من الصُحف .....

صفحة 1 من اصل 16 1, 2, 3 ... 8 ... 16  الصفحة التالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

من صُحفنا ..... بدويُّون في البرلمان

مُساهمة من طرف احمد محمد احمد في السبت 01 يونيو 2013, 03:30


بدويُّون في البرلمان ..... الطاهر ساتي ... السودانى .. الخميس, 30 مايو 2013



** حكاية الطالب البدوي، نعيدها ونهديها للنائب البرلماني دفع الله حسب الرسول.. البدوي، طالب بإحدى مدارس الدنيا.. جلس في امتحان مادة التعبير، ورسب.. مادة التعبير محض إنشاء يعبر به الطالب عن أي موضوع، ومع ذلك رسب البدوي.. أدهش برسوبه كل طاقم التدريس وزملاء الدراسة، فسأل المدير أستاذ اللغة العربية عن سبب رسوب البدوي في مادة التعبير، فقال: هذا البدوي مصاب بعدم التركيز، طالبته بأن يكتب عن موضوع، فتجاوزه وكتب عن موضوع آخر.. لم يصدق المدير هذا التبرير، فأراد اختبار صدق المعلم وذكاء الطالب..!!
** وخاطب البدوي موجهاً: حدثنا عن فصل الربيع.. فشرع البدوي متحدثاً: فصل الربيع من أجمل الفصول السنة، تكثر فيه المراعي الخضراء، مما يتيح للجمل أن يشبع من تلك المراعي، والجمل كما تعلمون حيوان بري يصبر على الجوع والعطش، ويستطيع المشي على الرمل بكل سهولة ويسر، ويربي البدو الجمل، فهو ملقب بسفينة الصحراء، وينقل متاعهم ويساعدهم على الترحال من منطقة لأخرى، والجمل حيوان أليف، و ..!!
** وقاطعه المدير: دع فصل الربيع، تكلم عن صناعة السيارات في اليابان.. فشرع البدوي متحدثا: نعم، تشتهر اليابان بالعديد من الصناعات ومنها السيارات، ولكن يعتمد أهلنا البدو في تنقلاتهم على الجمل، والجمل كما تعلمون حيوان بري يصبر على الجوع والعطش، ويستطيع المشي على الرمل بكل سهولة ويسر ، ويربي البدو الجمل، فهو ملقب عندهم بسفينة الصحراء، و ينقل متاعهم ويساعدهم على الترحال من منطقة لأخرى، والجمل حيوان أليف، و ..!!
** قاطعه المدير للمرة الثالثة: دع صناعة السيارات في اليابان وتكلم عن فوائد الحاسب الآلي.. فشرع البدوي يكلمهم: الحاسب الآلي جهاز مفيد يكثر في المدن ولا يوجد عند البدو، لأن البدو لديهم الجمل، والجمل حيوان بري يصبر على الجوع والعطش أياما، ويستطيع المشي على الرمل بكل سهولة ويسر، ويربي البدو الجمل، وملقب عندهم بسفينة الصحراء ، فينقل متاعهم ويساعدهم على الترحال من منطقة لأخرى، والجمل حيوان أليف، و ..!!
** قاطعه المدير، ثم أمر الوكيل بطرده.. فغضب البدوي، ورفع تظلماً لوزير التربية والتعليم بالنص الآتي: (معالي الوزير، السلام عليكم، أقدم لمعاليكم تظلمي هذا وفيه اشتكي مدرس مادة التعبير لأني صبرت عليه صبر الجمل، والجمل - كما تعلم يا معالي الوزير - حيوان بري يصبر على الجوع والعطش، ويستطيع المشي على الرمل بكل سهولة ويسر، ويربي البدو الجمل ، فهو ملقب عندهم بسفينة الصحراء، وينقل متاعهم ويساعدهم على الترحال من منطقة لأخرى، والجمل حيوان أليف، وكما يعلم - معاليكم - أن الجمل يستمد طاقته من سنامه الذي يخزن فيه الكثير من الشحوم، وشكراً.. مقدم الطلب/ الطالب البدوي..!!
** وهكذا تقريباً حال البلد مع النائب البرلماني دفع الله حسب الرسول.. ما أن يدخل أي مسؤول تنفيذي- بأي قضية- إلى البرلمان، يحور دفع الله تلك القضية ويلفها - ويلتها ويعجنها - ثم يختزلها في (المرأة).. عندما احتلت قوات التمرد أبو كرشولا، قال دفع الله: (لعب البنات لكرة الكرة هو سبب احتلال أب كرشولا).. وعندما أخرجت القوات المسلحة تلك القوات من أبو كرشولا، نهض دفع الله مقترحاً: (تعدد الزوجات هو الحل الأفضل لدعم القوات المسلحة ورفدها بالرجال)، هكذا اختزل قضايا البلد الكبرى في (رغباته الشخصية).. وقابل النواب اختزاله بالتهليل والتكبير، وليس في الأمر عجب، ربما لسان دفع الله (لسان حالهم).. لكَ الله يا بلد، ولأهلكَ الصبر الجميل ..!!

انتهى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من الصُحف .....

مُساهمة من طرف احمد محمد احمد في السبت 01 يونيو 2013, 03:37


يبدوا ان الاسناذ الطاهر ساتى (اختشى) ان يذكر تعليق سابق للسيد النائب البرلمانى المحترم و الذى ابداه عندما شرعت وزارة الصحة في تنفيذ برنامج مكافحة ختان الإناث، و الذى ذكر فيه بالنص الصريح ( البنت الما مختونة معفنة)..

لكم الله يا بنات و نساء بلادى ....

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من الصُحف .....

مُساهمة من طرف Ibrahim Kheir في السبت 01 يونيو 2013, 18:02

أخوى العزيز كابيان أحمد.
وألله لو تابعت قراية الجرايد وسماع القنوات التلفزيونية السودانية لا شك فى أنك ستصاب بالأندراوة، وألأندراوة دى مرحلة متأخرة من الجنون الذى لا يرجى الشفاء منه (زى ماقالوا أهلنا الجن بداوى كعب الأندراوة).
البلد ملايانة ديناصورات متحجرة خرجت علينا من كهوف التاريخ فى هذا الزمان الأغبر ولو تابعت مايجرى فى مسرح الامعقول على شاكلة البنت المختونة او ذلك التحفة الذى كان يطل على الشاشة ليرفع من جهلنا عما يحدث للشيطان عندما يسمع الأذان والأجابة الشافية بأنه يولى الأدبار وهو ضارط أصلة المسكين كان كان ضارب حلة فاصوليا كاربة!.
هذه النصيحة مللت تقديمها الى أم ألأولاد التى ترفع ضغطى كل يوم وهى تبشرنى بتحرير أنبرشولا وأسترداد عنكوليب من قوات الخونة المتمردة. وأقول لها لو انها تصدق ما يقال فى التلفزيون يبقى الرماد كال حماد.
تحضرنى حكاية واحد قريبنا كان ضابطآ فى الجيش أيام المشير الذى لا يستشير، والذى كثرت الانقلابات عليه، فكان بعد كل إنقلاب قيل أن يطل الرئيس الملهم يرن جرس التلفون من قريبنا يبشرنا بانه دحر الأنقلاب وهو يقاتل الأن من داخل القيادة العامة مع العلم بأنه كان يعمل بتعاون الجيش ولا يعرف ما هو الفرق بين الدبشيك والتتك، ولو ارخيت السمع قليلآ لما سمعت صوت انفجار دانات أو زخات طلقات بل تجادل الزبائن مع ابو يمن. لأنه كان يتحدث من دكان اليمانى المجاور لبيته.
كابيتان أحمد والله انت شخص عزيز على ولا اتمنى أن افقدك وأخشى عليك لو تابعت قراية الجرايد وما يسكبة هؤلاء العباقرة من بول فى عقولنا، أن ياتى عليك اليوم الذى ترتدى فبه زيك البحرى وتذهب الى صينية كبرى شمبات تنظم حركة المرور بها.
وأخر دعائنا: يحلنا الحلا بلة.
ودام الود عامرآ.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من الصُحف .....

مُساهمة من طرف ود كرار في السبت 01 يونيو 2013, 19:05

تعرف أخونا ابراهيم،،،،،،،
فى اعتقادى انو أخوانا القابضين على الجمر المتلحفين بالغم المتوسدين الهم فى السودان لو تركوا قراءة الجرايد السياسية والصحف الكروية ومتابعة القنوات ممكن يمشوا صينية كبرى شمبات بالجد (بالمناسبة شرطة المرور مابتديك فرصة فى صينية شمبات لانو العائد منها وفير), نرجع لموضوعنا الاصلى الا وهو موضوع الانكسه....

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من الصُحف .....

مُساهمة من طرف احمد محمد احمد في الأحد 02 يونيو 2013, 00:54


سلام ابراهيم و ود كرار

عساكم بخير ...

ادعوا لينا بس ربنا يدينا و شعبنا المغلوب على امره الصبر و طولة البال.

افضل ما فى الموضوع ان الطاهر ساتى و اخرون قليلون مثله لم يستسلموا بعد.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من الصُحف .....

مُساهمة من طرف خالد عبدالحميد في الأحد 02 يونيو 2013, 04:38

وبما انو الموضوع له دخل بسياسة بسمارك الخارجية، التقانى هذا البارحة واوقفنى دهشة واضاف ابتسامة حزينة عن وطن كان له سياسة داخلية
--------
نبذة عن السودان

الاسم السودان ... العاصمة الخرطوم ... العملة ( حسب العلاقات الخارجية ) ..... المساحة ( الله اعلم ) .... نظام الحكم ( سماوي ) ..... اللغة الرسمية ( السلاح ) .... دول الجوار ( في زيادة ) .... اهم الصادرات ( المغتربين ) ..... اهم الواردات ( العتاد العسكري ) .... النشاط الاقتصادي ( الله كريم ) ..... المناخ ( غير مستقر ) ...... اهم المناطق السياحية والتاريخية ( دور الاحزاب السياسية ) ..... متوسط دخل الفرد ( 1800) دولار امريكي في الشهر ...... ارفع المناصب الاجتماعية ( صلة القرابة بالمسؤولين ) ..
----
فتأمل، فى عظمة شعب ينتج هكذا ابداع فى زمن بدوينا هذا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من الصُحف .....

مُساهمة من طرف Ibrahim Kheir في الإثنين 03 يونيو 2013, 08:29

عزيزى ود كرار.
تحية وودآ.
هل تعتقد بأن مايدور فى الوطن لا يؤدى الى الجنون!
بعد رجوعى من هنالك قبل ثلاثة أشهر نقلت خواطرى وإنطباعاتى عن الفترة التى قضيتها ونعيت أربعة أعزاء ثلاثة غيبهم الموت، إثنان منهم قضوا بسبب فوضى المرور القاتلة، الثالث مات بقضاء ربى. أما الرابع فأصبح ميت الأحياء بعد أن فارق عالم العقلاء فقد عقله وهام فى ملكوت. أسأل الله أن يرده الى عالم ألأحياء.
لقد بدء هذا النظام بكذبة بلقاء (أذهب للقصر رئيسآ، وأذهب أنا للسجن حبيسآ.) ولم ينسى الثعلب أن يوصى أبنائه بوصية أبليس( الشعب السودانى خواف و نساى، أشغلوهم وأرهبوهم) وحفظ ألآبناء العاقين هذه الوصية فشغلوا الشعب المغلوب على أمره بأمور الحياة اليومية وارهبوهم حتى لا يفكروا فى الثورة عليه.
يشاء الجليل الرحيم أن ينقلب السحر على الساحر وأن يرموا بكبيرهم الذى علمهم السحر الى السجن الحقيقى ليذوق من نفس الكأس الذى سقاه لأبناء هذا الشعب مرآ علقمآ.
هنالك قاعدة عامة يجب على كل من يحاول أن يقامر أن يكون ملمآ بقواعد اللعب، وهذه اللعبة تعرف بالتأمر فقد تأمروا على الحكومة المنتخبة، ثم على المؤسسة العسكرية، ثم على بقية الشعب، وبعد أن دانت لهم الأمور بدؤا فى التأمر على بعضهم البعض وكان أول ضحاياهم أبوهم. تذكرنى مقولة ظريف أمدرمان الهادى عزالدين (بيقولوا الثورة تأكل أبنائها ولأول مر نجد الثورة التى أكلت ابوها.) البسك الله ثوب الصحة أخونا الهادى.
فكثرت حوادث الطيران التى قضت على اهم قياداتهم العسكرية التى نفذت وانجحت الأنقلاب.( أللهم لا شماتة ولكن عظة وعبرة.) وفى كل يوم تضيق دائرة التأمر حتى يقضوا على بعضهم البعض.
عزيزى ودكرار إن ما تبثه وسائل الأعلام الملوكة لهم محض كذب لا أرجل يقف عليها وكما يقول أهلنا (حبل الكضب قصير.) فقد عملوا بمقولة فردريك جوبلز وزير الدعاية النازى (أكذب وأكذب حتى يصدقك الناس. وعندما أسمع كلمة ثقافة فأننى أتحسس مسدسى.) تلك كانت حيلهم التى شغلوا بها الناس طوال الآربعة وعشرين الماضية.
ألأن بعد أن فرغ جراب الحاوى من كل الحيل ولاحت لهم النهاية .لا زالوا فى غيهم القديم ودفن الرؤس فى الرمال. هل يصدقوا ما يقولون!
أن كانوا لا يصدقون فتلك مصيبة! وإن كانوا يصدقون فالمصيبة أفدح.
المهم ألأبتعاد عن كل وسائل غسيل المخ التى لا تنطوى الا على الأكاذيب والتى ماعادت تنطلى على أحد، فبالأمس ملاؤا الدنيا ضجيجآ بأحتلال أبكرشولا كما ملؤها قبل ذلك بتحرير هجليج وهذه كذبة بلقاء فكل العالم يعلم بان الجبهة الثورية انسحبت منها حتى يحقنوا دماء الأهالى الأبرياء فهذه حرب عصابات المقصود منها إنهاك العدو وتشتيت قواته كما حدث لأمريكا فى فيتنام وادت الى هزيمتها على الرغم مما تملك من قوة ضاربة وكذلك هزيمة الأتحاد السوفيتى فى أفغانستان، واليوم يعيد التاريخ نفسه مرة أخرى فى افغانستان وتتجرع فيه امريكا مرارةالهزيمة مرة أخرى.
هذا النظام اضحى مثل نظام باتيستا فى كوبا الذى نخره الفساد حتى أجهز عليه كاسترو بقوات لا تزيد عن المئاة وهذا نفس المصير الذى ينتظر هذا النظام.
ألله نسأل أن يحفظ ما تبقى من البلاد من كل شر وأن يدمر أعدائه.
ودام الود.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من الصُحف .....

مُساهمة من طرف Ibrahim Kheir في الإثنين 03 يونيو 2013, 09:57

عزيزى كابيتان أحمد.
عساك بخير.
ماضاقت الا وفُرجت تذكر إن أكثر ساعات الليل حلكة هى الساعات التى تسبق الفجر، وإن الفجر لقريب بأذن ألله.
نحن وإن نائت بنا المسافات فالهم العام لم يفارقنا خلال الأربعة وعشرين عامآ الماضية.
فللباطل جولة وسوف يندحر بعدها بأذن الواحد ألأحد.
فهى ساعة صبر واحدة وتبدد هذا الكابوس.
حفظ ألله السودان وشعبه من كل شر.
إبراهيم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من الصُحف .....

مُساهمة من طرف Ibrahim Kheir في الإثنين 03 يونيو 2013, 10:03

عزيزى خالد أبو صبا.
لقد أرسلت لك رسالة هامة على الأدمن، أرجو مراجعتها.
مع جزيل تقديرى.
إبراهيم.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من الصُحف .....

مُساهمة من طرف احمد محمد احمد في الإثنين 17 يونيو 2013, 00:33

الدفاع بالعرس
 
محمد عبد العزيز - السودانى - الأربعاء, 05 يونيو 2013
 
 
 
مدخل:
"قبل أن تتحدث اسأل نفسك: إذا كان ما ستقوله صحيحاً وضرورياً ومفيداً، فإن لم يكن كذلك فلا يجب أن يقال".
برنارد ملزر


(1)
ذات النائب البرلماني ـ دفع الله حسب الرسول ـ الذي اعتبر أن دخول قوات الجبهة الثورية لأم روابة وأبوكرشولا جاء بعد السماح للبنات بلعب كرة القدم، عاد مجدداً بعد استعادة المنطقتين بنظرية جديدة لهزيمة المجموعات المتمردة والدول المعادية للسودان، مفادها التعددية الزوجية لسبعة ملايين سوداني تجاوزوا سن الخمسين، ليوفروا للقوات المسلحة 35 مليون مقاتل، بمعدل خمسة مقاتلين لكل زيجة.
(2)
دفع الله الذي اتخذ من الهجوم خير وسيلة للدفاع تكتكتيك لتجاوز مسألة كرة القدم النسوية التي تسببت في سقوط المدن في يد الجبهة الثورية، وعمد لإستراتيجيته التي تنتظر 18 عاماً على الأقل، وإلا أدخل الجيش في مطب تجنيد القُصَّر، هذا إذا افترضنا أن الأمور سارت على ما يرام وقدِّر لكل خمسيني أن ينجب خمسة من البنين بعد استجابة النساء لمناشدة البرلماني.
(3)
نظرية دفع الله التي لم تراع الأوضاع الاقتصادية التي تكفل لأي خمسيني تربية خمسة أطفال في هذا الظرف المعيشي العصيب، ولم تلامس الأوضاع الصحية التي تكفل لهذا الخمسيني أن ينجب خمسة، بعد أن مسه الكبر، وهدَّه رهق العيش، كما أنها لم تقارب الإستراتيجيات العسكرية الحديثة التي باتت تلجأ لما يعرف بالجيوش الذكية: قليلة العدد، ثقيلة العتاد، باستخدامها لتكنولجيا متطورة تكفل لها تحقيق الانتصار بأقل تكلفة.
(4)
حديث دفع الله لم يخلُ من مزحة ساذجة، تحمل جينات امبريالية، حيث أشار إلى أن هؤلاء الـ 35 مليون مقاتل المنتظر إنجابهم، علاوة على القوات الموجودة، بإماكانهم الاستيلاء على الولايات المتحدة الأمريكية بكاملها، ولم يفتح الله على النائب أن يعلم عدد القوات الأمريكية، ولا عدد مواطني أمريكا التي ينتوي السيطرة عليها. وهنا أرجو ألا تقوم السفارة الأمريكية بترجمة حديث النائب ونقله لواشنطن لتضيِّق علينا أكثر.
(5)
أعتقد أن دفع الله أوصل الجميع لمرحلة اللادهشة، لذلك فإن تصريحاته في رأيي باتت تفقد بريقها بعد أن امتصت كل عناصر التشويق والمباغتة، وتحولت لعناصر أُلفة.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من الصُحف .....

مُساهمة من طرف احمد محمد احمد في الإثنين 17 يونيو 2013, 00:45

العرس ب (500) جنيه
 
 
خربشات - ياسر عبد الله - السبت, 08 يونيو 2013
 
 
شائعة انتشرت انتشار النار في الهشيم  بأن فضيلة الشيخ د. عبدالحي يوسف يقيم عقود نكاح لسوريات بمسجده بجبرة، بمهر (500) جنيه، وهو ما دفع الشيخ عبدالحي لنفي الخبر عبر موقع المشكاة الإسلامي بالشبكة العنكبوتية، وقال في بيانه: ( في هذه الأيام شاعت بين الناس فرية بأن في هذا المسجد يعقد نكاحاً لمجموعة من إخواتنا السوريات، ممن تفرقت بهن السبل، وشردن من ديارهن، سرت بين الناس هذه الشائعة فما نكاد نصلي صلاة إلا ويأتي شخصان أو ثلاثة يسألون عن هذا الأمر).
وأوضح فضيلته في البيان أنه: (لم يول الأمر في بداية أهميه تذكر وتعامل معه على أنه كذب عابر لن يبقى طويلا، إلا أن الأمر بدأ يزداد حجمه يوماً بعد يوم، وصار بعد كل صلاة يجد كثيراً من الأشخاص يستفسرون حول هذا الموضوع؛ مما أوجب التوضيح).
الشائعة نسجت بطريقة احترافية ودفعت الأيامى من (المفلسين) إلى الذهاب إلى جبرة فرادات وجماعات، وكل يمني نفسه بالفوز بإحدي (بنات الشام) وبـ(خمسمية جنيه)، لكن معقولة يا أخوانا، دي عروس ولا وجبة سمك في الموردة، (لكن بالغتوا عديل كده)، والغريبة إنو الأيام الماضية بعد انتشار الشائعة (مواصلات جبرة الأعمى شايل المكسر)، الناس قايلين القصة موقف شروني ، لكن اتضح أنها جابت ليها عرس من سوريات.
وتقول مجالس المدينة: إن الشباب استغلوا الرواية، وأي واحد عايز يعرس وبعمل في إجراءات العرس، كلما طالبته خطيبته وزوجته المرتقبة بتوفير  قائمة من المتطلبات في شيلة الزواج (ينهرها ويقول ليها والله اسع دي اشيل لي خمسمية جنيه وأعرس سورية وانتهي من القصة الطويلة بتاعتك وبتاعة أمك دي)، فتتراجع الفتاة بسرعة وتقول : (ياخ خلاص ما في داعي تعذب نفسك، ولا يكلف الله نفساً إلا وسعها)، يعني الشباب استغلوا الموقف بسرعة البرق، والعايز يجيب شيلة (ستة، ستة) طوالي عملها (ثلاثة، ثلاثة)، والعايز يسد مالو بـ(10) آلاف قسمها لـ(5) آلاف جنيه وما في بت بتقول بغم، والقصة بقت ماشة.
لكن بعد حديث فضيلة شيخ عبد الحي يوسف ونفيه لشائعة زواج السوريات، انقلب السحر على الساحر، والبنات (خلصن حقهن  تالت ومتلت)، وأي ولد (بقى يعمل حركات يقولن ليهو، ها ما تمشي خلاص عرس ليك سورية)، طوالي الشاب يقول (حاضر ما في عوجة، إن شاء الله طلباتك إنت وأمك مجابة وأنا جاهز)، (عالم جبانات ما عاملين فيها مفتحين)، أي واحد غايتو نجح في جمع الـ (500) عشان يعرس يدخل بيها في صندوق وممكن تقع ليهو الصرفة الأولي.
والقصة ببساطة ليست في توفير الـ(500) بل في العزيمة لإكمال مشروع الزواج والتعامل معه ليس بمعيار (الرخصة والغلاء)، وإنما باختيار شريكة حياتك التي ترى أنها تستطيع أن تقتسم معك الحياة بكل منعرجاتها في الحلوة والمرة، فالزواج مشروع لا يمكن التعامل معه بهذه السطحية و(اظفر بذات الدين تربت يداك)، والزواج الناجح هو مملكة عاطفية إنسانية تقوم على الوضوح والإخلاص و الصدق والعطاء، اللهم يسر الزواج للشباب إنك ولي ذلك والقادر عليه.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من الصُحف .....

مُساهمة من طرف مبارك عمر عصملى (كركب) في الثلاثاء 18 يونيو 2013, 05:45

السلام عليكم احبابنا الحاصل شنو اليومين ديل جابات ليها عرسة ب 500 بس
اكان كدا انا عاوز اثنين

وعمنا بتاع البرلمان دا وهم ولا شنو اها افرض الولادة المليونية دى كلها جابت ليها بنات
ولا حتى ولد واحد الحيحصل شنو ويلقو ليهم عرسان من وين
اللهم لا اعتراض فى حكمك  اصلح الحال وولى من يصلح

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

من إذاعاتنـــا ...

مُساهمة من طرف ود فـــــراج في الثلاثاء 18 يونيو 2013, 23:02

أخي الفاضـل كابتن احمد .. الأخ مبـارك عصملي ..

إخوتي الكرام .. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أشكر الكابتن احمد علي كسره الصمت الذي عم أرجاء المنتدي في مناحيه المختلفة (المنتدي العام - محفل القضايا البحرية - المنتدي الخاص) , وأستني من أمر الصمت منحيين هما (الإجتماعيات - بوابة الراحل المقيم أسامة مكي) فقد برئا من الصمت وشابهم شيء قليل من مشاركات الزملاء. دام صمت المنتدي قبل مشلركة الكابتن احمد لمدة أربعة أيام وكانت آخر مشاركة فيه للمهندس عبدالرحمن في المنتدي العام بشأن سفينة سودانلاين الجديدة القديمة.

تعجبت كثيرا لأمر الصمت من قبل الأعضاء الذين درجوا علي الكتابة ولم يجافوا المنتدي طيلة فترة معرفتي بهم , وتجدني تارة أرجع هذا الأمر لمشاغل الدنيا التي لا تنتهي .. لكن أن يدوم الأمر لأربعة أيام هذا كثير علي منتدانا الرائع الذاخر بالجمال , وتارة أقول لنفسي لعل القوم قد أبرموا أمرا نحن عنه غافلون .. لكن أتت مشاركة الكابتن احمد كالماء البارد علي الظمأ فشكراً له فقد أزاح عن نفسي هواجسٌ شتي ..

وموضوعي الذي أود طرحه هو التحدث عن إذاعة جديدة في المذياع السوداني , وهي إذاعة (أف أم 101) لصاحبها الأستاذ حسين خوجلي. وحقيقة بت لا أسمع من المذياع شيء غير هذه الإذاعة , ويبدو لي أن الأستاذ حسين خوجلي قد قصد بها جملة من الأمور , الأمر الأول والذي أراه سلبياً في هذه الإذاعة هو أنها تمتن من حائط الزمن الجميل الذي يفصل بين جيل الستينيات وباقي الأجيال , فهي تعتبر أن فناني جيل الستينيات (مغنين - ملحنين - شعراء - أدباء - رياضيين - سياسيين) هم معيار وقياس للحاضر لما كانوا يجيدونه في الماضي...!!

وبالأمس القريب وفي سهرة مع الأستاذ حسين خوجلي كان موضوعها الأساسي ما قدمه الشاعر إسماعيل حسن وما تغني به الفنان محمد عثمان وردي. ذكر الأستاذ حسين خوجلي أنه داعب أعضاء نادي الدليب قائلاً لهم أنه مهما بلغ ما قدموه من جمال وفن فهو لن يرقي إلي ما جادت به قريحة إسماعيل حسن من شعر وما تغرد به وردي غناءً وفي قوله تطرف وظلم وإن أتي علي سبيل الدعابة. وتتمظهر سلبية الأمر في أن الأذاعة تكرس لتقليد ما تغني به السلف ولا تفرد المساحات للإستماع لما هو جديد بغية تحسين الأداء وممارسة النقد البناء.

نعم أعترف أن ابناءنا من الفنانين الجدد ينقصهم الكثير من التجربة والخبرة لتحسين أداءهم لكن لن يكون السبيل إلي تطويرهم  التمسك والإفراط في تمجيد السلف وإستخدام عبارة الزمن الجميل لتذكير الشباب بأن ما يقدموه بائر ولن يرقي أبداً لذاك الزمن. أما الشيء الآخر فهو الإرتكان إلي الترفيه عن النفس ونسيان أو تجاوز رسالة الإذاعة وهي إعطاء الآخرين الفرصة في إبراز مواهبهم وتحمل مشقة قبول ما هو جديد وفي هذا الأمر أنانية غير محبذة وإمعان في تجاهل الشباب.

حينما يأتي الأبن لأبيه برأي ينقصه التجربة والخبرة بالحياة يقوم الأب الواعي بالترفق بالأبن وإفهامه كيف يكون الأمر .. لكن هنالك من الآباء من يسهب ويطنب في ذكر ماضيه دون أن يقوم بتوعية الأبن وبيان ما هو الصواب ... اللهم نسألك الهدي

والسلام عليكم ورحمة الله

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من الصُحف .....

مُساهمة من طرف خالد عبدالحميد في الأربعاء 19 يونيو 2013, 09:28

حضور وصمت مشاغيل خرافية
 مع شديد التحايا للحاضرين والغائبين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من الصُحف .....

مُساهمة من طرف احمد محمد احمد في الخميس 20 يونيو 2013, 04:30

سلام يا خالد .... انشاء الله انت و العيال طيبين.
 
قبل ما تمشى هاك اقرأ دى بس ما تكلم الناس فى امريكا:
 
 
 
كارثة غسيل الكُلى
 
 
اخر لحظة ...الأربعاء, 19 يونيو 2013 ...  فدوى موسى
 
 

كل يوم يزداد عندنا اليقين بتأصل الاهمال للانسان بصورة سيئة جداً، وما كان الخبر الذي وجد حظه في الصفحات الأولى لصحف السودان بما يستحقه من دلالة الإهمال الطبي في البلاد حيث تم الكشف عن أن أحد مراكز الغسيل الكُلوي بمستشفى معروف تعرض لتعطل فلاتر توصيل مياه لأجهزة الكُلي نسبة لتوصيل مياه الحنفية مباشرة إلى جهاز غسيل الكُلى ومن ثم للمريض.. ونحن «بالفطرة» ندرك أن مياه الحنفيات غير صالحة لمثل هذا الإستخدام الحساس جداً.. وأظن أن الأمر سيمر مرور الكرام كما يتعامل دائماً مع مثل هذه الأحداث لذا يمكننا الإقتناع بأن المرضى الذين يحضرون وهم يمشون على أقدامهم قد لا يعودون من المستشفيات إلا وهم محمولين على آلة حدباء أو على كراسي الاضطرار.. وان كان لمجهود مطلوب على وجه السرعة من قبل وزارة الصحة فهو التأكد من صحة وسلامة ما تقدم من خدمات.. «لا حول ولا قوة إلا بالله».

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من الصُحف .....

مُساهمة من طرف احمد محمد احمد في الخميس 20 يونيو 2013, 04:53

الطاهر ساتي
 
وإفتكر كده خالصين
** قبل سبع سنوات، رغم أنف المحاذير التي تبرعت بها كتابة وشفاهة، إستقبل بعض الأهل إمرأة كولومبية بمظان أنها (ملكة نوبية)..واحتفوا بها بإعداد الولائم وتخصيص عربة ليموزين والإقامة بأرقى فنادق العاصمة، ثم طافوا بها قرى الديار هناك وسط حفاوة الأهل وكرمهم الفياض..ومن جدول أعمالها أيضا، نظموا لها بالخرطوم لقاءات بأعيان القرى النوبية ورموزها، وحفلات جماهيرية وأخرى نوعية و(خاصة بالساسة ورجال الأعمال)..وبعد ذلك، طلبت المرأة الكولومبية تفقد الرعية النوبية المنتشرة في طول البلاد وعرضها، فنظموا لها رحلات ولائية شملت القضارف وكسلا والجزيرة والشمالية.. وإستقبلها بعض الولاة أيضاً، وإحتفوا بمقدمها الميمون ..وكانت المرأة قاب قوسين أو أدنى من إمتلاك مشاريع زراعية بولايتين، ولكن كشفت الشرطة إحتيالها وقالت للقوم : يا عالم هذه ملكة الإحتيال بكولومبيا وليست (ملكة نوبية)..!!
 
** إحتيال تلك المرأة لم يكن محزناً، بل كنت مستمتع بوقائع الإحتيال كأي مشاهد لمسرحية (الزعيم)..ولكن، المحزن في تلك الواقعة هو إكتشاف عقدة النقص في بعض بني جلدتي لحد إظهارهم لحاجتهم إلى ملكة تكمل لهم حياتهم وتجملها..نعم، فلنقل أن تلك المرأة كانت نوبية، بل فلنقل إنها والدة بعانخي شخصياً أو زوجته، فماذا تعني في واقع اليوم ؟..لاتعني شئ، ولكنها (عقدة النقص) التي تكملها ملكة..فالتعريف العلمي لعقدة النفص - حسب خبراء علم النفس - هو إحساس الفرد أو المجتمع بنقص ما في حياته بحيث يكون عاجزاً عن التوافق والتصالح مع الواقع، أي الإحساس بأنه - الفرد أو المجتمع - أقل شأناً من الآخرين..وتحت وطأة ذاك الإحساس، يسعى الفرد أو المجتمع إلى إكمال النقص المتوهم بإظهار (سلوك غير طبيعي)، كما الإحتفاء بالملوك والملكات، أو بإدمان التباهي بالحسب والنسب، وأحيانا بادعاء أنساب لاتمت إلى نسبه بأي صلة..هكذا تختلف أعراض داء عقدة النقص، وكلما كان الداء راسخاً - في عقل الفرد أو المجتمع - كان العرض ..( غريباً) ..!!
 
** المهم، تابع حدث اليوم بمروي..زميلنا يوسف دوكة، مراسل الصحيفة هناك، يرسم المشاهد كالآتي : بالتكبير وإيقاع النحاس الذي لم يُضرب منذ معركة كرري، إستقبلت جماهير مروي وفداً سعودياً جاء ليتعرف بأشراف السودان وزيارة مقابر الأشراف العباسيين الهاشميين بحي (ديم ود حاج)..بداية إستقبال أشراف السعودية كانت بديم ود حامد، إذ تم إستقبالهم من قبل الأعيان والجماهير بالأعيرة النارية وزغاريد النساء، ثم توجه وفد أشراف السعودية - شاقاً صف الجماهير- إلى ديم ود حاج حيث مقابر (أشراف السودان)..وبعد قراءة الفاتحة على أرواح (أشراف السودان)، ثم إلتقاط الصور التذكارية في مقابرهم، توجه وفد أشراف السعودية والحشد الجماهيري المرافق له إلى ديم ود حامد، حيث الصيوان واللقاء الجماهيري والخطب الرصينة..!!
 
** وهناك، بديم ود حامد، خاطب الشيخ فيصل نائب الأمين العام لنقابة الأشراف العباسيين بالسعودية، خاطب جماهير مروي قائلا بالنص : (من حقكم أن تتفاخروا بأنفسكم، لانكم سادة العرب، وانتم من حكمتم العالم اكثر من مائة سنة وهذا يعني انكم سادة العرب)..وهتفت الجماهير للوفد السعودي، ولاتزال تهلل وتكبر وتطلق رصاص الفرح بهاشميتها وعباسيتها و(تصدق طبعاً)..وهكذا نصف شعبنا تقريباً، بحاجة الى خُطب كتلك ليفرح بعروبة مصنوعة ويكمل بها (عقدة النقص)..المهم بما أن الشرطة التي كشفت عدم نوبية تلك المرأة الكولومبية لن تستطيع أن تكشف عدم عباسية وهاشمية تلك (الجماهير المبسوطة)، نقترح لوالي الشمالية تخصيص مائة فدان للوفد الهاشمي العباسي الزائر، وذلك مقابل (المائة العام )، عُمر حكم أجداد تلك الجماهير للعالم، و..( إفتكر كده خالصين) ..!!‬

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من الصُحف .....

مُساهمة من طرف احمد محمد احمد في الخميس 20 يونيو 2013, 05:02

المرحوم يومه تم
 
 
 
 
أعمى يقتل تاجراً ب (طوبة) في أم درمان
 
 
منى ميرغني - المجهر السياسي يوم 19 - 06 - 2013
 
أم درمان - منى ميرغني قام رجل أعمى بضرب تاجر بالسوق الشعبي أم درمان، بطوبة، أدت إلى مقتله بعد نقله للمستشفى.
وقال مصدر ل (المجهر) إن الأعمى كان قد تشاجر مع صاحبه، وعندما احتد النقاش تناول طوبة حاول أن يضرب بها صاحبه، لتتجاوزه الطوبة وتهوي عل رأس التاجر الذي سقط أرضاً، وعند إسعافه للمستشفى تم تأكيد وفاته، وحولت الجثة إلى مشرحة أم درمان لمعرفة أسباب الوفاة، فيما فتحت الشرطة تحقيقاً بالحادث.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من الصُحف .....

مُساهمة من طرف ود كرار في الخميس 20 يونيو 2013, 05:24

أخونا ودفراج مشكور عل السؤال.....
والله ورطته نفسى فى دورة تدريبيه لمبأدى التكييف اون لاين ثلاته ايام فى الاسبوع 6 ساعات + 8 ساعات العمل +1 ساعه الطريق مع زحمة جدة اليوم بح بح...
والله ياود فراج انا من محبى الاذاعة وبالاخص أذاعة القران الكريم وال BBC طبعا أذاعة البيبى سى ما بقد استمع ليها الا فى AM وحاتك غيرت راديوهين فى العربية ولسه الصوت غير جيد فا أكتفيت بالاستماع لها فى النت...
وبخصوص الاغانى القديمة وبالاخص اغانى الحقيبة كان لى معها شأن....

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من الصُحف .....

مُساهمة من طرف ود فـــــراج في الخميس 20 يونيو 2013, 23:47

شكراً أخي ود كــرار علي رد التحيـة بأفضل منهـــا ...

أكـرمك الله ..

إرتباطنا بهذا المنتدي وجداني .. وهنـا مربط الفرس .. والسلام والتحية والتقدير لكم أحبتي المتداخلون .. وليدم أبداً ما بيننا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من الصُحف .....

مُساهمة من طرف Ibrahim Kheir في السبت 22 يونيو 2013, 22:53

ألأعزاء ألأخوان والزملاء الفضلاء.
تحية وشوقآ ذائدآ.
أستميحكم عذرآ لتوقفى عن الكتابة خلال الأيام الماضية وذلك كان عائدآ الى تخرج أبنتى من جامعة يورك قبل أسبوعين وقد تبع التخرج عطلة نهاية الأسبوع فقد كان هنالك تردد من الضيوف والمعارف للتهنئة ومكالمات ألأهل والأصدقاء من السودان والخارج فلم تتاح لى فرصة الكتابة للمنتدى، ثم كانت عطلة الأسبوع الماضى حيث أقمنا  للأهل والأصدقاء والمعارف دعوة غداء فى أحدى الحدائق على الهواء الطلق وتحت ظلال اشجار البلوط والقيقب إحتفالآ بالتخرج، وبقدوم الربيع الذى تغول عليه الشتاء حتى انقضت أيامه ولم نرى ربيعآ.
وسوف أوالى الكتابة مجددآ بعد الأنتهاء من بعض المشاغل ألأخرى.
أكرر الشكر للأخ كبيتان أحمد وأبن ألأخ ود فراج، وفى إنتظار من طال غيابهم شهر وزيادة.
ودام الود عامرآ بيننا.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من الصُحف .....

مُساهمة من طرف احمد محمد احمد في الأحد 23 يونيو 2013, 02:53

الف مبروك ليك ابراهيم و للاسرة الكريمة و وفق الله الابنة  فى حياتها العملية.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من الصُحف .....

مُساهمة من طرف ود كرار في الأحد 23 يونيو 2013, 05:12

أخونا الكبير أبراهيم....
لك التحايا والله افتقدناك, والف مبروك للابنة التخرج وجعلها الله من الموفقات فى حياتها العملية واغر الله اعينكم بها...

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من الصُحف .....

مُساهمة من طرف احمد محمد احمد في الإثنين 24 يونيو 2013, 00:14


اكل السوسة.. والعافية مدسوسة
 

عثمان ميرغنى ... اليوم التالى .. 22.6.13

في جوبا.. عاصمة الدولة الرضيعة التي لم يتجاوز عمرها الفطام.. أقال الرئيس سلفاكير ميارديت وزيرين.. وزير المالية كوستى ماتيب، ووزير شؤون الحكومة دينق ألور.. ورفع الحصانة عنهما ليخضعا للتحقيق الجنائي تحت طائلة الاشتباه في تبديد حوالى (سبعة!!) ملايين من الدولارات الحكومية.تصرف غريب شاذ.. ألا يعرف سلفاكير معنى كلمة (الرموز)!!.. ألا يعرف رئيس دولة الجنوب أن توجيه اتهام ل(الرموز) يهز من هيبة الدولة.. ويمنح المعارضة نقطة .. ويهدر طهارة الدولة أمام شعبها..
ثم ماهو حجم المبلغ المشتبه في اهداره.. (سبعة ملايين دولارات).. (شوية فكة).. يا أخي النيابة عندنا في السودان (الاسلامي) استردت من قضية شركة الأقطان وحدها ما يعادل (250) مليار جنيهاً.. مجرد تسوية بسيطة من منطلق (win-win).. ( وِن.. وِن ..وخلي الشعب يزِن).
ماذا تعني (سبعة!!!) ملايين دولار؟؟
تقاوى القمح التي استوردتها الدولة من تركيا بعد فوات موسم القمح العام الماضي.. ثم خزنتها فضربتها "السوسة".. وأتلفتها .. دون أن يبكي عليها أحد.. هذه وحدها تعادل حوالى عشرة ملايين دولار.. ولا رفع حصانة ( ولا زوجها حصان) .. ولا احراج وزير أو مدير أو حتى خفير..
في التسعينات؟ سافر فريق تلفزيوني استعداداً لبرامج الاحتفال بعيد الانقاذ.. لتصوير طريق الانقاذ الغربي.. عادوا بعد بضعة ايام وهو يصفقون أكفهم.. (لم نجد أسفلت لنصوره!!).. لكنهم لم يحتاروا.. صوروا شارع (ود البشير).. تحت بند (أهو كلو عند العرب.. أسفلت).. ووريت القضية الثرى تحت لائحة (خلوها مستورة)
الذي لم أفهمه حتى الآن.. احتفاء صحف الخرطوم بالحدث.. أفردت له غالبيتها (المانشيت الرئيسي) في الصفحة الأولى.. ربما لغرابة الحدث بميزان السودان.. أو ربما نكاية في حكومة الجنوب التي تدعم الفصائل المسلحة ضدنا.. أو ربما لتقول للخرطوم خذوا الحكمة من الجنوب..
ليت حكومتنا.. التي لم ترفع حصانة أحد.. ويؤذي مشاعرها أن يكتب أحد عن الفساد.. ليتها تحتذي بشقيقتها الصغري في الجنوب.. فالفساد هو من يهدم الدول .. لا المعارضة.. راجعوا السيرة الذاتية لكل الأنظمة التي سقطت ستجدوا أن البطل كان هو (الفساد)..
الفساد يأكل الدول ..كما تأكل (السوسة).. تقاوي القمح المستورد.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من الصُحف .....

مُساهمة من طرف محمد الجمل في الإثنين 24 يونيو 2013, 13:14

الحبيب كابتن احمد علك عافية وكيف الاخبار  ...اخونا عثمان ميرغني فهم القصد حينما قال (الذي لم أفهمه حتى الآن.. احتفاء صحف الخرطوم بالحدث.. أفردت له غالبيتها (المانشيت الرئيسي) في الصفحة الأولى.. ربما لغرابة الحدث بميزان السودان.. أو ربما نكاية في حكومة الجنوب التي تدعم الفصائل المسلحة ضدنا.. أو ربما لتقول للخرطوم خذوا الحكمة من الجنوب..)
الاخ ود خير الف مبروك التفوق والنجاح والي الامام ...تحياتي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من الصُحف .....

مُساهمة من طرف راشد في الإثنين 24 يونيو 2013, 18:26

الغالي ود محمد احمد
والله البوست لا يملك الفرد منا الا أن يستلقي علي قفاه على كاسة شاي ويقراه حرف حرف......
فلك الشكر والتقدير قبل وبعد .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 1 من اصل 16 1, 2, 3 ... 8 ... 16  الصفحة التالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى