في الذكرى السنويـة للراحـل المقيـم القبطـان أسامة مكـي..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

في الذكرى السنويـة للراحـل المقيـم القبطـان أسامة مكـي..

مُساهمة من طرف ود فـــــراج في الإثنين 10 نوفمبر 2014, 17:30


أتتني دعوة الدكتور محجوب الريس عبر الهاتف لحضور الذكرى السنوية للراحل المقيم القبطان أسامة مكي ،وكان زمن بداية البرنامج كما ورد في رسالة الدكتور هو بعد صلاة المغرب بمنزل المرحوم أسامة ، وبالفعل توجهت إلي منزل المرحوم القبطان أسامة قبيل صلاة المغرب بقليل ، ووجدت أن أهل المنزل وذوي المرحوم كانوا علي أهبة الإستعداد لإستقبال المدعوين ، فقد تراصت كراسي البلاستيك الحمراء بحوش المنزل صانعة مستطيل كبير توسطته تربيزة كبيرة أعدت لوضع حاجيات الضيافة ،إستقبلني أشقاء المرحوم بحفاوة وأدخلوني منزلهم العامر والذي إلتمست فيه حس الذوق الرفيع ،تفرست وجوه الحضور باحثاً عن قبيلي البحري فلم أجد منهم أحدا ، وعلي إستحياء سألت شقيق المرحوم عن سر إختفاء أهل البحر حتي هذا الوقت ، وأجابني بأنهم وعلي رأسهم الدكتور محجوب الريس في المقابر يزورون المرحوم أسامة في قبره ليوئنسوا وحدته ويدعون له بالرحمة ،وكان لهم غرض آخر هو عمل شواهد علي القبـر....الا رحمه الله رحمة واسعة.

أحسست بصغري أمام هؤلاء الرجال أنا الذي لم أقدم أي شيء للمنظمة سوى هذه السطور عنهم. أحاطونا أهل المرحوم بحفاوة شديدة وكرم كبير ، فقد قدموا المأكولات والمشروبات بطريقة تعكس جمال ذوقهم ، وكانوا يمعنون النظر ليروا فينا إبنهم الذي غاب عنهم. ويجدوا ريحه في حضورنا ، فعني لهم حضورنا الكثير. وقالها لي شقيق المرحوم ((أسـامة حي بيـكم ..))

شيئاً فشيئاً بدأ الحضور يزيد ، وختم صبية الخلوة القرآن الكريم متوسطين المستطيل ، جالسين علي سجاد لونه أحمر قاني وتحلي بالفسيفساء ، تحدث إلينا دكتور محجوب ،وكان جل حديثه دعـاء للفقيد بالرحمة ، وطلب من المولي عز وجل أن يرحمه ويتغمده في جنانه مع الصديقين والأبرار ، ثم أتاح الفرصة لمن يريد ذكر المزيد عن المرحوم ، أسمعنا رجل لا أدري إسمه شعراً جميلاً جزلاً في وصف الفقيد ،ووعدنا دكتور محجوب بأن ينشر الشعر علي صفحات المنتدى.

سمرت مع القبطان احمد والباشمهندس عبدالقادر والدكتور محجوب الريس لزمن قصير لم يشف حاجتي من الأحباب ، قابلت الكابتن بابكر لأول مرة ، وتعارفنا ،توطدت معرفتي ببعض أعضاء المنظمة لأني كنت قد قابلتهم في مناسبات أخري....

نسأل الله أن يتغمد الفقيد أسامة مكي برحمته ،وأن يدخله الجنة مع الصديقين والأبرار وحسن أولئك رفيقا.... آمين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: في الذكرى السنويـة للراحـل المقيـم القبطـان أسامة مكـي..

مُساهمة من طرف عبد الرحمن الزين2 في الخميس 13 نوفمبر 2014, 05:51

اللهم ارحم وأغفر لحبيبنا أسامه وأسكنه فسيح جناتك مع الصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا..
ولا حول ولا قوة إلا بالله ..
أجزل الشكر لك إبننا ود فراج وجزاك الله خيرا..
عبد الرحمن

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى