحاد النسائي السوداني.
انتخبت فاطمة أحمد إبراهيم عضوة في اللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوداني، ولعبت دوراً مهماً في تعبئة نساء السودان في النضال من أجل حقوق المرأة وحريتها ومساواتها بالرجل. وخلال فترة نضالها على راس الاتحاد النسائي السوداني تحققت الكثير من المكاسب للمرأة السودانية، والتي حاولت النظم الدكتاتورية والإسلامية السياسية سلبها من جديد. إلا إن نضال المرأة السودانية، ورغم كل الصعوبات ما يزال يتصدى لتلك المحاولات الرجعية المناهضة للمرأة وحقوقها في المجتمع السوداني.
وبسبب دورها النضالي النسوي والوطني في السودان انتخبت في العام 1991 رئيسة لاتحاد النساء الديمقراطي العالمي لسنوات عدة، ولعبت دوراً مهماً في نضال المرأة على الصعيد العالمي وساهمت بتنشيط حركة التضامن بين نساء العالم عموما، ونساء الدول العربي والبلدان النامية خصوصاً، وتركت بصماتها الواضحة على هذه المنظمة بسبب روحها النضالية العالية، وشغفها بالعمل لصالح المرأة وعمق إنسانيتها وتواضعها. وكانت تتذكر دوماً قول إمها حين كانت تقف، وهي شابة، أمام المرأة لتتزين طويلاً: "كفاية قيمتك ما في شعرك وتجميل وجهك، قيمتك فيما بداخل راسك – احسن تملأيه بالقراءة، والمعرفة -". ونتيجة لدورها النضالي على الصعيد العالي منحت في العام 1993 جائزة الأمم المتحدة لحقوق الانسان (UN AWARD) .
وفي خضم النضال من أجل الحريات العامة والديمقراطية في السودان وضد الدكتاتورية تعرضت فاطمة إبراهيم للاعتقال عدة مرات، كما تعرض زوجها الشفيع أحمد الشيخ، العضو القيادي في الحزب الشيوعي السوداني والقائد النقابي المعروف للاعتقال، ثم أقدمت الدكتاتورية النميرية في العام 1971 على إعدامه رغم الاحتجاجات العالمية ضد هذا العمل الجبان.
في العام 2006 منحت مؤسسة أبن رشد للفكر الحر جائزتها السنوية إلى السيدة والرفيقة المناضلة فاطمة إبراهيم. وجاء في حيثيات قرار منحها الجائزة ما يلي:
" ان الفائزة من أبرز الساسة في بلادها حيث كان اسمها رمزا لنضال المرأة السودانية " ضد حكومات القمع العسكرية وواجهت منذ بداية نضالها صعوبات مع تكوين الاتحاد النسائي السوداني في ظروف اجتماعية صعبة في العام 1952" حيث لعب الاتحاد النسائي دورا في أن تظفر المرأة السودانية في العام 1964 بحق التصويت وحق الترشيح لدخول البرلمان. وفي العام 1965 صارت فاطمة ابراهيم أول نائبة في البرلمان.
وتابع البيان الذي تلقت رويترز نسخة منه بالبريد الالكتروني أن الفائزة عملت على " تحديد سن الزواج ومنع الزواج الاجباري وتعدد الزوجات وإلغاء قانون الطاعة". وقال البيان ان فاطمة ابراهيم وزوجها القائد النقابي الشهير الشفيع أحمد الشيخ رفضا التعاون مع جعفر النميري بعد أن قاد انقلابا عسكريا في العام 1969 وترتب على ذلك أن " أعدم النميري الشفيع ووضع فاطمة ابراهيم في الاقامة القسرية لمدة عامين ونصف".
إنها المرأة الجليلة التي لم يتوقف نضالها للحظة واحدة رغم وجودها في المنفى، كما وقفت باستمرار إلى جانب نضال النساء العراقيات والحركة الديمقراطية العراقية، وهو ما أكده بيان الحزب الشيوعي العراقي في رسالة التعزية والمواساة التي وجهها إلى الحزب الشيوعي السوداني، حيث جاء فيها:
"اننا نقدر عاليا الدور الذي نهضت به الفقيدة على الصعد كافة، داخل السودان وخارجه، ولا ننسى مساهمتها الفاعلة في حملات التضامن مع نساء وشعب بلادنا، ما جعل لها مكانة خاصة في وجدان الشيوعيين والديمقراطيين العراقيين، اسوة بشهداء حزبكم الخالدين عبد الخالق محجوب والشفيع احمد زوج الفقيدة الكبيرة، وغيرهما ".
التعازي القلبية لعائلة ورفاق وأصدقاء المناضلة الشجاعة والمرأة المقدامة فاطمة أحمد إبراهيم والذكر الطيب للفقيدة العزيزة.
د. كاظم حبيب العراق ــ برلين
16-08-2017
02:47AM

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ابراهيم خير وكلام فى كلام

مُساهمة من طرف الرشيد شمس الدين عبدالله في الخميس 17 أغسطس 2017, 16:25

Ibrahim Kheir كتب:سيبقى نجم المناضلة المقدامة فاطمة إبراهيم ساطعاً في سماء السودان
في السابع من مايو عام 1993 حمل الناعي نبأ رحيل الشاعر والدبلوماسي صلاح احمد ابراهيم في باريس إثر مرض عضال لم يمهله طويلا,وفي 25 مايو 1996 رحل بالسويد شقيقه المهندس "الوزيراالمتمرد "في عهد مايو مرتضي احمد ابراهيم ,وفي اواخرالثمانيات وفي الامارات لعربية المتحدة غادر الدنيا الرشيد احمد ابراهيم في اوج شبابه02:47AM

الفقيد الرشيد أحمد إبراهيم لم يغادر الدنيا في الثمانينات كما ذكرت يا حبيبنا ابراهيم خير ولكن للمصادفة الغريبة كانت وفاته في الشارقة يوم وصولي للعمل فيها وذلك يوم 12 أبريل 1996 ولذلك فهذا التاريخ محفور في ذاكرتي وقد شق نعيه علي الجميع حزنا علي وفاته وكسي الحزن الشارقة وكل الأمارات فقد كان ممن أحبهم الناس أجمعين وهو زوج صديقتنا الحبيبة كريمان حسن زلفو ووالد هبة وفراس وصلاح وشهد .... ولم يتبق حيّا من أشقاء وشقيقات فاطمة سوي شقيقها الأصغر الهادي والذي يقيم في أبو ظبي .... لفاطمة أحمد الرحمة والمغفرة وجنات عرضها السموات والأرض اعدّت للمتقين ...

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ابراهيم خير وكلام فى كلام

مُساهمة من طرف عبد الرحمن الزين2 في الخميس 17 أغسطس 2017, 22:39

اللصوص نوعان:
اللص العادى؛ وهو الذى يسرق منك مالك، حقيبتك، ساعتك، هاتفك.
اللص السياسى؛ هو الذى يسرق منك مستقبلك، أحلامك، عملك، راتبك، تعليمك، صحتك، قُوتك، بسمتك.
المفارقة العجيبة؛ أن اللص العادى هو من يختارك، أما اللص السياسى فأنت من تختاره.
والمفارقة الأكبر؛ أن أللص العادى تلاحقه الشرطة، واللص السياسى تحرسه مواكب الشرطة. (حقيقة مؤلمة).
جدو الصغير  

صدقني يا صديقي ومن غير حلفان  هذا  أروع ما  قرأت
حفظك الله ومن كتبه..
روعه  روعه..أموت ولا أسمع أروع من ذلك..
عبدوس

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ابراهيم خير وكلام فى كلام

مُساهمة من طرف عبد الرحمن الزين2 في الخميس 17 أغسطس 2017, 22:45

اللصوص نوعان:
اللص العادى؛ وهو الذى يسرق منك مالك، حقيبتك، ساعتك، هاتفك.
اللص السياسى؛ هو الذى يسرق منك مستقبلك، أحلامك، عملك، راتبك، تعليمك، صحتك، قُوتك، بسمتك.
المفارقة العجيبة؛ أن اللص العادى هو من يختارك، أما اللص السياسى فأنت من تختاره.
والمفارقة الأكبر؛ أن أللص العادى تلاحقه الشرطة، واللص السياسى تحرسه مواكب الشرطة. (حقيقة مؤلمة).
جدو الصغير

صدقني يا صديقي ومن غير حلفان هذا أروع ما قرأت
حفظك الله ومن كتبه..
روعه روعه..أموت ولا أسمع أروع من ذلك..
عبدوس

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ابراهيم خير وكلام فى كلام

مُساهمة من طرف عبد الرحمن الزين2 في الجمعة 18 أغسطس 2017, 00:21

كنب  رشدي.........................
الفقيد الرشيد أحمد إبراهيم لم يغادر الدنيا في الثمانينات كما ذكرت يا حبيبنا ابراهيم خير ولكن للمصادفة الغريبة كانت وفاته في الشارقة يوم وصولي للعمل فيها وذلك يوم 12 أبريل 1996

لا  حولا   إنت  يا  رشدي  مغترب  من  سنة...1996
وتقولو  علينا  عجائز  ومراحيم...
محببتي  عبوس
تخريمه  قبل ما  تنط لي في حلقي.....1996 هي السنه  التي طلب فيها مني شرف الدين-مدير البحرية- أن  أجهز نفسي للسفر  وفتح مكتب الخطوط البحرية في هونج كونج لأنهم  قرروا  وببساطه الاتجاه  شرقا..
دون دراسة جدوي  ولا  يحزنون  فقط  قرروا  يناءا    غلي تعليمات عليا....ومن ديك  شعرت....أن استقالتي مش سنه مؤكده بل فرض واجب النفاذ..

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مهازل عصرية فى القرن الحادى والعشرين.

مُساهمة من طرف Ibrahim Kheir في الأربعاء 30 أغسطس 2017, 04:13



هل إنحدرنا الى هذا الدرك السحيق من الهوس الدينى والإنحطاط؟؟؟؟؟؟؟؟
من كان يصدق أن يؤُلُ الحال الى ما آل اليه من جهل وتفاهة مما نسمعه
من أئمة الجهل والضلال!!!.
أنى لأشعر بأن هنلك شخص يتبول على عقلى حينما أسمع هذا الحديث!!!.
فماذا أنتم تشعرون!!!.
جدو الصغير.
روج هيل ساوث.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ابراهيم خير وكلام فى كلام

مُساهمة من طرف عبد الرحمن الزين2 في الأربعاء 30 أغسطس 2017, 08:29

معليش جدو لكن صراحه الزول ده ما جاب حاجه من عندو..!!!
معزتي
عبدوس

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الإعصار هارفى!!!

مُساهمة من طرف Ibrahim Kheir في الأحد 03 سبتمبر 2017, 06:45

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ابراهيم خير وكلام فى كلام

مُساهمة من طرف Ibrahim Kheir في الأحد 03 سبتمبر 2017, 06:49

إن لربك جنوداً لا يعلمها إلا هو.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

ذكريات العيد.

مُساهمة من طرف Ibrahim Kheir في الإثنين 04 سبتمبر 2017, 08:24

عيد الأضحى أيام زمان: ذكريات أمدرمانية ..

عميد كلية الدراسات العليا السابق بجامعة بحري
العيد وما أدراك ما العيد. لا ريب أن للعيد فرحة لا تضاهيها فرحة وبهجة لا تدانيها بهجة. فالعيد لغة : إسم لما يعود من الإجتماع العام على وجه معتاد. ويقول صاحب لسان العرب ( العيد هو كل يوم فيه جمع: 3159). فهو اليوم الذي يظهر فيه الفرد الحبور وتفرغ النفوس مما علق بها من أوشاب الحياة. فالعيد في كلياته تجديد لإيقاع الحياة الرتيب كما يعنى أيضاً التواصل وصلة الأرحام ومعاودة الأهل والمعارف والأصدقاء. وهو – أي العيد – ظاهرة إجتماعية / أو دينية تلازم كل المجتمعات الإنسانية بمختلف مللها ونحلها. أما نحن معشر أمة المسلمين فقد شرع الله لنا عيدين هما: عيد الفطر وعيد الأضحى. وتنبع أهمية العيد من أنه يأتي بعد نهاية عبادة (صيام رمضان ويليه عيد الفطر ، وأداء مناسك الحج ويعقبه عيد الأضحى).
ولا تخلو أدبياتنا السودانية من مأثورات وأشعار فرحاً بالعيد وإبتهاجاً بمقدمه. وتحضرني هنا أبيات لشاعرنا الكبير محمد محمد علي صاحب ديوان"ظلال شاردة" في قصيدة له موسومة بـ "إشراقة العيد" إذ يقول في أبيات منها:
حرك دفوفك صائحاً بقوافي جذلان في فرح البلاد الضافي
ودع الجداول تنطلق مزهوة دفاقة في الروضة المئناف
واقتبس نشيدك من وضئ ساحر من كل مزدهر ومن شفاف
من بسمة الأطفال من أحلامهم من بهجة الآلاف بالآلاف
من كل مرنان وكل مغرد من كل بادٍ في الشعور وخافي
جمّع نشيدك وإونطلق مترنماً لزفاف قومك في أجل زفاف
يوم وما الأيام من أضرابه عيد وما كالعيد في الأوصاف
ولا مشاحة أن لكل إنسان ذكريات في العيد سواء في القرية أو المدينة. ولعل ذكريات الطفولة والصبا هي الأكثر إلتصاقاً بالمخيلة التي ما عادت هذه الأيام قادرة على إختزان الكثير من أحداث الماضي القريب ناهيك عن الماضي البعيد خاصة وأن إيقاع الحياة المتسارع بصورة مذهلة لم يترك للكهول والشيوخ فسحة من الزمن لإسترجاع شذرات من تلكم الذكريات التي تستمد أهميتها من أنها تبين لأبنائنا وأحفادنا واقع حياتنا الطارف والتليد.
ولا شك أن لفترة الطفولة والصبا وقع خاص في النفس، فهي من أجمل الفترات في حياة الفرد، إذ تتسم بالبراءة في السلوك والحركة الدؤوبة والشقاوة وحب الإستطلاع . ولا تزال ترتسم في الذاكرة نثار صورة نضرة لأيام رمضان والعيد في الزمان الماضي بكل ما فيها من أفراح ومفارقات. وتعود بي الذاكرة إلى حقبة الستينات والسبعينات من القرن المنصرم، لمهد الطفولة والصبا بأحد أحياء أم درمان العريقة ألا وهو حي بيت المال الذي تنفست فيه عبير الحياة لأول مرة. ومثل بقية أترابنا من أبناء الأحياء القديمة كان أبناء حي بيت المال إخوة أحبة كأنهم أبناء أسرة واحدة تتسم العلاقات بينهم بالمودة والتراحم والتداخل الإجتماعي المتين. ففي الأمسيات وبعد الفراغ من صلاة العشاء كنا ندلف إلى الشوارع الواسعة لممارسة ألعاب التسلية مثل " شليل وينو" و "شدت – حرينا" و "أم الصِلص" و "سجك – بجك " . كما كنا نتبارى في الليالي المقمرة مع أندادنا من الأحياء المجاورة " أبو روف ، ودأرو، السيد المكي والملازمين" .. وبعيداً عن الفوائد النفسية لهذه الألعاب الشعبية المتمثلة في تزجية أوقات الفراغ والترويح عن النفس، فقد كان مردودها الإجتماعي إيجابياً حيث أفضت إلى علاقات إنسانية لا تزال وثيقة العُرّى برغم تقادم السنوات.

. ويلزم التنويه إلى أن الإستعدادات للعيد .تشمل ثلاثة جوانب: أولاً مساعدة الأهل في نظافة المنازل وتزيينها إستعداداً لإستقبال العيد، إختيار نوعية الملابس والأحذية المتوقع شراؤها ، فضلاً عن تحديد خيارات أماكن الترفيه والإحتفالات والتسلية التي نود إرتيادها خلال أيام العيد سواء مع الأهل أو الأنداد أو الأصدقاء في الحي. وثمة إشارة هنا، وهي أن أماكن الترفيه في ذلك الزمان كانت محدودة ، وأبرزها جنينة النزهة (حدائق الحيوان بالخرطوم – تحتل المكان الحالي لفندق كورنثيا-برج الفاتح سابقاً) ، حديقة القرشي (الخرطوم نمرة 3) ، حديقة عبود (الخرطوم بحري) ، علاوة على الإحتفالات الشعبية في العديد من الميادين العامة آنذاك (ميدان العرضة بأم درمان ، ميدان عبد المنعم بالخرطوم وميدان عقرب بالخرطوم بحري وغيرها) ويضاف إليها المسرح القومي بأم درمان وبعض دور العرض السينمائي بالعاصمة المثلثة . ومَثَل إفتتاح قاعة الصداقة في مطلع السبعينات بما تحتويه من مسرح وسينما وصالات وأسواق موسمية نقلة نوعية في وسائل الترفيه والتنزه بمحافظة الخرطوم آنذاك.
وكانت (وقفة العيد) ولا تزال تمثل يوماً فوق العادة. ولما كانت المخابز الحديثة ضئيلة العدد وقتذاك ، إرتأت العديد من الأسر الأمدرمانية أن تجهز خبائز العيد في المنازل. ويشترك جميع أفراد الأسرة في هذا العمل، فالأمهات والأخوات والفتيات يقمن بعمل صنوف متنوعة من الكعك والبسكويت (المنين) والبتي فور باستخدام مناقيش متنوعة الأشكال والأحجام . ويقوم الصبية والأطفال بحمل الصواني إلى المخبز (الطابونة). وكان الذهاب إلى المخبز والمكوث أمامه لساعات غير قليلة إلى أن يتم نضج الخبائز يمثل تجمعاً إجتماعياً إستثنائياً وفرصة مواتية للتثاقف ، بتبادل الأخبار ومناقشة شتى المواضيع التي تهم أهل الحي وربات البيوت على وجه التخصيص مما يقوي الروابط الأسرية ويعضد النسيج الإجتماعي.
وكان "الخروف" في عيد الأضحى يمثل للصغار قمة المتعة والإبهار .وعادة يشتري الناس الأضحية في يوم الوقفة فتزدحم الشوارع والزرائب بالبهائم التي كانت أسعارها في متناول الجميع. بيد أن بعضاً من أهالي أم درمان ممن لاتزال روابطهم العائلية ممتدة في الأقاليم كان أهاليهم يحضرون لهم الخراف قبيل العيد.وثمة أسر قليلة كانت تشتري الحملان قبل عدة أشهرمن العيد وتقوم بتربيتها والعناية بها إلى أن يحين يوم الفداء. وترى الصغار يتقافزون هنا وهناك حول الخروف الذي يربط في مكان بمؤخرة حوش المنزل .ويبدو البشر والسعادة على محياهم وهم يقهقهون ويتصايحون عند سماع صوت الخروف)باع،باع)( مأمأة) بين الفينة والأخرى.. ولايخلو بعضهم من شقاوة فتراهم يمدون حزمة من القش للخروف وما أن يهم بتناولها حتى يسحبها الطفل خوفاً من أن يقضم الخروف أصابع يده. ويستمر مسلسل الخروف الى أن يحين موعد ذبحه بعد صلاة العيد. وتظل ذكرى هذا الحدث "الدرامي" مركوزة في ذاكرة الأطفال والصبية إلى سنوات عديدة آتية.

والملاحظ أن تجهيزات الملابس الجديدة للعيد، كان معظمه يتم عن طريق الخياطة ، إذا لا يحبذ الكثيرون الألبسة الجاهزة . ولعل أبرز محلات بيع الأقمشة بالقطاعي بأ م درمان في الستينات والسبعينات هي: "عباس رشوان"، "كبيدة" و"شلقامي" بجوار جامع أم درمان الكبير، وبوسط السوق كانت هناك محلات "حسن والأمين الصافي"،"أميل والفرد دبسية" وسوق الشوام .أما محلات "إبراهيم مهدي" و"خليل حسين" للأقمشة فتقع حينها بجوار محل "العدني" اليمني الشهير للخردوات بشارع كرري. وظهر على الساحة الأمدرمانية ترزية معروفون في خياطة الملابس الرجالية لعل من أبرزهم (محمد الديب، مهدي شريف والشيخ أحمد الشيخ) . وآخرون تخصصوا في خياطة الملابس النسائية ومن أشهرهم (التوم بارودي والنعيم بكراوي ومحمد سينما) وآخرون لا تسعفني الذاكرة بإيراد أسمائهم. وإشتهرت في العاصمة المثلثة محلات شركة "باتا-Bata"ببيع الأحذية بمختلف أنواعها .وكان لهذه الشركة أفرع بمختلف محافظات(مديريات)السودان.وظهرت في السبعينات شركة أخرى أصبحت منافسة ل"باتا" وهي شركة "لاركو" بالمنطقة الصناعية في الخرطوم بحري.
ويحرص العديد من الأمدرمانيين خلآل إحتفالات العيد على أخذ الصور التذكارية لهم ولأسرهم سواء عن طريق المصورين الجوالة الذين كانوا يرتادون منتزهات العاصمة لتقديم هذه الخدمة للمواطنين أو يذهبون إلى الإستديوهات في أماكنها.وأشهر إستديوهات التصوير بالخرطوم :إستديو النيل(غردون سابقاً) و"إستديو محمدين" بشارع الجمهورية. أما أبرز الإستديوهات الأمدرمانية فهي: إستديو "دينو" لصاحبه الإيطالي الأصل ويقع شرق جامع أم درمان الكبير. وهناك إستديو "محمد علي" قبالة صينية المحطة الوسطى بالجهة الجنوبية الشرقية.أما الإستديو العريق والذي لايزال يواصل عمله منذ الستينات وحتى اليوم بأم درمان فهو "إستديو الوادي" بالطرف الشرقي للسوق عند بداية شارع أبوروف.
وعلى الصعيد الأسري ، كان حدث العيد يجد إهتماماً خاصاً، إذا كان معظم أفراد أسرتنا الممتدة من كبار السن على قيد الحياة ويقطنون على مقربة من بعضهم في العديد من أحياء أم درمان القديمة (بيت المال، أبوروف، الخنادقة ،الركابية والمسالمة) . وتعود بي الذاكرة إلى النصف الأول من الستينات الماضية ، إذ كان للعيد في أسرتنا (آل خبير وآل شمام) طعم خاص بوجود عميدة الأسرة الحبوبة (من جهة الوالد) ست النفر بت شمام والتي كانت تمثل واسطة العقد بين أهلها في أم درمان وحلفاية الملوك كما كانت شديدة الإعتزاز بأنها حفيدة شمام الكبير (شمام بن عجيب بن العقيليين بن عجيب المانجلك) مك العبدلاب الذائع الصيت وسليل عبد الله جماع – مؤسس أول دولة إسلامية في السودان عام 1504م.
وكان أطفال العائلة يوم (الوقفة) لا يغشاهم النوم حتى الهزيع الأخير من الليل ، فالكل في حركة مائجة من نظافة وتنظيم للمنزل مع ترتيب لأثاثه على بساطته في ذلك الحين. أما ملابس العيد والأحذية فقد كانت توضع على مقربة من مضاجعهم. وبرغم السهر نصحو مبكراً للإستحمام وارتداء ملابس العيد والأحذية الجديدة. وبعد هنيهة يهرع الجميع إلى الشارع عند سماع "بوري" البص المعد لأفراد العائلة الذين يتقاطرون من المنازل المجاورة للذهاب إلى مقابر "أحمد شرفي" بودنوباوي بغرض زيارة قبور الموتى من الأهل والترحم عليهم ورفع الفاتحة على أرواحهم الطاهرة . ويعود الجميع سريعاً للحاق بصلاة العيد التي يؤديها أهالي حي بيت المال بجامع السيد المحجوب الختم الميرغني والتي يحرص الكل عليها مع الإستمتاع بأهازيج طائفة الختمية الدينية الجيدة السبك والرائعة الأداء والتي تنشد في مثل هذه المناسبات.
وبعد الفراغ من أداء شعيرة صلاة العيد تبدأ المعايدات ، إذ يتوافد الناس فُرادي وزُمراً لزيارة بعضهم البعض، والسرور والبهجة تعلو محياهم ،إذ تسمع على الدوام عبارات "العيد مبارك، كل عام وأنتم بخير، القابلة على منى وعرفات والعفو لله والرسول" وغيرها من عبارات المودة والتسامح والفأل السعيد. أما الأطفال والصبية فهم يزورون أهاليهم في الأحياء المختلفة وتقدم لهم "العيدية" أي "هدية العيد" على هيئة خبائز و "حلويات" وعملة معدنية (فئات التعريفة والقرش والفريني "القرشين") . ويلاحظ أن ملابس الأطفال سرعان ما تعتريها الأوساخ (بقع من الدهون والغبار) ولا يعبأ الصغار بهذا إذ كان همهم الأساسي هو الحصول على العيدية وإكمال مشوار الفرح لليوم الأول من العيد.
أما ألعاب الأطفال والصبية فتشمل المسدسات والمزامير والبالونات والدُمي وصناديق "شختك بختك" الكرتونية الصغيرة الأحجام.وإشتهرت محلات "الطوخي" و"الزيات" ببيع مختلف أصناف الألعاب المستوردة من مصر. وتعرض هذه الألعاب للبيع في العديد من الساحات الشعبية وأبرزها بيت المال "ساحة أم سويقو" و "دكاكين الطاهر خال العيال" ،وبساحة الربيع ،الموردة،حي العرب،السوق الجديد بودنوباوي وبأبي روف. وهناك المراجيح التي يعشقها الأطفال وتتسم بالبساطة في الشكل والتركيب مقارنة بنظيراتها المتنوعة والحديثة المنتشرة اليوم في مختلف مدن الملاهي بالعاصمة القومية.
وتخصص بقية أيام العيد للترفيه والتسلية في الحدائق والساحات العامة، ففي الفترة الصباحية كانت جنينة النزهة (حديقة الحيوان سابقاً والتي يحتلها الآن فندق كورنثيا- برج الفاتح سابقاً) هي الملاذ للأطفال والصبية والأسر من جميع أنحاء العاصمة المثلثة . ولم تكن زيارة "جنينة النزهة" تقتصر على رؤية الأصناف المتنوعة من الحيوان والطيور والزواحف والإستمتاع بمناظرها وسلوكياتها المتباينة ، إنما كانت أيضاً بغرض التمتع بما في الحديقة من مباهج ووسائل ترفية عديدة كمسارح الأرجوز ومشاهدة ألعاب الحواة والمهرجين . ويختار بعض الشباب الفترة المسائية لمشاهدة الأفلام السينمائية في دور العرض التي كانت عامرة في ذلك الوقت (الوطنية، أم درمان، بانت، العرضة والثورة) وتعج بالرواد من كافة شرائح المجتمع، إذ تقدم فيها أشهر الأفلام المصرية والأمريكية والهندية.
ويقضي الجميع يوماً ممتعاً ملؤه البهجة والسرور قبل العودة إلى الديار وهم سعداء بما حازوه من نصيب في التسلية والترفيه البرئ . وتظل ذكرى أيام العيد وما خالجها من أحداث ومواقف عالقة بالأذهان إلى أن يحين موعد العيد القادم حيث تتجدد ثانية الأفراح والليالي الملاح وكل عام وأنتم بخير.

بروفيسور عبدالرحيم محمد خبير
الأول من سبتمبر 2017.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ابراهيم خير وكلام فى كلام

مُساهمة من طرف الرشيد شمس الدين عبدالله في الثلاثاء 05 سبتمبر 2017, 13:35

تعرف يا حبيبنا أبراهيم خير أعتقد أن هناك إشكالية حقيقية في فهمنا للإسلام ... فلم يضر الإسلام شيء مثل تفسيراتنا الشائهة له حتي أننا أخرجنا الإسلام من عبائته الحقيقة كدين للرحمة والعدل إلي نقيض ذلك تماااما ...
من وجهة نظري أن داعش وكل التنظيمات الإسلاموية المشابهة قد خرجت من تحت تفسيرات خاطئة وفتاوي مضللة قام بها فقهاء إسلاميين يعوزهم المنطق ... إن البشاعات  التي قام بها داعش من سبي النساء اليزيديات والزنا بهن بإعتبارهن من ما ملكت إيمانهم قد خرج من فتاوي مضللة مثل هذه وكذلك قتل المسلمين الذين يرفضون حكم داعش بحجة عدم طاعة أولي الأمر كل هذه الجرائم خرجت من فتاوي هؤلاء المضللين ...
قرأت قبل أسبوعين في صحيفة سودانية قول أمين عام مجلس الفتوي السوداني الرسمي يقول فيه : إن من يرفض السبي للنساء في الحروب قد خرج من صحيح الدين كفرا ... هكذا تصور ؟؟؟؟؟
هذا مأزق حقيقي والله فلا يمكن أن يكون هذا ما أراده الله من دين  العدل والرحمة ....المأزق أن هناك آيات قرآنية إستند عليها هذا الدعي ...
عن نفسي سألت مرة عمي المرحوم الفقيه الحقيقي وإمام جبل أولياء العارف بالله شيخ عابدين الفكي عبد الله عن أمر إسلامي إختلط علي فقال لي :-
المؤمن مفتي نفسه  يا الرشيد .. إستفتي قلبك ونفسك ولا تأبه  ..  ما أبته نفسك فأرفضه وما قبلته أعمله وتوكل ...
ومن يومها وأنا أستفتي نفسي ...

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ابراهيم خير وكلام فى كلام

مُساهمة من طرف ود فـــــراج في الثلاثاء 05 سبتمبر 2017, 21:25

رد: مهازل عصرية في القرن الحادي والعشرين

السلام عليكم يا أحباب

سألنا عمنا إبراهيم عما نشعر به حيال سماعنا لقول أحد الناس عن رأيه في الجهاد ، وحقيقة لا ينفك عدد الحمقى في إزدياد ، والحمقى قد يأتون بثوب الدين والحرية وغيره من الأشياء ، فهم يجتمعون في حمقهم بأختلاف مشاربهم ، وحتى نبعد شبح الحمقى من حياتنا لننعم بها علينا بالثقافة والإطلاع وقراءة الكتب بشتى أنواعها.

اما عن الجهاد في سبيل الله فهو بلا شك شعيرة من شعائر الدين لا نستخف بها ولا ننكرها ، لكن الله في كتابه العزيز خاطب أولى النهى وقال في وصفه حال المؤمنين حينما شرع الجهاد:

يُجَادِلُونَكَ فِي الْحَقِّ بَعْدَمَا تَبَيَّنَ كَأَنَّمَا يُسَاقُونَ إِلَى الْمَوْتِ وَهُمْ يَنظُرُونَ...صدق الله العظيم

هل هنالك وصف للخوف أكثر من وصف الأنسان الذي يساق إلى حتفه وهو ينظر...؟؟ لم يكن الجهاد في سبيل الله ولقاء العدو فرصة للتلذذ بالنساء وسبيهن والتمتع بهن...!! ولاحظ أن الآية الكريمة مع وصفها حال المؤمنين لم تنف إيمانهم بالله بالرغم من شدة خوفهم من لقاء العدو

وهنالك آية أخرى تصف حال أحد المنافقين والذي أراد الفرار من الحرب واتى رسول الله وقال له أئذن لي بعدم الذهاب إلى الحرب لأن نساء الروم وجميلات ولا أريد أن أقع في الزنا:

وَمِنْهُم مَّن يَقُولُ ائْذَن لِّي وَلَا تَفْتِنِّي ۚ أَلَا فِي الْفِتْنَةِ سَقَطُوا ۗ وَإِنَّ جَهَنَّمَ لَمُحِيطَةٌ بِالْكَافِرِينَ (49)

هكذا كان الحال. إنها الحرب تيتم الأطفال ، وترمل النساء ، وتثكل الأمهات

حتى أن المولى عز وجل قد أقسم بحال الخيل عند الجهاد من شدة عظمة المشهد وقال سبحانه جل من قائل:

والعاديات ضبحا:
يُقْسِم تَعَالَى بِالْخَيْلِ إِذَا أُجْرِيَتْ فِي سَبِيله فَعَدَتْ وَضَبَحَتْ وَهُوَ الصَّوْت الَّذِي يُسْمَع مِنْ الْفَرَس حِين تَعْدُو

فالموريات قدحا:
" فَالْمُورِيَات قَدْحًا " يَعْنِي اِصْطِكَاك نِعَال الخيل لِلصَّخْرِ فَتَقْدَح مِنْهُ النَّار .

ولا حول ولا قوة إلا بالله....

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ابراهيم خير وكلام فى كلام

مُساهمة من طرف Ibrahim Kheir في الأربعاء 06 سبتمبر 2017, 23:51

الحبيب رشدى تعرف أن مصيبة المصائب هو الجهل الذى إستشرى فى أوساط الأمة الإسلامية وما نتج عنه من أئمة الجهل والضلال،
ثم ما تفرخ عنها من داعش والواغش والذين هم على شاكلتهم.
هؤلاء الجهلة حصيلتهم من دراسة العقيدة والفقه كورس مدته ثلاثة أسابيع فقط مع إرسال الذقن وتقصير الجلباب وتنقيب الزوجة، و بعدها يصبح الواحد منه إمام كامل الدسم،
يحل ما حرم ألله ويحل ما حر ألله!!!
فى الوقت الذى يحتاج فيه العالم الى ثلاثين عاماً من الدراسة ليصل الى مرتبة العالية أى ما تعادل الدكتوراة.
لقد ذكر أحد الأئمة الأجلاء بأنه بعد أن أكمل دراسته الجامعية وتخرج من كلية التجارة إلتحق بجامعة الأزهر ليتحصل على العالمية بعد ثلاثين عاماً ن الدراسة، ويكفى أن
دراسة مقدمة التوحيد وحدها تستغرق عشرة أعوام، وهذا هو ا يبين الفرق بين عالم تبحر وجاهل ساقط فى الجهل.
وما نراه ونسمعه من هؤلاء الجهلة فى عصرنا  هذا هو النتيجة الطبيعية لما وصلنا إليه من إنحطاط الخطاب الدينى.
كان ألله فى عون البشرية مما ستقودنا اليه هذه الأفكار الظلامية.
آخر قولى (أللهم لا نسألك رد القضاء ولكن نسألك اللطف فيه).
جدو الصغير.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الجماعات الإسلامية وكذبها!!!

مُساهمة من طرف Ibrahim Kheir في الأربعاء 06 سبتمبر 2017, 23:55

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ابراهيم خير وكلام فى كلام

مُساهمة من طرف الرشيد شمس الدين عبدالله في الخميس 07 سبتمبر 2017, 12:05

والله لقد صدقت الصحفية التونسية كوثر البشراوي وهي تحكي تجربتها الشخصية عنهم من واقع معايشتها لهم وما يفتيك مثل خبير ... شكرا حبيبنا أبراهيم خير علي أن جعلت هذا الحديث القيّم ممكنا هنا ..

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

قشرة موزة.

مُساهمة من طرف Ibrahim Kheir في الخميس 05 أكتوبر 2017, 01:27

مناضل فشوش.
قشرة موزة هى تعبير طريف أو موقف محرج يدخل الأنسان نفسة فيه ويتعذر الخروج منه.
 بدءت هذه الحكاية فى أوائل تسعينات القرن الماضى حينما حط رحالى فى هذه الأرض فى نهاية
المطاف بنهاية حياة البحر وبدء رحلة الأستقرار بعد نكبة الإنقاص، لم تكن تلك أول مرة تطأ فيها قدمى
هذه الأرض فقد جئتها من قبل فى سبعينات القرن الماضى على ظهر ناقلة بترول وكنت وقتها كاديت لنج.
قمت بزيارة مقرالجالية السودانية بمدينة تورونتو وكان تلك أول مرة ألتقيه فيها عرفنى بنفسه بأنه سكرتير
الجالية وسرد لى سيرته الذاتية، لم يغفل عن توجهه السياسى فهو ماركسى لا يشق له غمار، وقد صادم كل
الدكتاتوريات التى بُلى بها السودان من الخليفة التعايشى وحتى الترابى.
هو المثقف والنطاسى البارع {خريج أعرق جامعات كوبا} وعمل فى هيئة الصحة العالمية قبل أن يهاجر الى
الدنيا الجديدة ليقود النضال منها. وهو بصدد تكوين جمعيات سودانية كندية مثل جمعية الأطباء السودنية الكندية
ينضوى تحتها كل الأطباء السودنيين {التقدميين} لا مكان للرجعيين فيها، لم ينسى أن يسألنى إذا ما كنت أنوى
الإلتحاق بها فقد تعشم فى الخير بأن أكون طبيباً. كانت الصدمة الأولى له حينما قلت له أننى لا اطيق رائحة
الديتول لانها تقلب معدتى ناهيك عن منظر الدم الذى لا اُطيق رؤيته، وذكرت له بأن مقسم الأرزاق قد قسم
لى رزقى مع السمك فبادرنى والخيبة تعلو وجهه (أنت صياد سمك!!!) فأجبته بنعم.
لم يعد هنالك أى مجال لتكوين جمعية للصيادين التقدميين. فقد تركنى والخيبة تعلو وجهه ويبدو أنه قد أسف على
الزمن الذى أضاعه مع صياد زفر مثلى وبعد أن وعدته أن أصطحبه يوماً الى سوق السمك لإختيار سمك جيد
لوجبة سمك كاربة.
إلتقيته عدة مرات بعدها ويبدو أنه قد فقد الأمل تماماً فى أن يجعل منى  حتى مغفل غير نافع.
شاع فى أوساط السودنيين بأن هذا الشخص أكذب من مسيلمة الكذاب! وأن كل القصص التى يحيكها من وحى خياله
المريض وهو ليس بطبيب ومعلوماته الطبية وكذلك جهله التام باللغة الإسبانية التى يفترض أن يكون قد درس بها الطب،
والتى قد تعامل بها فى كوبا خلال فترة دراسته الجامعية.
أما قاصمة الظهر فقد كانت حينما سألته يوماً عن أسماء أثنين من الأطباء السودانيين فى اليمن فلم يتعرف أى منهم وهما
الدكتور سيد داؤد طيب ألله ثراه وكان يشغل مدير هيئة الصحة العالمية باليمن، والآخر الدكتور على البيلى الذى حل مكان
الدكتور سيد داؤد بعد إنتهاء فترة إنتدابه.
أما طبيبنا المناضل الجسور فقد إختفى تماماً من الساحة ويقال أنه توجه غرباً الى إحدى مقاطعات كندا، ثم ظهر مرة اُخرى
فى تلفزيون السودان يكيل الديح للنظام الحاكم الذى بادله العداء بالأمس وقد نسى تلك النغمة التى فى جهاز تسجيل التلفون
(من طواقى الجبهة من دقن الترابى!!!).
ثم إنقطعت أخباره نهائياً لم يسمع به أى إنسان بعد ذلك فربما يكون جالساً فى المجلس الوطنى أو فى أى مكان آخر يقود منه النضال.
جدو الصغير

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

دبلوماسى وعذابه قاسى.

مُساهمة من طرف Ibrahim Kheir في الجمعة 13 أكتوبر 2017, 01:30

التحرش الجنسى:
أقامت فضيحة الدبلوماسى السودانى الذى تحرش جنسيا بإحدى النساء فى أحد بارات منهاتن بمدينة نيويورك الدنيا ولم تقعدها بعد. وقد تصدرت تلك الفضيحة نشرات الأخبار وعناوين الصحف المحلية والعالمية ليس لأن المتهم شخص عادى ولكن لأنه
دبلوماسى ويشغل نص كبير فى هيئة ألأمم المتحدة.
قبل ثمانية أشهر مضت  كانت هنالك فضيحة اُخرى تحرش دبلوماسى سودانى آخر بإحدى النساء فى أحد قطارات الأنفاق وقد أفلت كلاهما من المسائلة القانونية نسبة لتمتعهم بالحصانة الدبلوماسية.
يعتبر التحرش الجنسى من أكبر الجرائم الجنائية فى هذه البلاد وأصرمها عقاباً ويقضى المدان عقوبة سجن طويلة تمتد لعشرات الأعوام.
على الرغم من الحريات الامحدودة التى تتمتع بها النساء فى هذه المجتمعات، إلا أن القانون يوفر لهن الحماية التامة من كل مايفسر بتحرش جنسى، فمثلاً هنالك نوادى للتعرى ترقص فيها النساء عاريات أمام الزبون ولكن هنالك تحذير(لا تلمس).
حتى المومسات فى الشارع تجد الشرطى لا يسألهن فى تسكعهن فى الطريق ولكنه يتدخل حينما يجد أن رجلاً قد توقف بسيارته وبدء فى المساومة معها عندها يمكن أن يعتقل الرجل ويوجه له تهمة التحرش الجنسى.
لقد درج الدبلوماسيون فى كل ألعالم لتوخى الحذر فى كل أنشطتهم وتحركاتهم كل الحذر لأنهم مستهدفون من أجهزة التجسس والأستخبارات بغرض الإيقاع بهم ومن ثم تجنيدهم.
لا أدرى ماذا حل بدبلومسينا الهناء ولو زى ماقال الشاعر:
دبلوماسى وعذابه قاسى!!!.
أرجو لمن يجد الأجابة يتكرو بيها على جدو.
وإلى لقاء.
جدو الصغير.

البار الأمريكى : حضنات حرة ، لا حضنات دبلوماسيين !!

(حريات)
لا تزال واقعة تحرش أحد دبلوماسيى المؤتمر الوطنى بشابة امريكية تتفاعل.
وكان حسن ادريس أحمد صالح – السكرتير الثانى ببعثة السودان بالامم المتحدة – تحسس ثديي و ردفى شابة امريكية فى بار نون (Bar None) بمنهاتن فجر الأحد .
وأعلن الناطق باسم خارجية المؤتمر الوطنى ان رئاسة الوزارة تواصلت مع البعثة لاستقصاء الحقائق والتحقيق مع الدبلوماسى المعنى .
وتناولت عدة وسائل اعلام أمريكية وبريطانية الواقعة (شاهد الفيديو وروابط الصحف أدناه).
وكتب بار نون ، حيث حدثت واقعة التحرش ، على لافتة البار (عناقات (حضنات) حرة . لا دبلوماسيين).
وتداولت وسائل التواصل الاجتماعى فى امريكا رسما ساخرا لامراة بشكل تمثال الحرية ، وهى متخفية من الخوف ، وتقول (يا أهل نيويورك ، هل هناك دبلوماسى سودانى قريب ؟ ).
وعلق الأستاذ نبيل أديب (المحامى) على الواقعة قائلا ( ان تقع حادثتي تهجَّم جنسي في خلال ثمانية أشهر بواسطة دبلوماسيين يمثلان دولة واحدة، هو امر يدعو لتغيير الحكومة في اي دولة تخضع الحكومة فيها لمحاسبة مواطنيها، فما بالك اذا كانا يمثلان حكومة تطارد مواطنيها بدعوى انها مهمومة بحماية الأخلاق.).

    Sudanese man who fled police after he allegedly groped a woman in a Manhattan bar early Sunday morning will not face charges because he enjoys diplomatic immunity, it was learned on Monday.

Hassan Salih, 36, is reported to have grabbed a 23-year-old woman’s breasts and buttocks while cavorting at Bar None on Third Avenue, according to the New York Post.

When the alleged victim complained, the bar’s bouncer grabbed hold of Salih until police could arrive.

During questioning, Salih began running. Officers eventually caught up to him, arrested him, and put him in a police cruiser.

Salih then produced a diplomatic immunity card.

After investigators confirmed that he was an employee for the United Nations, they had no choice but to let him go free.

Hassan Salih, 36, is reported to have groped a 23-year-old woman. But because he works at the United Nations (seen above), he has diplomatic immunity from prosecution +2
Hassan Salih, 36, is reported to have groped a 23-year-old woman. But because he works at the United Nations (seen above), he has diplomatic immunity from prosecution

Salih is listed on the website of the Sudanese Mission to the UN as a ‘second officer’ – a mid-level position requiring at least five years of experience.

Diplomats are given immunity from the host nation’s laws as prescribed by the Vienna Convention on Diplomatic Relations. According to the treaty, which has been ratified by 191 countries, including the United States, ‘diplomats must not be liable to any form of arrest or detention.’



Read more: http://www.dailymail.co.uk/news/article-4963952/Sudanese-diplomat-groped-woman-freed.html#ixzz4vJdmeD8I
Follow us: @MailOnline on Twitter | DailyMail on Facebook

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

علمتنى الحياة.

مُساهمة من طرف Ibrahim Kheir في الإثنين 16 أكتوبر 2017, 04:22

رائعة الشاعر محمد مصطفى حمام .
(علمتنى الحياة)

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ابراهيم خير وكلام فى كلام

مُساهمة من طرف Ibrahim Kheir في الإثنين 06 نوفمبر 2017, 05:02

ألأحبة ألأعزاء.
معذرة لغيابى عنكم الفترة الماضية ويعزى ذلك لكثرة المشغوليات الأيام الماضية.
سوف أعاود الكتابة مجدداً فى القريب العاجل.
وإلى اللقاء بإذن ألله تعالى.
جدو الصغير.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الذكرى التاسعة والخمسين لإنقلاب 17 نوفمبر1958

مُساهمة من طرف Ibrahim Kheir أمس في 05:23

ذكرى إنقلاب 17 نوفمبر.
تمر اليوم الذكرى التاسعة والخمسين لإنقلاب 17 نوفمبر الشهير والذى لم يكن إنقلاب بالمعنى الحقيقى للانقلابات، فقد كان تسليم وتسلم بأمر من عبدالله خليل رئيس الوزراء ووزير الدفاع وقتها كنوع من المكايدة السياسية لحزبى الوطنى الاتحادى، وحزب الشعب الديمقراطى. وعلى الرغم ن تحذير الأمبراطور هيلاسلاسى لعبد خليل بألا يقحم الجيش فى السياسة وقولته الشهيرة:
{أنك يمكن أن تخرج الأسد من قفصه، ولكن ن الإستحالة أن تعيده الى القفص مرة اُخرى}.
وقد اُسقط فى يد عبدالله خليل حينما توجه ليلة السادس عشر من نوفمبر 1958 الى القيادة العامة للجيش ولم يجد فيها سوى الجنرال إبراهيم عبود والجنرال أحمد عبدالوهاب رئيس أركان الجيش وحدهما فى القيادة العامة للجيش، وبسؤلهما عن بقية هيئة القيادة! أجابه عبود بأن القادة جميعه فى وحداتهم لتنفيذ أمر التحرك وإستلام السلطة.
لحظتها تيقن بأن ما حدث لم يكن جرد تكليف بأن يدير الجيش شؤون البلاد لدة ستة أشهر يتم فيها إعداد دستور للبلاد والقضاء على كل أوجه الفوضى الجارية فى البلاد ثم يعودون بعدها الى ثكناتهم وشكر ألله سعيكم، وإنا ما تم هو إنقلاب كامل الدسم ثم أخذ يشتكى الى طوب الأرض بأن عبود قد خدعه!!!.
أنت الملام أو لم تدرى بأنك قد أخرجت الأسد من عرينه فكيف تعيده مرة اُخرى إليه. وبعدها إنزوى البيه عبدالله خليل متحسراً على فعلته حتى فارق الدنيا.
ومها إختلف الناس عن إنقلاب نوفمبر وعن الطريقة التى ادار بها الجنرالات شؤون البلاد فلا أحد ينكر نزاهة ووطنية هؤلاء الرجال وما قدموه من جليل الأعمال من تحديث للمجتع والطفرة الاقتصادية والعمرانية التى واكبت فترة حكمهم.
وما ارتكبوه من أخطاء مثل تفاقم مشكلة الجنوب، وإتفاقية مياه النيل، وتهجير مواطنى وادى حلفا،وسياسة تكميم الأفواه فهم عسكرين فى المقام الأول اُوكل لهم حكم مجتع مدنى أبعد ا يكون عن فهم قواعد الظبط والربط الذى تسير عليه اُمورهم، فهم فى أقصى الشرق والمجتمع المدنى فى أقصى الغرب عقليتان لا تتفهم احداهما الاخرى ناهيكم عن أن تتقبل الأخرى، فالجيش قوة تدميرية فى المقام الأول والمجتمع المدنى مجتمع بناء وتعمير. ولقد فشلت كل النظم العسكرية فى العالم من عسكرة المجتمعات المدنية وبقيتا هنالك كقوتان متضادتان متشاكستان تتبادلان نظرات الدونية.
الدروس المستفادة منها فى كل تجارب الحكم العسكرى، هو الخطأ الفادح الذى تقع فيه الأحزاب السياسية بالزج فى الجيش فى أُمور السياسة، ولتصفية الحسابات السياسية بينها لتجد أنها أول ضحاياه، لقد تكررت هذه التجربة ليست مرة أو مرتان، بل ثلاثة مرات خلال الستة عقود الماضية، هل عقلت أحزابنا وتعلمت من هذه الدروس؟ لا أعتقد بأنها تعلمت أو سوف تتعلم!!!.
فى ختام حديثى لا يسعنى إلا أن أرفع أكفى إلى ألله طالباً الرحمة والغفران لشيخ  العرب عبود ورفاقه على كل مما بذلوه من جهد فى بناء وتقدم هذا الوطن.
حفظ ألله الوطن وحماه من كل شر.
جدو الصغير.
روج هيل.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أحمد شوقى يمدح مصطفى كمال أتاتورك.

مُساهمة من طرف Ibrahim Kheir أمس في 08:13

1
الله  أكبر  كم  في  الفتح   من   عجب   ***   يا   خالد   الترك   جدد   خالد   العرب
 2
صلح   عزيز    على    حرب    مظفرة   ***   فالسيف في غمده  والحق  في  النصب
 3
يا حسن  أمنية  في  السيف  ما  كذبت   ***   وطيب   أمنية   في   الرأي   لم   تخب
 4
خطاك  في  الحق   كانت   كلها   كرما   ***   وأنت  أكرم   في   حقن   الدم   السرب
 5
حذوت  حرب   الصلاحيين   في   زمن   ***   فيه   القتال   بلا    شرع    ولا    أدب
 6
لم  يأت   سيفك   فحشاء   ولا   هتكت   ***   قناك   من   حرمة   الرهبان   والصلب
 7
سئلت  سلما  على  نصر  فجدت   بها   ***   ولو  سئلت   بغير   النصر   لم   تجب
 8
مشيئة     قبلتها      الخيل      عاتبة   ***   وأذعن  السيف  مطويا   على   عضب
 9
أتيت  ما  يشبه   التقوى   وإن   خلقت   ***   سيوف    قومك    لا    ترتاح    للقرب
 10
ولا      أزيدك      بالإسلام      معرفة   ***   كل   المروءة   في   الإسلام   والحسب
 11
منحتهم  هدنة   من   سيفك   التمست   ***   فهب  لهم  هدنة   من   رأيك   الضرب
 12
أتاهم   منك   في    «لوزان»    داهية   ***   جاءت  به  الحرب  من  حياتها  الرقب
 13
أصم    يسمع    سر    الكائدين     له   ***   ولا  يضيق   بجهر   المحنق   الصخب
 14
لم  تفترق  شهوات   القوم   في   أرب   ***   إلا   قضى   وطرا   من   ذلك    الأرب
 15
تدرعت      للقاء      السلم       أنقرة   ***   ومهد  السيف  في   «لوزان»   للخطب
 16
فقل    لبان    بقول     ركن     مملكة   ***   على  الكتائب  يبنى  الملك   لا   الكتب
 17
لا   تلتمس   غلبا   للحق   في    أمم   ***   الحق   عندهم    معنى    من    الغلب
 18
لا  خير  في  منبر   حتى   يكون   له   ***   عود من السمر  أو  عود  من  القضب
 19
وما    السلاح    لقوم    كل    عدتهم   ***   حتى  يكونوا  من  الأخلاق   في   أهب
 20
لو كان في  الناب  دون  الخلق  منبهة   ***   تساوت  الأسد   والذؤبان   في   الرتب
 21
لم يغن  عن  قادة  اليونان  ما  حشدوا   ***   من  السلاح  وما  ساقوا  من   العصب
 22
وتركهم    آسيا     الصغرى     مدججة   ***   كثكنة   النحل   أو   كالقنفذ    الخشب
 23
للترك   ساعات   صبر   يوم    نكبتهم   ***   كتبن  في   صحف   الأخلاق   بالذهب
 24
مغارم   وضحايا    ما    صرخن    ولا   ***   كدرن   بالمن   أو    أفسدن    بالكذب
 25
بالفعل    والأثر     المحمود     تعرفها   ***   ولست    تعرفها    باسم    ولا     لقب
 26
جمعن في اثنين  من  دين  ومن  وطن   ***   جمع  الذبائح  في  اسم   الله   والقرب
 27
فيها   حياة   لشعب   لم   يمت   خلقا   ***   ومطمع     لقبيل      ناهض      أرب
 28
لم يطعم  الغمض  جفن  المسلمين  لها   ***   حتى انجلى  ليلها  عن  صبحه  الشنب
 29
كن   الرجاء   وكن   اليأس   ثم   محا   ***   نور   اليقين   ظلام    الشك    والريب
 30
تلمس   الترك   أسبابا    فما    وجدوا   ***   كالسيف  من   سلم   للعز   أو   سبب
 31
خاضوا   العوان   رجاء    أن    تبلغهم   ***   عبر   النجاة   فكانت   صخرة   العطب
 32
سفينة   الله   لم   تقهر   على   دسر   ***   في العاصفات  ولم  تغلب  على  خشب
 33
قد    أمن    الله     مجراها     وأبدلها   ***   بحسن   عاقبة   من    سوء    منقلب
 34
واختار   ربانها   من    أهلها    فنجت   ***   من  كيد  حام   ومن   تضليل   منتدب
 35
ما  كان  ماء  «سقاريا»   سوى   سقر   ***   طغت  فأغرقت   الإغريق   في   اللهب
 36
لما    انبرت    نارها    تبغيهم    حطبا   ***   كانت     قيادتهم     حمالة     الحطب
 37
سعت   بهم   نحوك    الآجال    يومئذ   ***   يا  ضل  ساع  بداعي  الحين   منجذب
 38
مدوا  الجسور  فحل   الله   ما   عقدوا   ***   إلا     مسالك      فرعونية      السرب
 39
كرب   تغشاهم   من    رأي    ساستهم   ***   وأشأم  الرأي   ما   ألقاك   في   الكرب
 40
هم   حسنوا   للسواد    البله    مملكة   ***   من لبدة  الليث  أو  من  غيله  الأشب
 41
وأنشؤوا     نزهة     للجيش      قاتلة   ***   ومن   تنزه   في   الآجام    لم    يؤب
 42
ضل  الأمير  كما   ضل   الوزير   بهم   ***   كلا   السرابين   أظماهم   ولم    يصب
 43
تجاذباهم     كما     شاءا     بمختلف   ***   من     الأماني     والأحلام     مختلب
 44
وكيف   تلقى    نجاحا    أمة    ذهبت   ***   حزبين  ضدين   عند   الحادث   الحزب
 45
زحفت  زحف   أتي   غير   ذي   شفق   ***   على  الوهاد  ولا  رفق   على   الهضب
 46
قذفتهم    بالرياح    الهوج     مسرجة   ***   يحملن أسد الشرى  في  البيض  واليلب
 47
هبت   عليهم   فذابوا   عن    معاقلهم   ***   والثلج   في   قلل   الأجبال   لم   يذب
 48
لما     صدعت     جناحيهم     وقلبهم   ***   طاروا   بأجنحة   شتى    من    الرعب
 49
جد    الفرار    فألقى     كل     معتقل   ***   قناته      وتخلى      كل       محتقب
 50
يا حسن ما انسحبوا  في  منطق  عجب   ***   تدعى  الهزيمة  فيه   حسن   منسحب
 51
لم   يدر   قائدهم   لما    أحطت    به   ***   هبطت من  صعد  أم  جئت  من  صبب
 52
أخذته    وهو    في    تدبير     خطته   ***   فلم    تتم    وكانت    خطة     الهرب
 53
تلك  الفراسخ  من   سهل   ومن   جبل   ***   قربت  ما   كان   منها   غير   مقترب
 54
خيل   الرسول   من   الفولاذ    معدنها   ***   وسائر  الخيل  من  لحم  ومن   عصب
 55
أفي   ليال    تجوب    الراسيات    بها   ***   وتقطع  الأرض  من  قطب  إلى   قطب
 56
سل   الظلام   بها   أي   المعاقل   لم   ***   تطفر  وأي  حصون  الروم   لم   تشب
 57
آلت  لئن  لم  ترد  «أزمير»  لا   نزلت   ***   ماء  سواها  ولا   حلت   على   عشب
 58
والصبر   فيها   وفي   فرسانها    خلق   ***   توارثوه   أبا   في   الروع    بعد    أب
 59
كما   ولدتم    على    أعرافها    ولدت   ***   في ساحة الحرب  لا  في  باحة  الرحب
 60
حتى  طلعت  على  «أزمير»  في   فلك   ***   من نابه الذكر لم  يسمك  على  الشهب
 61
في   موكب   وقف   التأريخ    يعرضه   ***   فلم   يكذب   ولم   يذمم    ولم    يرب
 62
يوم    كبدر    فخيل    الحق    راقصة   ***   على  الصعيد  وخيل  الله  في  السحب
 63
غر       تظللها       غراء       وارفة   ***   بدرية     العود     والديباج     والعذب
 64
نشوى   من   الظفر   العالي    مرنحة   ***   من سكرة النصر لا  من  سكرة  النصب
 65
تذكر  الأرض  ما  لم  تنس   من   زبد   ***   كالمسك  من  جنبات  السكب   منسكب
 66
حتى   تعالى   أذان    الفتح    فاتأدت   ***   مشي المجلي إذا استولى على  القصب
 67
تحية      أيها      الغازي       وتهنئة   ***   بآية    الفتح    تبقى    آية     الحقب
 68
وقيما   من    ثناء    لا    كفاء    له   ***   إلا   التعجب   من   أصحابك    النجب
 69
الصابرين    إذا    حل    البلاء    بهم   ***   كالليث  عض  على  نابيه  في   النوب
 70
والجاعلين    سيوف    الهند    ألسنهم   ***   والكاتبين    بأطراف     القنا     السلب
 71
لا  الصعب   عندهم   بالصعب   مركبه   ***   ولا  المحال   بمستعص   على   الطلب
 72
ولا  المصائب  إذ  يرمي   الرجال   بها   ***   بقاتلات   إذا    الأخلاق    لم    تصب
 73
قواد      معركة       وراد       مهلكة   ***   أوتاد      مملكة      آساد      محترب
 74
بلوتهم   فتحدث    كم    شددت    بهم   ***   من  مضمحل  وكم  عمرت  من   خرب
 75
وكم   ثلمت   بهم   من   معقل   أشب   ***   وكم  هزمت   بهم   من   جحفل   لجب
 76
وكم   بنيت   بهم   مجدا   فما   نسبوا   ***   في الهدم ما ليس في البنيان من صخب
 77
من  فل  جيش  ومن   أنقاض   مملكة   ***   ومن    بقية    قوم    جئت    بالعجب
 78
أخرجت  للناس  من  ذل   ومن   فشل   ***   شعبا   وراء   العوالي   غير    منشعب
 79
لما    أتيت    ببدر    من     مطالعها   ***   تلفت   البيت   في   الأستار   والحجب
 80
وهشت   الروضة    الفيحاء    ضاحكة   ***   إن     المنورة      المسكية      الترب
 81
ومست   الدار   أزكى    طيبها    وأتت   ***   باب  الرسول   فمست   أشرف   العتب
 82
وأرج   الفتح   أرجاء    الحجاز    وكم   ***   قضى  الليالي   لم   ينعم   ولم   يطب
 83
وازينت    أمهات    الشرق    واستبقت   ***   مهارج  الفتح   في   المؤشية   القشب
 84
هزت   دمشق   بني   أيوب    فانتبهوا   ***   يهنئون   بني    حمدان    في    حلب
 85
ومسلمو  الهند  والهندوس   في   جذل   ***   ومسلمو   مصر   والأقباط   في   طرب
 86
ممالك   ضمها   الإسلام    في    رحم   ***   وشيجة   وحواها   الشرق   في   نسب
 87
من   كل    ضاحية    ترمي    بمكتحل   ***   إلى   مكانك   أو    ترمي    بمختضب
 88
تقول   لولا   الفتى   التركي   حل   بنا   ***   يوم   كيوم   يهود   كان   عن    كثب

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 25 من اصل 25 الصفحة السابقة  1 ... 14 ... 23, 24, 25

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى